FAO \ OIEالأخبارالوطن العربىبحوث ومنظماتمصر

وزير الزراعة يستعرض فوائد وتحديات الثورة الزراعية الرقمية اذا طبقت فى مصر .. تعرف عليها

اوضح الدكتور عز الدين ابو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الاراضي المصري، ان السنوات الأخيرة شهدت إنتشاراً واسعاً لأساليب “الزراعة الرقمية” في الكثير من دول العالم ، لافتا الي أن التحديات التي تعترض طريق ثورة الزراعة الرقمية مازالت قائمة في المناطق الأقل نمواً، ولاسيّما المناطق النائية التي تفتقر عادة إلى البنية التحتية لشبكة الإتصالات فى بعض الدول.

جاء ذلك خلال حفل إطلاق وزارة الزراعة ومنظمة الفاو لمبادرة نموذج الإرشاد الزراعي الرقمي لتحسين الخدمات الارشادية وتيسيير تدفق المعلومات للمزارعين والمرآة الريفية

واكد وزير الزراعة أن المنافع التي يمكن أن نجنيها من الثورة الزراعية الرقمية ذات شقّين: أولهما مساعدة المزارعين على تقليل تكاليف الإنتاج وتخفيض الهدر مما يؤدى لترشيد الإنتاج، فضلا عن المساهمة في زيادة إنتاجية المحاصيل عن طريق تحسين أساليب إتخاذ القرارات إعتماداً على توافر البيانات الدقيقة.

واوضح الوزير أن الوزارة  تعمل على تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والإتصالات وإستخدام النظم التكنولوجيه فى القطاع الزراعي ورفع كفاءة دور العامل وإدارة الخدمات المقدمة بسهولة للتيسير على المواطنين فى الوصول الى الخدمات التى تقدمها الوزارة لدعم المنظومة الزراعية ونشر الوعي بين المزارعين فى مصر.

واضاف انه تم تنفيذ مشروع ميكنة منظومة الحيازة الزراعية وبناء قاعدة بيانات للحائزين على مستوى الجمهورية بما يسهم فى ضبط الزمام المنزرع لدعم اتخاذ القرار وتحديد السياسات الزراعية والسمادية والمساهمة فى التنبوء بإستهلاك المياه ونوع ومساحة المحاصيل الزراعية وتحسين سياسة تسعيرها ، لافتا الي انه يجرى حاليا تنفيذ مشروع بناء خريطه رقمية لأراضى الدولة للإستفاده منها فى تدقيق مناطق التوسع العمرانى وتحديد معدلات تآكل الرقعة الزراعية ومواجهة التعديات عليها وذلك من خلال مقارنات صور الأقمار الصناعية خلال فترات زمنية مختلفة.

وتابع ان المعمل المركزى للمناخ الزراعي، التابع للوزارة، يعمل على توفير بيانات الأرصاد الجوية الزراعية لخدمة الأنشطة الزراعية ويشمل ذلك إستخدام النماذج الرياضية لتقدير الإحتياجات اليومية من الري والتسميد والتنبؤ بالأمراض والآفات وحساب إحتياجات البرودة لأشجار الفاكهة متساقطة الأوراق، لافتا الي انه سيتم العمل على إنشاء حزم نظم خبيرة للتواصل مع المزارعين لتقديم البرامج الخدمية والمعرفية لتسهيل عملية الإرشاد الزراعى لخدمة الفلاحين.

واضاف أن وزارة الزراعة تتولى حالياً إنشاء مركز معلومات مركزى متقدم يضم قاعدة بيانات شاملة عن الإنتاج الحيوانى والداجنى والسمكى ، ضمن البرنامج القومى لتكنولوجيا المعلومات، حيث  تم رفع إحداثيات مزارع الإنتاج الحيوانى والداجنى والسمكى وتوقيع هذه الإحداثيات وجميع المنشأت الحيوانية على الخريطة الإلكترونية لمصر،  وعمل خريطة وبائية للأمراض الحيوانية ، والتى على أساسها يتم وضع خطة للتحكم والسيطرة على الأمراض الوبائية ، ويتم إستخدام تقنية الإستشعار عن بعد لمراقبة ومتابعة التعديات على البحيرات والأراضى الزراعية والعمل على إزالتها ونظام الإنذار المبكر والتنبؤ بالأمراض العابرة للحدود مثل حمى الوادى المتصدع .

وقال ابوستيت أن المنافع التى يمكن أن نجنيها من التطبيقات الإرشادية الزراعية للمحمول الموجودة بمصر والتطبيقات الزراعية الرقمية التي تم تطبيقها ببعض الدول بالتعاون مع منظمة الفاو متعددة، حيث أنها ستساعد المزارعين على تخفيض التكلفة الإنتاجية وزيادة الربحية من وحدتى الأرض والمياه عن طريق تحسين الأساليب فى إتخاذ القرارات بتوفير المزيد من البيانات الدقيقة.

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى