الأخبارالمياهبحوث ومنظماتمصر

لجنة إيراد النهر : استمرار حالة الطوارئ حتى نهاية موسم السيول والأمطار  واستعراض خطة المواجهة

>> عبدالعاطي: متابعة مناسيب الترع والمصارف على مدار الساعة والمرور الدوري  لحصر مخالفات التعديات

عقدت اللجنة الدائمة لتنظيم  إيراد نهر النيل وإدارة المياه اجتماعها الدوري برئاسة الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، وبحضور القيادات التنفيذية بالوزارة والمركز القومي لبحوث المياه التابع للوزارة وعدد من قيادات وزارة الري.

وقال الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الري في تصريحات صحفية الاحد ان إجتماع اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهل النيل لمتابعة الموقف المائى وتحديد الاحتياجات المائية للموسم الشتوي وما تطلبه ذلك من تنفيذ آليات إدارة وتوزيع المياه بحيث تفي بأغراض الاستخدامات المختلفة، وايضا الاجراءات المتبعة للتعامل مع موسم السيول والاستعداد له وكذلك الإجراءات المطلوبة للتعامل مع الموارد المائية والاستفادة منها بالشكل الامثل.

وأضاف “عبدالعاطي”، انه تم استعراض الاجراءات المتخذة للتعامل مع السيول ومياه الامطار وتم التأكيد على ضرورة المرور والمتابعة الدورية على مدار الساعة لكافة الترع والمصارف وعمل الصيانة اللازمة لكافة المحطات والعمل على تخفيض المناسيب بالمجاري المائية

وأوضح الوزير، انه تم استعراض الإجراءات التى تم اتخاذها للتعامل مع الأمطار خلال الأيام الماضية ووجه الدكتور عبد العاطى بضرورة المتابعة الدورية على مدار الساعة لكافة المجاري المائية.

ووجه الدكتور عبد العاطى بضرورة استمرار حصر التعديات الواقعة على كافة المجاري المائية والتنسيق مع كافة الاجهزة المعنية بالدولة لإزالتها وذلك لرفع كفاءتها، مشيرا إلي أن أجهزة الوزارة اعلنت حالة الطوارئ على مدار الساعة للتعامل مع موسم الأمطار السيول واتخذت كافة الاستعدادات اللازمة للنوات القادمة وذلك من خلال رفع حالة الطوارئ لكافة محطات الرفع التابعة للوزارة وايضا المتابعة المستمرة للمجاري المائية ومراقبة المناسيب على مدار الساعة.

ولفت “عبدالعاطي” إلي ضرورة تكامل كافة أجهزة الوزارة التنفيذية والبحثية فيما بينها والعمل علي الاسراع من وتيرة تنفيذ الدراسات والمشروعات بما يخدم منظومة إدارة الموارد المائية والري، فى ضوء استعراض الدراسات التي تقوم بها المعاهد البحثية التابعة للمركز القومي للمياه بما يخدم أهداف وسياسات الوزارة في القطاعات المختلفة.

كما أكد الوزير على ضرورة الانتهاء من هذه الدراسات في اسرع وقت ممكن لتطويعها والاستفادة منها وتحويلها إلي مشروعات يتم تنفيذها علي أرض الواقع ويأتى ذلك فى إطار العمل علي تعزيز البحوث والدراسات اللازمة لتنمية ودعم منظومة الموارد المائية للتغلب على مشاكل الندرة والتغيرات المناخية

وشدد “عبدالعاطي”، علي ضرورة الانتهاء من المشروعات التي تقوم بتنفيذها وزارة الموارد المائية والري خلال الفترة الحالية لتحقق الهدف الرئيسي منها وهو تحسين تنمية وإدارة الموارد المائية وعدالة توزيعها على كافة الاستخدامات والمنتفعين وبما يحقق التنمية بكافة مجالاتها.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق