الأخبارالاقتصادالانتاجالصحة و البيئةامراضانتاج حيواني وداجنيبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتخيولصحة

د صفوت كمال: أهم الطفيليات الخارجية فى الخيول

أستاذ الميكروبيولوجى والمناعة بمعهد بحوث الأمصال و اللقاحات البيطرية

  • ذبابة السروء : هذه الحشرة تسبب تهيجاً كبيراً للحيوانات المصابة وتكثر هذه الحشرة فى الحيوانات الهالكة واللحم المتعفن وتوجد متجمعة على الجروح وهذه الحشرة تبيض ويفقس البيض وتخرج اليرقات التى تتغذى على الجلود الميتة والإفرازات مسببة تهيجات فى الجلد وحكة شديدة .
  • الذباب المنزلي وذابا الاسطبل : تعتبر هذه الحشراة من أكبر مصادر الإزعاج حث أنها موجودة فى أي مكان وتتجمع هذه الحشرات على الوجه وخاصة على العينين وعلى الجروح المنتشرة.
  • البعوض : يعتبر البعوض من الحشرات التى تسبب الإزعاج للخيول حيث أنها تسبب أثناء مص الدماء لسعة شديدة وحساسية وبعض الإلتهابات الجلدية التى قد تؤدي إلى حكة شديدة يمكن أن تزداد بزيادة الاحتكاك وينقل بعض الأمراض الفيروسية لها مثل مرض النجمة.
  • القمل والقراد : القمل والقراد من الطفيليات التى توجد متطفلة على جلد الحيوانات وخاصة الضعيفة منها والتى تعاني من الهزال ويكثر القمل فى الشتاء والقراد فى الصيف وهناك عدة أنواع من القراد وتختلف دردة الإصابة بهذه الطفيليات على الحالة الصحية للحيوان وكذلك درجة النظافة فى الاسطبل والبيئة المحيطة ومن أعراض هذا المرض الحكة وعدم الراحة وتدهور الحالة الصحية للحيوان وفى بعض الأحيان يقضم الحيوان جلده ، وهذا الإلتهابيؤدي إلى خشونة فى الجلد وتساقط الشعر ومن الأماكن المفضلة لهذه الطفيليات منطقة الزر والعنق والأكتاف .
  • الجرب أو الحلم : هذا المرض واسع الانتشار ويسمى مرض الحكة ويسبب هذا المرض طفيل صغير جداً لا يمكن أن يرى بالعين المجردة وتضم هذه الطفيليات مجموعة كبيرة جداً من الأنواع ولكل نوع حيوان معين وهذا الطفيل يلسع الجلد ويمتص الدماء ولكنها لا تحفز الجلد وهناك نوع آخر أكثر ضرراً فى الحيوانات حيث إنه يحفز الجلد ويعمل أنفاقاً ليعيش فى هذه الأنفاق ويفرز سموماً وهذه السموم الجلدية الشديدة التى يعانى منها الحيوان المصاب.
  • الديدان اللولبية : هذا المرض تسببه ذبابة الديدان اللولبية والتى تبيض ثم يفقس هذا البيض إلى يرقات وهذه اليرقات تعيش على الأنسجة الحية للحيوانات وأيضاً تهاجم الجلد المخدوش أو الذى يوجد به جروح مثل الجروح الناجمة عن العراك فى الحيوانات أو من الثقوب التى تحدثها الحشرات الماصة للدماء خاصة فى فصل الصيف وتبدأ هذه اليرقة فى الحفر داخل الجرح حيث تتغذى على أنسجة الحيوان حتى يتم بلوغها إلى يرقة كاملة وتسقط هذه اليرقة على الأرض وتحفر نفقاً فى الأرض وتغلف جسمها بطبقة سميكة مكونة من طور العذراء وتصبح على ذلك الحال حتى تتحول الى حشرة كاملة تهاجم الحيوانات وهكذا ومن أهم الأضرار الناجمة عن هذه الحشرة أنها تؤدى إلى تأخير إلتئام الجروح حيث يتسع الجرح الذى قد يحتل مساحة كبيرة يصعب السيطرة عليه وهذا بدوره قد يؤدى إلى نفوق الحيوانات الضعيفة أو الحيوانات ذات المناعة الضعيفة.

طرق الوقاية العامة :

طرق الوقاية تعتمد أولاً على عزل الحيوان المصاب عن القطيع وعدم تعرض الحيوانات إلى جروح قدر الإمكان وتخصيص أدوات معينة لكل حصان ثم التطمير اليومي للحيوان والغسيل ببعض المواد المطهره واستخدام بعض المبيدات الحشرية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى