الأخبارالاقتصادالانتاجالصحة و البيئةالمناخبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمصر

د محمد فهيم: كيف تنقذ هذه المحاصيل من  مخاطر الأمطار والبرد ؟ (تحت الأنفاق البلاستيكية)

رصد الدكتور محمد فهيم الخبير الزراعي والمناخ عددا من المخاطر الكبيرة التي تهدد زراعات الخضر تحت الأنفاق البلاستيكية بسبب الأمطار وإنخفاض درجات الحرارة، كما يقدم عددا من التوصيات الفنية لحماية زراعات الخضر تحت الانفاق البلاستيكية  من آثار موجة الامطار والبرودة الشديدة

ووفقا لـ”فهيم” فأن مزارعي الطماطم والباذنجان والفلفل والكوسة والكنتالوب والبطيخ تحت الانفاق فى مناطق كفر الشيخ (خاصة بلطيم) وشبين القناطر والصحراوي غرب وشرق الدلتا وباقي المناطق خارج الوادي والدلتا  يواجهون عددا من المخاطر خاصة للزراعات التي تمت فى الفترة من 5 – 20 نوفمبر 2019  حيث كانت الحرارة مرتفعة نسبياً أدت الى زيادة العرش والمجموع الخضري اصبح اكثر غضاضة واصبج اطول من المعتاد والمشكلة الكبيرة ان يلامس العرش بلاستيك الانفاق من الداخل وقت انخفاض الحرارة او حدوث صقيع

وأضاف الخبير الزراعي، إنه من المعروف ان انخفاض درجة حرارة النهار عن 10 م يؤدي إلى توقف نمو النباتات وكلما انخفضت درجة الحرارة عن ذلك كلما زادت أضرار البرودة على النباتات. ولا تتحمل نباتات الطماطم بالتحديد انخفاض درجة الحرارة إلى درجة الصفر المئوى حيث تحترق الأوراق وتتلف الأنسجة الغضة بالنباتات مثل القمم النامية والأفرع الصغيرة الحديثة التكوين كما تذبل النباتات وتموت.

وأوضح “فهيم”، ان نباتات الكنتالوب من النباتات شديدة الحساسية للبرودة والصقيع.ويؤدى انخفاض درجة الحرارة إلى قلة سرعة نمو النباتات فتصبح قصيرة وأوراقها صغيرة.ويؤدى انخفاض درجة الحرارة إلى أقل من 14 ْم إلى توقف النمو بينما يؤدى إنخفاض درجة الحرارة إلى 5 ْم إلى موت النباتات متأثرة بالصقيع .

وأشار إلي ان زراعة الكنتالوب تتأثر بإنخفاض درجات الحرارة حيث يؤدى إنخفاض درجة الحرارة إلى أقل من 14 ْم إلى تساقط الأزهار الأنثوية وإنخفاض الإنتاج بشدة بينما انخفاض درجة الحرارة إلى 5 ْم يؤدى إلى موت النباتات متأثرة بالصقيع.ويؤدى إنخفاض درجة الحرارة ليلا عن 18 ْم إلى زيادة الأزهار المؤنثة فيعطى النبات ثمارا صغيرة الحجم مع التأخير فى النضج وارتفاع نسبة السكريات بالثمار

وأضاف “فهيم”، ان  انخفاض درجة الحرارة ليلاً فى المراحل الأولى للنمو يؤدي  إلى ظهور لون بنفسجى على البادرات وضعف نمو النباتات حيث تؤثر درجات الحرارة المنخفضة على امتصاص الفسفور فتظهر تلك الأعراض.

وأوضح الخبير الزراعي إنه كلما كان الفروق بين درجات حرارة الليل والنهار كبيراً ساعد ذلك على زيادة النمو الخضرى، ويكون معدل نمو النبات بطئ إذا كانت درجة الحرارة ثابته ليلاً ونهاراً، حيث لا يحدث عقد للثمار إذا أنخفضت درجة حرارة النهار إلى اقل من 12 م وذلك يرجع لموت حبوب اللقاح، بينما إذا أنخفضت درجة حرارة النهار إلى 15 م فأن حبوب اللقاح لا تموت ولكن يكون نمو الانبوبة اللقاحية بطئ.

ولفت “فهيم”، إلي إنه  لا يحدث تلون لثمار الطماطم إذا انخفضت درجة الحرارة عن 13م وذلك لأن درجة الحرارة المناسبة لتكوين صبغة الليكوبين المسؤلة عن اللون الأحمر بالثمار هى 24م ، كما يؤدى انخفاض درجة حرارة الليل عن 10 م إلى ظهور أعراض شاذه على الثمار (فتأخذ الثمار شكلاً غير منتظم أو يصبح لون اللحم غامق فى داخل الثمرة).

وشدد الخبير الزراعي علي أن الرطوبة النسبية تعتبر ذات أهمية كبيرة للطماطم طالما كانت فى الحدود المناسبة من 60 – 70 % حيث يؤدى مستوى الرطوبة النسبية المناسب إلى تخفيف الأثر المباشر للصقيع واضراره على أنسجة النبات والمحافظة على حيوية حبوب اللقاح وعدم جفافها، وسرعة إنباتها عند عمليةالأخصاب. بينما يؤدى ارتفاع درجة الرطوبة النسبية ارتفاعاً كبيراً لدرجة التشبع إلى انتشار الأمراض الفطرية وإعاقة انتشار حبوب اللقاح وقلة النتح فى النباتات مما يؤدى إلى قلة امتصاص العناصر وخاصة الكالسيوم وظهور الإصابة بمرض تعفن الطرف الزهرى، ولهذا يجب مراقبة الرطوبة بداخل النفق مراقبة دقيقة مع اتباع التهوية الجيدة فى حالة ارتفاعها بالنفق.

وقدم عددا من التوصيات للمزارعين لمواجهة هذه المخاطر منها:

  • الري يكون الصبح بدري ويكون خفيف في توقيتات قريبة ، والإبتعاد عن التغريق .
  • إضافة نصف كيلو أحماض أمينية للفدان أو منشط الجذور مع الهيومك أو الفولفيك أسيد.
  • اضافة نصف لتر جلوكونات نحاس للفدان ، أو هيدروكسيد نحاس معلق مع كيلو كبريت ميكروني للفدان .
  • التسميد الازوتي في صورة سلفات نشادر فقط.
  • التهوية الجيدة التي لا تجعل النفق مشبع بالمياة، لأن ذلك يقلل من فرص تجمد البخر تحت البلاستيك .
  • الرش بالأحماض الأمينية أو السيتوكينيات ، أو سيليكات البوتاسيوم ، أو الطحالب البحرية ويجوز الخلط .
  • يمكن التعفير بالكبريت مع عدم الرش قبله بالنحاس أو أحد المركبات المتضمنة لأحد صور النحاس كأكروبات النحاس أو ما شابهها لضمان عدم تسمم النبات .

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق