الأخبارالمنظمة العربية للتنمية الزراعيةبحوث ومنظمات

وزير الزراعة يبحث مع مدير المنظمة العربية للتنمية الزراعية موقف مشروعات التعاون المشترك

 

أكد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، على أهمية الدور الذي تقوم به المنظمة العربية للتنمية الزراعية في مصر، ومشروعات التعاون المشترك بين الجانبين من أجل تحقيق التنمية الزراعية المستدامة في المنطقة.

جاء ذلك خلال لقاءه والبروفيسور إبراهيم الدخيري مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية، لبحث موقف مشروعات التعاون التي يتم تنفيذها حاليا بين الجانبين في مصر.

وأكد البنا على اهمية المشروع التي يتم تنفيذه حاليا لتوريد مليون جرعة لقاح الحمى القلاعية من المنظمة الى مصر، والتي يتم تجهيزها بمعهد الأمصال واللقاحات البيطرية، لافتا الى ان تلك اللقاحات ستساهم بشكل كبير في السيطرة على مرض الحمى القلاعية في جمهورية مصر العربية، وتنفيذ خطة الوزارة لتنمية الثروة الحيوانية في مصر.

وأشار وزير الزراعة الى أهمية اعداد برامج تدريبية متميزة تشمل التقنيات الحديثة في الزراعة وادارة الموارد وترشيد استخدامات المياه وعمل نماذج لتراكيب محصوليه جديدة للحد من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية لتحقيق الأهداف المشتركة للدول العربية.

ولفت البنا إلى أهمية التعاون في تطوير سلاسل القيمة المضافة للمنتجات الزراعية العربية، فضلا عن احداث تحويلات وتغيرات في آليات عمل المنظمة لكي تكون أكثر قربا من احتياجات وأولويات دولها الأعضاء.

ومن جهته أكد البروفيسور الدخيري على أهمية العمل المباشر مع الدول الأعضاء بحسب احتياجاتها وأولوياتها التنموية، وتوطيد علاقات المنظمة بأعضاء الجمعية العامة للمنظمة من وزراء الزراعة العرب من اجل تحقيق التنمية الزراعية المستدامة في كافة القطاعات المتعلقة بالزراعة في المنطقة العربية، مشيرا الى أن المنظمة بصدد اعداد استراتيجية وخطة عمل جديدة لعامي 2019-2020 تعكس الواقع العربي لاعتمادها في الجمعية العامة المقبلة.

وأكد الدخيري أن المؤسسات والمنظمات والشركاء على أتم استعداد للمساعدة في تنفيذ المشروعات التي تطرحها المنظمة نظرا لأهميتها في تحسين أوضاع الأمن الغذائي في المنطقة العربية والمساهمة في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة وإنعاش الريف العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى