الأخبار

الري تنظم المؤتمر الاول لروابط المياه لترشيد الإستهلاك وتحديث منظومة الاستخدام

نظمت وزارة الموارد المائية و الرى بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي “المؤتمر الأول لروابط مستخدمى المياه” بهدف عرض التجارب الرائدة والمميزة للمزارعين فى ترشيد إستهلاك المياه فى الزراعة لضمان تحقيق التنمية المستدامة والذى تم عقده هذا العام بمحافظة المنوفية مركز الشهداء بقرية أبشادى بحضور الدكتور محمد عبد العاطى وزير المواردالمائية والرى واللواء سعيد عباس محافظ المنوفية والدكتور احمد الكمالي نائب وزيررالتخطيط للمتابعة والإصلاح الإدارى.

وقال عبدالعاطي في كلمته ،ان إنعقاد المؤتمر يأتي بهدف رفع الوعى بقضايا المياه والتركيز على إدارة الندرة المائية وتطوير الفكر حول مواجهة التحديات المائية وإتخاذ الاجراءات اللازمة نحو تطبيق الإدارة المتكاملة للموارد المائية والرى وتحقيق التنمية المستدامة .وتعتبر هذه التجارب من أهم مخرجات اسبوع القاهرة الاول للمياة الذى عُقد فى أكتوبر 2018 والذى يبرز أوجه التعاون بين الوزارة والمزارعين فى ترشيد المياة بالشكل الذى يقلل المياة المستخدمة ويُضاعف الإنتاجية .

وأشار عبد العاطى إلى عمل وزارة الموارد المائية على تبنى ودعم كافة التجارب التى تساهم فى توفير المياة وتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد المائية المتاحة و إبراز مجهودات المزارعين للتأقلم مع ندرة المياه .
وأضاف الوزير، إنه تم إعلان المرحلة الثانية من هذه المسابقة للعام الحالى 2019 ، و ذلك إستمراراً فى نهج الدولة المصرية لدعم تجارب ترشيد المياه على مستوى المزارعين .
وتجدر الإشارة الى أن وزارة الموارد المائية و الرى قد أطلقت حملة قومية تحت شعار “حافظ عليها تلاقيها” و نظمت عدد من المسابقات بين عدة فئات من مستخدمى المياه و ذلك لإبراز المجهودات التى يقوم بها الكيانات و الأفراد فى ترشيد إستخدام المياه .
ومن أهم تلك المسابقات المسابقة القومية للترشيد و التى تقدم لها العام الماضى 2018 أكثر من 70 رابطة على مستوى الجمهورية و قد تم تشكيل لجنة مشتركة بين وزارتى الرى و الزراعة لإختيار أفضل تلك الممارسات ، و تم عمل زيارات ميدانية بمواقع تلك التجارب و أسفرت عن فوز عدد من المزارعين .
ويأتى مؤتمر الروابط كجزء مكمل لأعمال المسابقة و هى تسليط الضوء على تلك النماذج المضئية ومجهودات روابط مستخدمى المياة فى نشرا اوعى بضرورة ترشيد المياة والتعامل مع النُدوة المائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
ومن الجدير بالذكر أنه قد تم حالياً الموافقة على قانون الموارد المائية الجديد بالبرلمان و ذلك لتعظيم دور روابط مستخدمى المياه بأعتبارها أحد أهم آليات مشاركة المنتفعين فى إدارة الموارد المائية .

 

زر الذهاب إلى الأعلى