الأخبارالمياه

رسميا… السعودية تحظر زراعة البرسيم ومحاصيل الاعلاف لتوفير المياه

>> القرار يوفر 8 مليارات متر مكعب سنويا و10 شركات عملاقة تنفذ خطط بديلة

بدأت الحكومة السعودية تطبيق قرار مجلس الوزراء السعودي رقم (66) بحظر زراعة الأعلاف الخضراء بالمملكة حيز التنفيذ، وذلك بهدف المحافظة على المياه الجوفية غير المتجددة في مناطق الرف الرسوبي التي تشمل الرياض، والشرقية، والقصيم، وحائل، والجوف، بالإضافة إلى منطقة تبوك.

ومن المتوقع توفير نحو 8 مليارات م3 سنوياً من المياه الجوفية من خلال تنفيذ قرار الإيقاف، علما بأن تلك الزراعة تستهلك أكثر من 17 مليار م3 سنوياً، فيما بدأت 10 شركات سعودية عملاقة إجراءات تطبيق القرار محليا.

وتعمل وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية على توفير البدائل الأخرى لمربي المواشي من خلال مصانع الأعلاف المتكاملة المصنعة، وتشجيع استيراد الأعلاف الخضراء من الخارج.

وأعلنت مجموعة من الشركات السعودية التزامها التام بقرار مجلس الوزراء بوقف زراعة الأعلاف الخضراء، ومن أبرزها شركة المراعي، وتبوك الزراعية، والجوف، وأنعام القابضة، ونادك، بالإضافة إلى الشرقية للتنمية والتي تعتبر مدرجة بسوق الأسهم السعودية، إلى جانب بعض الشركات الأخرى مثل الصافي دانون، والوطنية الزراعية.

وأعلنت شركة الجوف الزراعية، إنها توقفت عن زراعة الأعلاف الخضراء في السعودية، بالتزامن مع تطبيق قرار مجلس الوزراء رقم (66) القاضي بوقف زراعتها اعتبارا من تاريخ 3 نوفمبر الحالي، موضحة أنها قامت – منذ صدور القرار – بعمل دراسات وخطط لإيجاد بدائل تحد من الأثر المالى للقرار؛ مثل التوسع فى زراعة المحاصيل الأخرى التي لم يتضمنها قرار الإيقاف، وإدخال محاصيل جديدة، بالإضافة إلى التوسع فى الأنشطة الصناعية المرتبطة بنشاط الشركة.

بينما توقفت شركة المراعي، عن زراعة البرسيم والأعلاف الخضراء في المملكة العربية السعودية، وأعلنت التزامها بشكل تام بقرار مجلس الوزراء؛ وذلك بتأمين إمدادات جميع احتياجاتها من البرسيم والأعلاف الخضراء من خارج المملكة بنسبة 100%؛ لدعم قطاعي الألبان والدواجن.

ولفتت المراعي، إلى أن حجم استثمارات الشركة في زراعة البرسيم والأعلاف الخضراء في كل من الولايات المتحدة الأمريكية والأرجنتين وإسبانيا وأوروبا الشرقية المصدر الرئيسي لوارداتها من هذه الأنواع بلغت 500 مليون دولار ما بين 2014 و2018.

وأشارت، إلى أنها رفعت نسبة استيراد البرسيم والأعلاف الخضراء – منذ صدور قرار مجلس الوزراء – من 52٪ في عام 2016 إلى أكثر من 75٪ في عام 2017؛ لتصل في العام الحالي إلى 100%، مبينة أن التكلفة السنوية الكاملة لاستيراد البرسيم والأعلاف الخضراء مقابل إنتاجها محلياً يقدر بـ 350 مليون ريال.

 

ولفتت الشركة، إلى أنها تقوم بدراسة خيارات نقل الأصول الزراعية إلى شركاتها الزراعية التابعة في الخارج، مشيرة إلى أنه سينتج عن هذا شطب لأصولها الزراعية كأثر صافي 50 مليون ريال، ينعكس في القوائم المالية لهذه السنة.

ومن جانبها، أعلنت شركة تبوك للتنمية الزراعية عن استكمال تطبيق قرار مجلس الوزراء السعودي بوقف زراعة الأعلاف الخضراء في مشروعها بمدينة تبوك، وبدأت الشركة التخفيض التدريجي للمساحات المخصصة للأعلاف الخضراء حتى الوصول للتنفيذ الكامل للقرار، مبينة أنها أعدت استراتيجيتها الجديدة على محاصيل بديلة، وكذلك الدخول في مجال إنتاج الأعلاف المركبة والدواجن والاستزراع المائي والزراعة الذكية في البيوت المحمية عالية التقنية.

وأعلنت شركة مجموعة أنعام الدولية القابضة (أنعام القابضة)، أنها قامت بتنفيذ قرار مجلس الوزراء والخاص بوقف زراعة الأعلاف الخضراء بمزرعتها بمنطقة الجوف، وأكدت إنها ستقوم بتطبيق استراتيجية وسياسات بديلة لا تؤثر على إيراداتها؛ وذلك من خلال تأجير عدد من المحاور للغير واستحداث زراعات بديلة كالخضراوات والفواكه والبطاطس.

 

وأضافت الشركة، أنها ستتجه كذلك إلى تربية الماشية والأغنام؛ لتحقيق إيرادات إضافية باستغلال مساحات المشروع المتوفقة عن الزراعة، مع تشغيل مصنع الأعلاف المركزة لتعويض إيقاف زراعة الأعلاف، ودراسة إنشاء البيوت المحمية لزراعة الخضراوات، فيما أعلنت الشركة الوطنية للتنمية الزراعية (نادك) عن توقفها تماماً عن زراعة الأعلاف الخضراء، في مختلف مشاريعها الزراعية بالمملكة العربية السعودية وذلك بما ينسجم مع سياسة وخطط الحكومة.

وقالت الشركة، في بيان، إنها ستقوم باستيراد كامل احتياجاتها من الأعلاف الخضراء لمزارع أبقارها في المملكة من استثماراتها الذاتية من مشروعها الزراعي بجمهورية السودان ومن خلال التعاقدات التي قامت بها مع عدد من الموردين من خارج المملكة، وأنها تقوم بدراسة إمكانية الاستفادة من الأصول الزراعية بأن يتم نقلها لمشروع الشركة في جمهورية السودان.

وقالت شركة الشرقية للتنمية، إنها التزمت بتنفيذ قرار مجلس الوزراء بحظر زراعة الأعلاف الخضراء بالسعودية، وتوجهت إلى تقنين زراعة الأعلاف الخضراء من خلال تقليص عدد المحاور الزراعية بشكل تدريجي خلال الثلاث سنوات الماضية.

وعلى جانب الشركات السعودية غير المدرجة بالبورصة، أكدت شركة الوطنية الزراعية توقفها الكامل عن زراعة الأعلاف وذلك تماشياً مع قرار مجلس الوزراء الصادر بشأن إيقاف زراعة الأعلاف، بما يتواءم مع أهداف رؤية السعودية 2030.

وقالت شركة الصافي دانون، إنه انطلاقاً من دورها في تنمية القطاع الزراعي والغذائي واستدامة موارده عملت على تقليل استهلاك المياه الجوفية المحلية لزراعة الأعلاف، وعلى استيراد كامل احتياجاتها من الأعلاف من الخارج وأعلنت الإيقاف الكامل لزراعة الاعلاف داخليا تماماً تماشياً مع رؤية السعودية 2030.

 

 

 

 

 

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى