الأخبارالمياه

إعداد دراسات جدوي قناطر ديروط الجديدة بالتعاون مع اليابان

>> تقرير: المشروع الجديد  يستهدف تحسين الري في 18% من الأراضي الزراعية

 

تلقى الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والرى تقريراً حول ما تم إنجازة  حول الدراسات الجارية لإنشاء مجموعة  قناطر ديروط الجديدة، والتى تستهدف تحسين أعمال الرى لزمام 1.5 مليون فدان (حوالي 18% من مساحة الاراضى الزراعية فى مصر) واستكمال توفير منظومة تحكم آلي من خلال غرفة تحكم ومراقبة التصرفات المائية على توفير عدد 500 فرصة عمل اثناء التنفيذ. نتيجة لقدم عمر المنشأ وانتهاء العمر الإفتراضى له، والأخطار المتوقعة على جسم مجموعة القناطر فى حالة تعرضها لزلازل متوسطة أو قوية.

وأوضح التقرير أنه تم عمل عدة دراسات جدوى على مجموعة القناطر تضمنت دراسات بمعرفة المعاهد البحثية بالوزارة (2007- 2009) ودراسة جدوى احلال وتجديد مجموعة قناطر ديروط بمعرفة وكالة التعاون الدولي اليابانية JICA) –   ممثلة في المكتب الاستشارى اليابانى سانيو 2009- 2010 .

وأضاف التقرير ان مجموعة قناطر ديروط الجديدة ستزود بمنظومة أتوماتيكية حديثة ومتطورة للتحكم فى تصرفات الترع التى تغذيها المجموعة لضمان توزيع منتظم على فروع هذه الترع، مشيرا إلي أنه تم توقيع اتفاقية القرض مع الجانب الياباني خلال المؤتمر الإقتصادي للدول المانحة للمشروعات الإقتصادية والإستثمارية لمصر المُنعقد في شرم الشيخ بين وزارة الموارد المائية والري وهيئة التعاون الدولى اليابانية (الجايكا) مارس 2015 تضمن عرض الحكومة اليابانية تقديم التمويل من خلال قرض يتضمن اعداد الرسومات التفصيلية والتصميمات ومستندات العقد على حساب الجانب الياباني وتمويل تكاليف أعمال التنفيذ والإشراف عليه من خلال قرض قيمته (5.854 مليار  ين ياباني اى ما يعادل حوالي 57 مليون دولار امريكى).

وأوضح التقرير أنه تم الانتهاء من إعداد التصميم التفصيلي ومستندات الطرح للتنفيذ وتم طرح اعمال الخدمات الاستشارية للإشراف على تنفيذ المشروع وتم فتح المظاريف الفنية والمالية والسير في مفاوضات ما قبل التعاقد لعملية اختيار استشاري الإشراف على تنفيذ المشروع، ومن المنتظر توقيع العقد مع استشاري الإشراف على التنفيذ في سبتمبر 2018 والبدء في الخدمات الاستشارية في أكتوبر 2018 والبدء في تنفيذ المشروع في أغسطس 2019 وسيستغرق مدة التنفيذ حوالي 4 سنوات.

ومن جانبه قال الدكتور  محمد عبدالعاطي وزير الري في تصريحات صحفية الأربعاء، أن مجموعة قناطر ديروط  تعد من أقدم المنشآت المائية في مصر والعالم، تم إنشائها عام 1872 في عهد الخديوي إسماعيل (أي منذ حوالي 146 عام) حيث تُعد ضمن أقدم المنشآت الهيدروليكية في العالم. تقع هذه المجموعة على ترعة الإبراهيمية بمدينة ديروط عند الكيلو (60,600) من فم ترعة الإبراهيمية،

 وأضاف الوزير، أن هذه القناطر تقوم بإطلاق تصرف سنوي من خلال المجموعة قدره 9.6 مليار متر مكعب سنويا لتغذى مجموعة القناطر عدد (7) سبعة ترع فرعية وهم قنطرة فم ترعة الساحلية، قنطرة حجز ترعة الإبراهيمية، قنطرة فم ترعة الديروطية، قنطرة فم ترعة البدرمان، قنطرة فم ترعة بحر يوسف، قنطرة فم ترعة ابوجبل وقنطرة فم ترعة الدلجاوى.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى