الأخبارالانتاجخيول

عالم الخيول… الفرق بين الحصان والفرس والمُهر والجحش والفحل

تطلق كلمة (فَرَس) في اللغة العربيّة على الواحد من الخيل، الذكر والأُنثى في ذلك سواء، ولا يُقال للأُنثى “فَرَسة”، والجمع أفراس، أمّا في اللغة الإنجليزية فتُسمّى أنثى الخيل (Mare) ، ووفقا لمحطة الزهراء للخيول العربية الأصيلة، فإن هناك  أكثر من 300 سلالة مختلفة من سلالات الأحصنة.

ورد ذكر الحصان في عدّة آيات قرآنية، وكذلك في الحديث الشريف، وقد ربط الرسول عليه الصلاة والسلام الخيل بالخير، ويُسمّى الحصان بأسماءٍ كثيرة مثل الجواد، والخيل، والعاديات.

لذلك فإن الفرس يُطلق على أنثى الحصان البالغة، التي تستطيع أن تنجب، أما صغير الحصان فيسمى المُهر، ويسمى الحصان الذكر البالغ  الفحل، أما الحصان الذكر الشابّ فيطلق عليه اسم جحش، وتبلغ مدة حمل أنثى الحصان أحد عشر شهراً، ويستطيع صغير الحصان أن يقف على قدميه بعد ساعات من ولادته.

وأوضح تقرير أصدرته الهيئة الزراعية المصرية، عن حالة الخيول العربية موضحا عددا من المعلومات عن الحصان، والتي تشمل ان هناك ألوان كثيرة للأحصنة ، منها الأشقر، والأبيض، والأسود، والأشهب، والعسلي، والذهبي، والبني، وغيرها من الألوان الجذابة .

ويتراوح ارتفاع الحصان ما بين 142 سنتيمتراً، و163 سنتيمتراً. بينما يتراوح وزن الحصان بين 380  كيلو جراماً، و550 كيلو جراماً، وتعيش الأحصنة ما بين 25 ، 30 عاما في المتوسط  . وتصل السرعة القصوى للحصان حوالي أربعة وستين كيلومتراً في الساعة، و تمتلك الأحصنة حاسة سمع قوية جداً، كما يمتلك حاسة شم قوية، أقوى من حاسة شم الإنسان، والجدير ذكره أن الحصان يعتمد على حاسة الرؤية أكثر من اعتماده على حاسة الشم.

ومن صفات الخيول أنها تمشي  4 مشيات مشهورة، وهي المشي العادي، والخبب، الذي تقوم فيه بنقل القوادم اليمنى معاً، ومن ثم نقل القوادم اليسرى معا، والعدو، الذي يكون منتظما ، والعدو السريع، الذي يطلق على الجري السريع.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى