الأخبارالاقتصادالانتاجالصحة و البيئةبحوث ومنظماتصحة

خبير عربي: الطعم اللاذع يكشف جودة زيت الزيتون…عندما تكون المرارة والحرقة “أحلي”

الدكتور محمد أبو رداحه الخبير في مركز الارشاد والبحوث بالأردن، يقدم عددا من النصائع المتعلقة بإستخدام الزيوت، طوال شهر رمضان علي صفحات “أجري توداي”، وخاصة زيت الزيتون.

يقول “أبو رداحه” في تصريحات لـ”أجري توداي”،” يختلف نوع زيت الزيتون باختلاف أصناف الزيتون و درجة النضج ولون الثمرة ومكان الزراعة والظروف البيئية المحيطة وطريقة العصر على البارد أم الحامي. (درجة حرارة العجينة عند الاستخلاص للزيت)، ومن مقاييس الجودة، المرارة و الحرقة .

وأضاف الخبير الأردني،” يعود السبب في المرارة إلى انه تم استخلاص الزيت من الثمار الخضراء، وخاصة غير الناضجة منها، والتي قد تعطي زيتاً نقياً وذا جودة عالية لكنه ذو طعم مُر. والطعم المُر قد لا يكون مُحبباً .

وأوضح “أبو رداحه”، :”أما الحُرقة والتي تنشأ في الحلق بُعيد تناول زيت الزيتون، وتزول سريعاً. وهذا الطعم ناجم عن وجود مركبات كيميائية، مفيدة جداً، في الأنواع عالية الجودة من زيت الزيتون، لذلك عليك عند اختيار الزيت تذوقه واتركه في فمك مده 30 ثانيه وبعده قم ببلعه اذا احسست بحرقه فهو جديد وممتاز وتعتمد شدة الحرقة على موعد القطف اذا كان القطف مبكرا تكون مرتفعة وتنخفض مع التأخير في القطف.

تعليق واحد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: