الأخبارالاقتصادالانتاجالصادرات و الوارداتالصحة و البيئةالمبيداتالمستثمرون و الشركات

أحدث تقرير عن أعمال لجنة المبيدات والرقابة علي التداول

>> عبدالمجيد: برامج تدريبية لمكافحة سوسة النخيل ودودة الحشد الخريفية

تلقى د عزالدين ابوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي واستصلاح الاراضي تقريرا من د محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات متضمنا بعض الأعمال التي نفذتها اللجنة خلال العام الحالي منها تخفيض عدد مواسم تقييم فعالية المبيدات إلى موسمين زراعيين مع زيادة عدد محطات التجريب والمراجعة الدورية لموقف مبيدات الآفات الزراعية المسجلة في اللجنة في ضوء القواعد المنظمة لدى المنظمات والهيئات العالمية ذات العلاقة .

وأوضح التقرير  إنه تم دعم وتفعيل دور الرقابة على المبيدات للحد من ظاهرة غش وتهريب المبيدات للتمكن من إدارة هذه الظاهرة وفق منظومة علمية واقعية إعتمدت علي تنفيذ خطة واضحة المعالم لتقديم الدعم الفني واللوجيستي وصولاً إلى نظام رقابي يمكنه السيطرة على التداول والاتجار في المبيدات، موضحا إنه تم تطبيق نظام شفرة الاستجابة السريعةQRC (Quick Response Code) لدعم الرقابة على المبيدات.

ومن جانبه قال الدكتور محمد عبدالمجيد رئيس اللجنة انه تم تطبيق النظام الحديث لسمية المبيدات الذي أقرته منظمة الصحة العالمية WHO على جميع مستحضرات مبيدات الآفات الزراعية المسجلة في مصر ، مشيرا إلي إن البرامج التدريبية التي تدعمها اللجنة من شأنها المساهمة في ترشيد استخدام المبيدات وتطبيق سياسات واستراتيجيات الإدارة المتكاملة للآفات الزراعية ورفع المستوى المعرفي نحو الاستخدام الآمن والفعال للمبيدات وحث أصحاب المصلحة للمشاركة في هذه البرامج التدريبية كضريبة مجتمعية تدفعها.

وأضاف عبدالمجيد إنه  تم تدريب حوالي700مدير مسئول خلال 6 شهور فقط، وعقد سلسلة من الدورات التدريبية لتدريب المدربين واعتمادهم لتنفيذ هذه البرامج التدريبية وجميع هؤلاء المدربين هم أساتذة متخصصين من مركز البحوث الزراعية ومختلف جامعات مصر ، مشيرا إلي ان لجنة مبيدات الآفات الزراعية دربت مهندسي مكافحة الآفات والإرشاد الزراعي من خلال برامج تدريبية متخصصة بالاستعانة بخبراء من مركز البحوث الزراعية كل في مجاله،

وأوضح رئيس لجنة المبيدات إنه تم عقد برامج تدريبية عن طرق مكافحة عدة آفات اقتصادية مثل: سوسة النخيل الحمراء والتوتا أبسليوتا وحشرة الحشد الخريفية، وتنفيذ برامج تدريبية للعاملين بالصوامع ومخازن الغلال واتحاد المصدرين والمجلس التصديري، بالإضافة إلى استحداث برامج تدريبية لتدريب الأطباء والمسعفين على علاج حالات التسمم وبرامج تدريبية لتدريب شرطة المسطحات المائية والبيئية على أساليب مكافحة غش وتهريب المبيدات ومن أهم البرامج التدريبية التي تصدت لها لجنة مبيدات الآفات الزراعية لتنفيذها مؤخراً هي برامج تدريب مطبقي المبيدات بغرض إعداد مطبق مبيدات مدرب ومعتمد أسوة بالعالم المتقدم (الولايات المتحدة الأمريكية لديها 1,2 مليون مطبق مبيدات).

كشف الدكتور محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات عن تنفيذ عدد من الأعمال خلال العام الحالي لتطبيق الإستخدام الآمن للمبيدات خلال مراحل التداول موضحا ان إجمالي البرامج التدريبية التي قامت بها اللجنه هذا العام بلغت ١٠٠٠ برنامج تدريبي لكافة المستفيدين النهائين لبرامج رفع الوعي العام عن الاستخدام الأمن والمسئول للمبيدات بإجمالي ما يزيد عن ١٧٠٠٠ متدرب معظمهم من صغار المزارعين ومهندسي المكافحة وان عدد الذين حصلوا علي برامج مطبقي المبيدات بلغ 10 الآف من مطبقي المبيدات من اجمالي 5 الآف من مطبقي المبيدات تستهدفهم خطة الدولة خلال السنوات القادمة من خلال خطه خمسيه.

وقال “عبدالمجيد”، إنه تم تنفيذ 169 برنامج تدريبي أسفرت عن تدريب 5869 مطبق مبيدات من مختلف محافظات الجمهورية حتى منتصف يونيو 2019، والبدء في تطبيق نظام رصد متبقيات المبيدات على الخضر والفاكهة في الأسواق المحلي، واتخاذ العديد من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها اللجنة لمكافحة دودة الحشد الخريفية قبل وبعد الإعلان عنها من قبل الوزارة.

وأضاف رئيس لجنة المبيدات إنه تم التعاون مع مشروع التخلص من الملوثات العضوية الثابتة وتقديم الدعم المادي والفني للمشروع لتفعيل أنشطة المشروع، وإعداد خطة فنية لمكافحة ذباب الفاكهة (ذبابة الخوخ – ذبابة فاكهة البحر الأبيض المتوسط) بمزارع الفاكهة على عوائل هذه الحشرات على مستوى محافظات الجمهورية.

وأوضح عبدالمجيد إنه تم تقديم الدعم الفني والمالي لتنفيذ الخطة القومية لمكافحة سوسة النخيل الحمراء في مناطق زراعة النخيل الاقتصادية في مصر، والإعداد لإصدار نشرات ومطويات دورية بالتعاون مع قطاع الإرشاد الزراعي والمعاهد والمعامل البحثية المختصة، وذلك فيما يختص بالاستخدام الآمن للمبيدات والإدارة المتكاملة للآفات.

ولفت “عبد المجيد إلي توقيع مذكرة تفاهم مع هيئة ICAMAوهي الجهة المسئولة عن تسجيل وتداول المبيدات في دولة الصين نظراً لأن معظم الشركات المنتجة للمبيدات التي يتم تسجيلها حديثاً هي شركات صينية، وتقديم المشورة الفنية للإدارة المركزية لمكافحة الآفات حول الاستخدامات السليمة للمبيدات وتنفيذ خطط المكافحة الطارئة ووضع برنامج المكافحة المتكاملة للآفات والبرامج البديلة والاستخدام الآمن والمسئول للمبيدات، والتعاون مع وزارة الدولة لشئون البيئة في الموضوعات الخاصة باستخدامات المبيدات خاصة برنامج بدائل بروميد الميثيل وكذلك التخلص الآمن من الرواكد والمبيدات المهجورة.

وأشار عبدالمجيد إلي إنه تمشياً مع توجيهات البعثة التفتيشية الأوروبية التابعة لإدارة SANCO نحو إنتاج زراعي مطابق للمواصفات الدولية، تم التعاون مع الاتحاد العام لمنتجي ومصدري الحاصلات البستانية تنظيم برامج تدريبية متخصصة لمصدري الفراولة والرمان حول “الممارسات الزراعية الجيدة للإنتاج في الحدود الآمنة لمتبقيات المبيدات”، وتوقيع مذكرة تفاهم مع جمعية حماية المحاصيل المصرية (كروب لايف إيجبت)، فضلا عن توقيع عدد من مذكرات تفاهم مع شركات المبيدات العالمية مثل شركات سينجنتا وباير وباسف لتبادل الخبرات والاطلاع على أحدث الطرق العالمية لإنتاج المبيدات وطرق تحليلها.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق