الأخبارالانتاجالصحة و البيئةالمناخامراضانتاج حيواني وداجنيبحوث ومنظمات

تفاصيل إفتتاح الدورة التدريبية لإدارة الموارد الوراثية في ظل التغيرات المناخية

إفتتحت الدكتورة مني محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية و الداجنة و السمكية ورشة العمل التدريبية بعنوان : إدارة الموارد الوراثية في ظل التغيرات المناخية” و ذلك في إطار أنشطة مشروع “الإدارة المحدثة للموارد الوراثية الحيوانية (ايمدج) لبناء القدرات لشباب الباحثين العاملين في مجال الثروة الحيوانية و الداجنة و السمكية في مصر، وذلك بحضور الدكتور ممتازشاهين مدير معهد بحوث الصحة الحيوانية والدكتور مصطفي عبدالرازق مدير معهد بحوث الإنتاج الحيواني و المنسق القطري للموارد الوراثية الحيوانية وعدد من خبراء الإنتاج الحيواني في مركز البحوث الزراعية والصحراء.
وقالت “محرز”،  ان الثروة الحيوانية  تعد من الركائز الداعمة لسبل العيش فى المناطق الريفية وذات أهمية استراتيجية لتوفير الأمن الغذائى، موضحا ان وزارة الزراعة  تعتمد على محورين أساسيين للحفاظ على الموارد الوراثية الحيوانية لتحقيق التنمية. المحور الأول يعتمد علي التنمية العددية والكمية، من خلال خطط الزيادة والتوسع الأفقى للثروة الحيوانية.
وأضافت نائب وزير الزراعة في كلمتها علي هامش الدورة التدريبية ان المحور الثانى للحفاظ علي الموارد الوراثية الحيوانية فى الاستراتيجية الوطنية ،  يتم من خلال التحسين الوراثى، وتحسين معدلات أداء الحيوان إنتاجيا و تناسلياً لزيادة إنتاجية الثروة الحيوانية من ناحية الكم مع تطبيق الممارسات الجيدة في مجال الإنتاج الحيواني لرفع كفاءة جودة هذه المنتجات وفقا للمعايير المتبعة في هذا المجال.
ومن جانبه قال الدكتور ممتاز شاهين مدير معهد صحة الحيوان في تصريحات صحفية الاثنينيعد الحفاظ على الموارد الوراثية الحيوانية أحد مجالات الأولوية الاستراتيجية لخطة العمل العالمية لإعلان إنترلاكن لعام 2007 و التي وقعت عليه مصر. موضحا ان مصر تتمتع بتنوع حيوي من الموارد الوراثية الحيوانية ذات سمات تكيفية خاصة لا تقدر بثمن في دورها لدعم سبل العيش والتغذية والأمن الغذائى وكذلك النمو الاقتصادى لملايين المصريين.

وأضاف “شاهين”،  ان بعض تلك الموارد الحيوانية مهددة بالانقراض، بسبب عوامل مختلفة بما فى ذلك التهجين، والاستعاضة عنها بالسلالات الأجنبية، وغيرها، مشددا علي ان ذلك يجعل هناك حاجة ملحة لحماية هذه الموارد وضمان حفظها للأجيال الحالية والمستقبلية، و يولي مشروع “الإدارة المحدثة للموارد الوراثية الحيوانية (ايمدج) إهتماما بتلك الاولويات و منها اولوية رفع القدرات و الكفاءة. و من ثم تجري ورشة العمل التدريبية لرفع القدرات الوطنية في مجالات إدارة الموارد الوراثية من حصر و توصيف و حفظ و تشريعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى