الأخبارالاقتصادالصحة و البيئةبحوث ومنظماتصحةمصر

الإتحاد الافريقي يختار معمل متبقيات المبيدات ومعهد صحة الحيوان كمختبرات مرجعية لسلامة الغذاء بالقارة

بدأ المكتب الأفريقي المشترك المعني بموارد الثروة الحيوانية التابع للاتحاد الأفريقي (AU-IBAR) عملية تحديد واختيار المؤسسات الأفريقية كمعامل مرجعية للاتحاد الأفريقي أو مراكز متعاونة للسلامة الغذائية، معلنا إعداد القائمة المختصرة للعطاءات المقدمة فريق من الخبراء في التخصصات ذات الصلة بسلامة الأغذية، كما شمل خبراء في مجال البيولوجيا الدقيقة، والسموم الفطرية، والسموم الحيوية، وبقايا مبيدات الآفات، والملوثات المعدنية، وبقايا الأدوية البيطرية في الأغذية، وما يتصل بها من التخصصات. وتم تحديد الخبراء واختيارهم من الأقاليم الخمسة في القارة.

جاء ذلك على هامش حول الاجتماع الثالث للجنة التقنية المتخصصة المعنية بالزراعة، والتنمية الريفية، والمياه والبيئة في أديس أبابا، حيث تم تحديد الحد الأدنى من النقاط فيما لا يقل عن 70 في المائة من النقاط للتأهل لإدراج المؤسسات على القائمة المختصرة. واستناداً إلى هذا المعيار، تم اختيار عدد من المؤسسات كمختبرات مرجعية أو مراكز متعاونة للسلامة الغذائية.

وتمشياً مع الحد الأدنى من مجموع النقاط المتفق عليها وهو 85 في المائة كحد ادني للتوصية بالاختيار بوصفها مختبراً مرجعياً للاتحاد الافريقي أو مركزاً متعاوناً لسلامة الأغذية، اختار الاتحاد الافريقي للسلامة الغذائية المعامل المتخصصة وإعتمادها كمعامل موصي بها كمراكز متعاونة للاتحاد الأفريقي في مجال السلامة الغذائية والتي ضمت معهد بحوث صحة الحيوان ممثلا في مختبر الميكروبيولوجي  (الأحياء الدقيقة)،  و مختبر الملوثات المكروبيولوجية (الأحياء الدقيقة) في الأغذية والأعلاف ممثلا في  المختبر المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والمعادن الثقيلة في الأغذية والمعادن الثقيلة في الغذاء (QCAP-Lab)، المختبر المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والمعادن الثقيلة في الأغذية والمعادن الثقيلة في الغذاء (QCAP-Lab)

كما إختار الإتحاد الأفريقي معهد بحوث الاغذية – مختبر للميكروبيولوجي (الأحياء الدقيقة) التابع لمركز البحوث العلمية والصناعية (CSIR) في غانا، و معهد تكنولوجيا الغذاء – (ITA) مختبر السموم الفطرية في الأغذية والأعلاف في السنغال.

وإعتمد إختيار الإتحاد الأفريقي لهذه المعامل علي أن تقوم هذه المختبرات بتوفير الأثر الشامل على الإطار الأوسع لسلامة الأغذية في أفريقيا، وتوفير الأساليب التحليلية المتوائمة في جميع أنحاء أفريقيا ودعم وإنشاء قاعدة علمية لمواءمة معايير سلامة الغذاء في القارة ودعم التجارة البينية الإقليمية، والصادرات والقدرة التنافسية، ودعم الأعمال التجارية الزراعية الأفريقية للتنافس بشكل إيجابي في تجارة الأغذية العالمية.

أكد تقرير رسمي حول الاجتماع الثالث للجنة التقنية المتخصصة المعنية بالزراعة، والتنمية الريفية، والمياه والبيئة في أديس أبابا، أن معامل السلامة الغذائية تشكل عنصراً لا غنى عنه في أي نظام وطني لمراقبة الأغذية، فهي توفر الوسائل اللازمة للكشف عن المخاطر المتعلقة بسلامة الأغذية، وتعريف وتحديد وقياس كمية مخاطر سلامة الأغذية في الغذاء.

وأضاف التقرير ان هذه المعامل توفر الوسائل العلمية لتحديد سلامة الغذاء وامتثالها للمتطلبات القانونية. وبالتالي فإن توافر المختبرات المختصة بالسلامة الغذائية يعد جزءاً لا يتجزأ من حماية صحة المستهلكين وتيسير تجارة الأغذية،  موضحا ان حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي  ومختلف شركاء التنمية أسهمت إسهاماً كبيراً في دعم إنشاء معامل مختصة للسلامة الغذائية من أجل تحسين حماية الصحة والتجارة.

وأوضح إنه على الرغم من هذه الجهود، تتمتع الدول الأعضاء بقدرات وكفاءات تحليلية مختلفة لتحليل مخاطر سلامة الأغذية مع تمتع بعضهم بوجود اعتماد دولي لنظم إدارة الجودة في المختبرات. ولذلك فإن تيسير الاستفادة من هذه الكفاءات من أجل المنفعة المتبادلة لأفريقيا هو أمر له أهمية عاجلة.

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى