الأخبار

نائب وزير الزراعة ومحافظ أسوان يتابعان الإجراءات الاحترازية للوقاية من حمي الوادي المتصدع

>> محرز: بدء حملة للتحصين ضد المرض قبل 10 أيام… وخطة الترصد أكدت خلو المنطقة من الفيروس

عقدت الدكتورة مني محرز نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي واللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان إجتماعا بحضور ممثلين من مديريات الصحة والطب البيطري والحجر البيطري والزراعة والبيئة والتموين وميناء السد العالي النهري وممثلين من الأجهزة الأمنية والسيادية بالمحافظة لمتابعة الإجراءات الاحترازية بالمحافظة للحد من وصول مرض حمي الوادي المتصدع إلى مصر بعد اكتشاف وصوله إلي السودان وحظر استيراد الحيوانات الحية منها.

ومن جانبه أكد اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان، ان المحافظة بدورها تقوم بعقد اجتماعات دورية بين مختلف الجهات التنفيذية المعنية على أرض المحافظة متضمنة مديرية الطب البيطرى- الشئون الصحية – الزراعة – البيئة- معمل بحوث صحة الحيوان – الحجر الصحى – شركة مياه الشرب والصرف الصحى وذلك للتنسيق فيما بينهم وتشكيل لجان مشتركة لإتخاذ كافة الاجراءات الوقائية من مرض حمى الدنك أو حمى الوادى المتصدع.

بينما أكدت “محرز”،  أن وزارة الزراعة ، قامت بإتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية مباشره بعد إعلان السودان بوجود حالات إصابة بمرض حمى الوادي المتصدع في مناطق شمال شرق السودان  حيث ان هذا المرض من الأمراض المشتركه التي تصيب الحيوان و تنتقل الي الانسان، مشددة علي انه  تم اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو حماية البلاد من دخول هذا المرض بتحصين الحيوانات القابلة للإصابة بالمناطق الحدودية المتاخمة لدولة السودان لتوفير منطقة حزام آمن ضد المرض. و تنتهي بتحصين كل الحيوانات في أنحاء مصر .

وأضافت نائب وزير الزراعة، أنه تم متابعة أعمال تحصين الماشية ضد مرض حمي الوادي المتصدع والتي تمت  قبل 10 أيام ،  وانه تم سحب  عينات  بهدف التقصي والرصد للمرض وأكدت نتائج المعامل ان جميع العينات المسحوبة سلبية ترصد وأن هناك تواصلا مع الجانب السوداني للوقوف علي الحالة الوبائية.

وأشارت “محرز”، الى اجراء التنسيق اللازم مع محافظة أسوان لتقييد حركة الحيوانات إلا إذا كانت مرقمة ومصحوبة ببطاقة تسجيل مثبت بها التحصين ضد المرض وتاريخه، وكذلك رش السيارات وما تحمله من حيوانات وضبط أي عمليات تهريب عبر الحدود،

يأتي ذلك بينما قامت نائب وزير الزراعة يرافقها الدكتور ممتاز شاهين مدير معهد صحة الحيوان و الدكتور عبد الحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، بزيارة تفقدية لمعمل أسوان للرقابة علي الإنتاج الحيواني التابع لمعهد صحة الحيوان للاطمئنان علي حالة الإجراءات الفنية والبيطرية والصحية في المحافظة للوقاية من مرض حمي الوادي المتصدع، كما تفقدت مديريه الطب البيطري و  المحاجر البيطرية للتأكد من جاهزيتهم  للعمل على مدار 24 ساعة.

وقالت الدكتور منى محرز، في تصريحات صحفية ان الزيارة تستهدف توعية المربين والمعنين بعملية نقل الحيوانات وتداولها داخل محافظة أسوان بالتعرف على المرض في حالة الاشتباه بوجود حالة إصابة مشيرة إلي إنه حتي الآن لا توجد أية حالات إصابة مرضية في مصر، وان المعامل المختصة التابعة لمعهد صحة الحيوان تقوم بعمليات سحب دورية من المناطق الحدودية للتأكد من خلوها من مرض حمي الوادي المتصدع.

وناشدت نائب وزير الزراعة وسائل الإعلام بتكثيف برامج التوعية والإرشاد لتعريف المواطنين بالأمراض الوبائية ولاسيما المربيين والمزارعين بخطورة هذه الأمراض وتأثيرها السلبي على ثروتهم الحيوانية وأيضاً على صحتهم، مشددة على ضرورة التعاون مع لجان التحصين والرش للحد نهائياً من ظهور هذه الأمراض سواء الآن أو مستقبلياً، كما تم توفير كل الإمكانيات اللازمة لمواجهة هذه الأمراض بما فيها معامل التحاليل لأخذ العينات وسرعة تحليلها.

وأضافت “محرز”، إنه تم التنسيق مع المحافظة للقيام بأعمال الرش بالمبيدات لأماكن تواجد الذباب والبعوض، خاصة رش البرك والمستنقعات والحظائر داخل مختلف القرى والمناطق النائية والأسواق وخاصة فى البؤر والمناطق التى تشهد تواجدا للثروة الحيوانية، بالإضافة إلى تعقيم بواخر النقل النهرى المخصصة للركاب وأيضاً صنادل البضائع التى تعمل بين مينائى حلفا بالسودان والسد العالى بأسوان كأحد الإجراءات الوقائية للوقاية من الأمراض الوبائية ومنها مرض حمي الوادي المتصدع والحمي القلاعية وحمي الدنك،

وأشارت نائب وزير الزراعة إلي إنه تم خلال زيارة أسوان الاطمئنان علي جاهزية المحاجر والمجازر البيطرية بمدينة أبو سمبل السياحية والتأكد من التنسيق بين الأجهزة المعنية سواء أجهزة الحجر البيطرى والصحي أو  المعامل الموجودة بالمنافذ الحدودية لتحقيق السيطرة الكاملة علي هذه المناطق، فضلا عن تنفيذ حملة شاملة لتحصين الماشية والجمال والخراف فى أسوان لمدة شهر بالكامل مع العمل على ترقيمها لاستكمال عملية الرصد من خلال أطقم مديرية الطب البيطرى،

وشددت نائب وزير الزراعة علي أهمية مواصلة التعاون مع جميع جهات الدولة من أجل منع التهريب، وهو الذى يتوازى مع المتابعة والتتبع للقادمين من مختلف الجنسيات بما فيهم المصريين عبر المنافذ البرية والنهرية والجوية للتأكد من عدم إصابتهم، علاوة على القيام بمتابعة شاحنات  سيارات النقل الثقيل المحملة بالبضائع والعمل على تعقيمها ورشها للحيلولة دون دخول أى أسراب من الباعوض الحامل للمرض.

ومن جانبه قال الدكتور ممتاز شاهين مدير معهد صحة الحيوان في تصريحات صحفية إنه تم تجهيز معمل متنقل في مدينة أسوان  يديره فريق بيطري وفني يقوم بجمع العينات من مختلف الأماكن بمحافظة أسوان لتنفيذ المهام المنوطه به تجاه سحب العينات وفقا للمعايير المتعارف عليها والضوابط التي تحدد طرق سحب العينة لضمان الشفافية في التحليل والتأكد من نتائج التحليل والإبلاغ الفوري بهذه النتائج لإتخاذ القرارات المناسبة لحماية الثروة الحيوانية المصرية.

وأضاف “شاهين”، أنه تقرر   تجهيز غرف عمليات من الجهات المختصة للتنسيق وتبادل المعلومات فيما بينها لتحقيق التكامل فى أداء وتنفيذ الأدوار للرصد والمتابعة لأى حالات تظهر سواء فى الثروة الحيوانية أو الركاب القادمين من السودان، مشيدا بتفهم ووعى المزارعين والمربيين لضرورة التعامل الإيجابى مع هذه الإجراءات الوقائية والتقدم لحملات التحصين  للإطمئنان على صحة المواطن  بمحافظة أسوان من أى أمراض وبائية.

 

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى