الأخبارالانتاجالصحة و البيئةالمبيدات

لجنة المبيدات تكشف مبررات التوسع في نظام “المطبقين”… “يستهدف إنتاج غذاء آمن”

>> عبدالمجيد: الحكومة تقود “حراك” عال المستوي للسيطرة علي التداول ومكافحة الغش

 

تعلن لجنة مبيدات الافات الزراعية بالتنسيق مع مديريات الزراعة المختلفة ونقابة الزراعيين والنقابات الزراعية الفرعية عن فتح باب التقدم للحصول على تراخيص مزاولة مهنة مطبق مبيدات معتمد في 10 محافظات لتأهيل 500 متدرب، فيما أكد الدكتور محمد عبدالمجيد رئيس اللجنة لـ”اجري توداي”، ان الحكومة تقود حراك عالي المستوي للتوسع في منظومة “مطبقي المبيدات”، من خلال تراخيص تتيح السيطرة علي عمليات تداول المبيدات والحد من الغش وإنتاج إذاء آمن يحافظ علي الصحة العامة والبيئة ويساهم في زيادة الصادرات المصرية إلي الخارج.

ومن جانبه قال  الدكتور مصطفي عبدالستار الامين المساعد للجنة مبيدات الافات الزراعية بوزارة الزراعة، في تصريحات صحفية لـ”اجري توداي”، إنه يتم حالياً الأتصال بالجهات الدولية المانحة والجمعيات الأهلية ذات الصلة والمزارع الكبرى المعنية لأستكمال تنفيذ برامج التدريب والتأهيل ومنح التراخيص، موضحا إنه تم الأعداد للتواصل مع تجار وشركات المبيدات المختلفة لربط المطبق بالتاجر في إطار تحقيق الخدمة المتكاملة والسليمة للمزارعين.

وأعرب عن أمله أن يكون لدي مصر العدد الكافي لأستصدار قرار بعدم السماح بتطبيق المبيدات لأي شخص دون الحصول على التدريب المؤهل والتراخيص له بذلك العام المقبل، مشيرا إلي إن اللجنة تبنت تنفيذ مشروع وطنى لتأهيل مطبقي المبيدات وذلك بالتعاون مع مشروع مبادرة التجارة الخضراء (GTI) التابع لوزارة التجارة والصناعة والذي تنفذه منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية(UNIDO) ضمن الأتفاقية الإيطالية المصرية لتطوير القطاع الزراعي المصري.

وأضاف عبدالستار ، أنه تم البدء في تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع في منتصف عام 2016 ، من خلال إعداد المناهج والجلسات التدريبية وفق البرامج الدولية، منها دليل البرنامج التدريبي للمرشدين الزراعيين ومطبقي المبيدات، وموسوعة التدريب لمطبقي المبيدات، وعمل دراسة الجدوى الأقتصادية من العمل بمهنة مطبق مبيدات.

واوضح الامين المساعد للجنة المبيدات:” تتيح تلك المواد القانونية والمسئوليات توفير المبيد السليم المطابق للمواصفات الدولية من خلال نظام محكم وصارم لتسجيل المبيدات، ومن خلال تجارب تأكيد الفاعلية الحقلية وسلامة المزروعات تنفذ في 570 محطة تجريب منتشرة في محافظات مصر المختلفة، مستدركا أن توفير المبيد السليم المطابق للمواصفات العالمية ما يلبث أن ينتقل إلى أيدي المستخدم النهائي القائم بالتطبيق.

وأضاف  عبدالستار:”هنا تتواري وتضيع جميع تلك الجهود، فنجد المطبق يمارس كل الأخطاء والمصائب بدءاً من عدم شراء المبيد المسجل والسليم والموصى به على الآفة والمحصول وحتى التخفيف بالمياه غير المناسب والخلط العشوائي بمبيدات أو كيماويات أو أسمدة أخرى دون التقيد بالتوصيات الفنية المعتمدة علمياً مما يجعلها أشد ضراراً على الأنسان والبيئة والإضرار بالتربة الزراعية التي تبدأ في فقد خصوبتها وحيويتها مع تلك المركبات المتداخلة وربما المتصارعه.

وشدد علي ان التطبيق يبدأ  بإستخدام آلة متهالكة لم يتم معايرتها أو صيانتها وبإستخدام بشابير غير مناسبة وتزداد الأضرار وتتعاظم، كما وأنه لا يعتني بإرتداء ملابس الوقاية المناسبة مما يعرضه للأضرار الصحيه البالغه.

وأوضح عبدالستار ان المرحلة الاولي بدأت بتدريب وتأهيل وترخيص 150 مطبق مبيدات في3 مناطق تضم الأقصر- المنيا- النوبارية، وتم عقد لقاء مع المتقدمين للمشاركة في التدريب في كل محافظة لأختيار العناصر المناسبة من حملة المؤهلات المتوسطة على أقل تقدير، مشيرا إلي إنه تم عقد برنامجين تدريبين في كل منطقة بحيث لا يزيد عدد المتدربين بكل برنامج عن 25 متدرب، حيث قام بالتدريب نخبة من رؤساء البحوث ذوي الخبرات المتميزه في مجال التدريب.

ولفت إلي أن التدريب تفاعلي بالمشاركة وعملي حقلي بالمعينات التدريبية الكاملة، ولا يتم تحميل المتدربين أية مصاريف أو تكاليف مالية نظير التدريب الكتب والنشرات الفنيه ويقدم كل ذلك مجاناً، مشيرا إلي أن رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية حضر ختام البرنامج التدريبي بمحافظة الأقصر ووكيلة أول وزارة التجارة والصناعة وممثلة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية السيدة جيوفانا تشيلي، وتم دعوة محافظى الأقصر والمنيا والبحيرة وأعضاء من مجلس النواب ومديري مديريات الزراعة وممثلي الأعلام لحضور ختام البرامج التدريبية وتوزيع شهادات الأجتياز على المتدربين بهدف نشر فكرة إيجاد مهنة زراعية جديدة وتشجيع الشباب على العمل بها.

وشدد علي إنه تم منح المتدربين شهادة مزاولة مهنة مطبق مبيدات معتمد، و نشر أسماء وبيانات المتدربين على الموقع الأليكتروني للجنة المبيدات وإرسالها لمديريات الزراعة والجمعيات  الزراعية للأستعانه بهم في تنفيذ برامج مكافحة الآفات.

وكشف عبدالستار عن إنه يتم إعداد أكواد خاصة بكل مطبق ونظام لتتبع أعمال مكافحة الآفات، يتم تفعيله بعد تدريب عدد مناسب من المطبقين، ونظراً للنجاح الكبير في تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع مطبقي المبيدات تم توقيع عقد المرحلة الثانية مع مشروع مبادرة التجارة الخضراء في مايو 2017 وتستهدف تأهيل 50 مدرب رئيسي من الباحثين المتخصصين من المعاهد البحثية وعدد من المهندسين الزراعيين ذوي الخبرة الجيدة في مجال التدريب، ليتولوا تدريب المطبقين في محافظاتهم المختلفة بنفس المهنج والأسلوب المعتمدين من اللجنة، وتدريب وتأهيل وترخيص 500 مطبق مبيدات من محافظات مصر المختلفة.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى