الأخبارالانتاجالمبيدات

«الزراعة»: مراجعة دورية لمستوى متبقيات مبيدات الخضروات بالأسواق

قال الدكتور محمد عبدالمجيد، رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية، التابعة لوزارة الزراعة، إن اللجنة تتلقى تقارير دورية لمراجعة مستوى متبقيات مبيدات الخضروات والفاكهة، بالأسواق المحلية.

وأضاف، فى كلمته خلال المؤتمر، الذى نظمته جمعية حماية المحاصيل الدولية «كروب لايف الدولية»، على ضرورة التزام المستورد أو المنتج المحلى لمبيدات الآفات الزراعية، بالتخلص الكامل والآمن، أو إعادة تصدير المبيدات التى استنفدت مدة صلاحيتها، تحت إشراف الجهات المختصة، موضحا أنه سيتم منح تراخيص مزاولة مهنة مطبقى مبيدات الآفات الزراعية من حملة المؤهلات المتوسطة بموجب شهادات معتمدة بعد اجتياز البرامج التدريبية المقررة، على أن يتم تجديدها كل 4 سنوات.

وأكد عبدالمجيد إنه من المقرر ان يقوم كل من المعمل المركزى لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة فى الأغذية والمعمل المركزى للمبيدات برصد متبقيات المبيدات فى المنتجات الزراعية بالأسواق المحلية، ولفت إلى أنه سيتم تحديد الموقف النهائى من تداول مبيدات الحشائش المعروفة بـ«الجلايفوسات» نهاية ديسمبر المقبل، وفقا لتوصيات منظمة الصحة العالمية وهيئة حماية البيئة الأمريكية والاتحاد الأوروبى.

وأوضح أنه سيتم إصدار شهادات تسجيل تسرى لمدة 6 سنوات قابلة للتجديد للمنتج الخام أو المبيد المجهز، اعتباراً من تاريخ الإصدار، بعد استيفاء جميع متطلبات التسجيل، ويتم إعادة تقييم فعالية المبيد المجهز فى بداية كل من السنة الثالثة والسنة السادسة من تاريخ إصدار شهادة التسجيل، وتجدد الشهادة بناءً على طلب صاحب الشأن بشروط، وللجنة مبيدات الآفات الزراعية الحق فى إصدار موافقات فنية بغرض التصدير للمبيدات المسجلة المنتجة محلياً أو المستوردة المعاد تعبئتها محلياً.

و لفت إلي إنه: «يجوز للجنة إصدار شهادات تسجيل بغرض التصدير للمبيدات قيد التسجيل المجهزة محلياً بعد إصدار شهادة تحليل مطابقة للمواصفات، واجتيازها لاختبار التقييم الحيوى فى الموسم الأول، وإجازة تحكيم الملف الخاص بها، مشدداً على إنه لا يجوز التنازل عن شهادة تسجيل المبيد للغير إلا بعد مرور 3 سنوات من تاريخ إصدار شهادة التسجيل أول مرة وانتقال ملكية الجهة المسجل المبيد باسمها إليه وتقديم كل المستندات الرسمية التى تحددها لجنة مبيدات الآفات الزراعية فى هذا الشأن».

ومن جانبه كشف الدكتور مصطفى عبدالستار، مساعد أمين لجنة المبيدات، عن صدور عدة قرارات لتنظيم استيراد مبيدات الحشائش المعروفة بمبيدات «الجليفوسات»، بالإضافة إلى اتخاذ القرارات الاحترازية بشأن تداول واستخدام مبيد الجليفوسات ويُعمل بها حتى نهاية ديسمبر المقبل، وهى المهلة التى حددها الاتحاد الأوروبى لحين تحديد الموقف النهائى لهذا المبيد.

وأشار إلى أن المعمل المركزى للمبيدات يقوم بتقدير نسبة «التالوأمين» فى مستحضرات الجليفوسات، وترفض الشحنة ولا يسمح بالإفراج عنها إذا تعدت نسبة «التالوأمين» 15%، لافتا إلى تشجيع الشركات على التقدم لتسجيل بدائل لمستحضرات الجليفوسات والنظر فى منح توصيات مؤقتة لهذه البدائل، شريطة اجتيازها اختبارات التقييم فى الموسم التجريبى الأول وتحكيم ملف المبيد.

 

زر الذهاب إلى الأعلى