أسمدة و مخصباتالأخبارالاقتصادالانتاجالمنظمة العربية للتنمية الزراعيةمعارض دولية و عربية

12 فبراير المقبل…الملتقي الدولي للإسمدة بالقاهرة بمشاركة 134 شركة متخصصة من 30 دولة

 

يدشن” الاتحاد العربى للاسمدة ” النسخة ” الـ 25 ” للملتقى والمعرض المصاحب فى الـفترة مـن 12  فـبرایـر إلـى 14 فـبرایـر 2019 المقبل بالقاھرة، بمشاركة أكثر من 500  شـخصیة ھـامـة فى قطاع الأسمدة مـن رؤسـاء شـركـات الأسـمدة الـعربـیة والـدولـیة ورؤسـاء الـمنظمات والھـیئات الـدولـیة ذات الـعلاقـة وعـدد كـبیر مـن كـبار الـخبراء بـالإضـافـة إلـى الـتنفیذیـین والـمدراء الـعامـون یـمثلون مـا یـزیـد عـن 134 شركة وھیئة من أكثر من 30 دولة من أنحاء العالم، فيما یـعد الـملتقى الـدولـي لـلأسـمدة ھـو الحـدث الاقـتصادي الأبـرز عـلى صـعید صـناعـة الأسـمدة فـي الـمنطقة الـعربـیة والشـرق الأوسـط الذي يقدم أحدث التقنيات الحديثة في مجال صناعة وتسويق الأسمدة.

وقال الدكتور عوض الصابر رئـیس مجـلس إدارة الاتـحاد الـعربـي لـلأسـمدة في تصريحات صحفية أن ھـذا الـملتقى يتزامن مع زيادة الطلب العالمى على الأسمدة بنسبة 0.9 % خلال الفترة 2017/2018 ومن المتوقع ان تستمر هذه الزيادة بمعدل نمو 1% خلال 2018/2019 حيث من المتوقع ان يرتفع الاستخدام العالمى للنيتروجين بمعدل 0.5% والفوسفات 0.9% والبوتاس 2.3%.

وأضـاف الصابر إن قـطاع الأسـمدة الـعربـیة اسـتطاع أن یـرسـخ مـكانـته فـي الـسوق الـعالـمیة نـتیجة لـوفـرة الـمواد الـخام، كما أن صـناعـة الأسـمدة تـمثل عـوائـدھـا أھـمیة كـبیرة فـي اقـتصادیـات بما تمتلكه من الـغاز الـطبیعي وصخـر الـفوسـفات والـبوتـاس، مشـیرا إلى أن الـبلدان الـعربـیة الـمنتجة والـمصدرة لـلأسـمدة وخـامـاتـھا تـساھـم عـوائـدھـا بـدون شـك فـي دعـم الـتنمیة الاقـتصادیـة والاجـتماعـیة في الدول المنتجة .

ومن جانبه قال المهندس محمد عبد الله زعين الأمين العام للاتحاد العربى للأسمدة فى تصريح خاص أن المحاور الرئیسیة للملتقى الـخامس والعشرون للاتحاد تتضمن العديد من القضايا الهامة منها، سیاسات الأسمدة في المنطقة العربیة، العوامل التي تؤثر على صناعة الأسمدة، نظرة عامة على أسواق العرض والطلب العالمیة، التوقعات العالمیة للنفط والغاز والآثار المترتبة على أسواق الأسمدة، الأسمدة الوعي والاستخدام الفعال للأسمدة، استخدام الأسمدة في أفریقیا، التنمیة المستدامة لصناعة الأسمدة، العمل من أجل تحقیق الأمن الغذائي العالمي، حمایة البیئة وحل التحدیات الاقتصادیة، التأمین في صناعة الأسمدة، تحدیثات على سوق شحن البضائع الجافة.

واضاف زعين أن الملتقى هذا العام یـصاحـبه مـعرضـا صـناعـیا، یـشارك فـیه عـدد مـن الشـركـات الـعربـیة والأجـنبیة ذات الـصلة بـصناعـة وتـجارة وشـحن الأسـمدة وذلـك مـن مـختلف دول الـعالـم حـیث تـقوم ھـذه الشـركـات بـعرض أحـدث الـمنتجات فـي مـجال صـناعـة الأسمدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى