الأخبارالصحة و البيئةامراضبحوث ومنظماتصحةمصر

تفاصيل حفل تكريم المشاركين في الدورة التدريبية لمعهد بحوث صحة الحيوان (صور)

إختتم معهد بحوث صحة الحيوان الدورة التدريبية التي نظمها المعهد بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من اجل التنمية بعنوان ” تشخيص الأمراض العابرة للحدود ” بحضور الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والدكتورة مروة محمود عبد العال نائب أمين الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية والسيد أكاسيو  دينيس ممثل عن سفير دولة موزمبيق الشقيقة والسيد  سيلاكرفاك ممثل سفير دولة غينيا الشقيقة و الدكتور ممتاز شاهين مدير معهد بحوث الصحة الحيوانية.

ونظم المعهد حفل ختام الدورة وتوزيع الشهادات وأخذ الصور التذكارية، تأكيدا لأهمية دور البحث العلمي في تحقيق التواصل بين الجهات البحثية.

ورحب وزير الزراعة بالحضور من المشاركين في الدورة التدريبية مؤكدا أهميه التعاون والشراكة بين الدول الافريقية الشقيقة ودعم مصر الكامل للاخوة الأشقاء.

واكد “أبوستيت”،  علي استمرار التعاون في هذه الدورات لتعظيم الاستفادة والتعاون بين الأشقاء ضمن خطة للحكومة لتفعيل التعاون الشامل بين مصر والدول الأفريقية علي مختلف المستويات البحثية.

ومن جانبها اكدت الدكتورة مروه علي الدعم التام للوكالة المصرية للشراكة من اجل التنمية لجميع الدول الافريقية وتوجهت بالشكر والثناء لوزير الزراعه واستصلاح الاراضي علي دور الوزارة متمثله في معهد بحوث الصحة الحيوانية علي المجهودات التي بذلت لتنفيذ هذه الدورة واشارت الي المزيد من التعاون والشراكة بين مصر ودول القارة الأفريقية.

بينما أشاد المتدربون بالحفاوة البالغة والأستفادة التامة من الدورة وأهدافها التي شملت أخطر وأهم الأمراض التي تصيب الإنسان والثروة الحيوانية ومشاكلها الوبائية ودور مصر الريادي والقيادي في نقل التكنولوجيا والمعرفة للأشقاء الأفارقة.

كما تم تكريم الأشقاء من دولة السودان الذين حضرو الدورة التدريبية التي اقيمت في المعهد بعنوان ” تطبيقات الهاسب في مجازر الدواجن ” وتم توزيع الشهادات لهم ووجهوا الشكر والتقدير لوزير الزراعة واستصلاح الاراضي ومصر ومعهد بحوث الصحة الحيوانية علي مجهوداتهم المستمرة في دعم أشقائهم في دولة السودان لنقل التكنولوجيا والمعرفة وتمنوا لمصر الريادة وكل الخير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى