الأخبارالاقتصادالانتاجالصحة و البيئةالمياهامراضبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتصحةمصر

د أماني البيلي: المخاطر الميكروبيولوجية في الاعلاف

رئيس بحوث معهد الصحة الحيوانية – مركز البحوث الزراعية – مصر

تبدأ سلامة السلسلة الغذائية من الأعلاف المقدمة للدواجن والحيوانات  حيث تشمل السلاسل الغذائية  كافة المدخلات  التي تدخل  في إنتاج الغذاء ومن ضمنها الاعلاف المقدمة للحيوانات والتي تشمل الأعلاف ذات الاصل النباتي والمعالجات الكيماوية  في مرحلتي الإنتاج وما بعد الحصاد والاعلاف ذات الاصل الحيواني والمخلفات الحيوانية .

يعد من أهم التهديدات التي تواجه  سلامة الغذاء هو تلوث الأعلاف بالميكروبات والسموم البكتيرية والفطرية  التي تؤدي إلى إصابة الطيور والحيوانات  بالأمراض والتي تنتقل بدورها إلى الإنسان.ولهذا فإنه يجب اتباع تدابير وقائية مثل الممارسات الزراعية الجيدة أو الممارسات الصناعية الجيدة ونظام تحليل المخاطر والنقاط الحرجة HACCP  وذلك  بالتحكم والسيطرة عند النقطة التي تتمتع بأكبر قدر من الفاعلية. وتطبيق تدابير رقابة عند النقاط الرئيسية لكي تلبي المعايير الدولية او المصرية.

تلوث الأعلاف قد يكون ناتج عن استخدام مكونات أعلاف ملوثة  أو يحدث التلوث أثناء  التصنيع  او النقل او التخزين او في المزرعة.

تعتبر السالمونيلا  أهم المخاطر البيولوجية التي تلوث الأعلاف  وكذلك ليستيريا مونوسيتوجينس و الاشيرشيا كولاي وخاصة o157  الكلوستريديم برفرنجيز والكلوستريديم بوتيولينم بالإضافة إلى البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

1- السالمونيلا

الأعلاف مصدر أساسي للإصابة بميكروب السالمونيلا في الحيوانات والطيور. وقد وجد ان الاعلاف المصنعة هي الأكثر تلوثا بالسالمونيلا  وان البذور الزيتية والبروتين من أصل حيواني تشكل الخطر الأكبر للتلوث بميكروب السالمونيلا في مصانع الأعلاف.

يجب تطبيق الهاسب في المصانع ويهدف التصنيع إلى الحد من التلوث البكتيري باستخدام المعاملات الحرارية المناسبة في الوقت المحدد ويمكن اضافة بعض الأحماض العضوية ومنع اعادة التلوث بعد التصنيع.

وتعد السالمونيلا ثاني أكثر الميكروبات انتشارا المسببة للتسمم الغذائي في الإنسان على مستوى العالم. وتتمثل أعراضها في الحمى والصداع والغثيان والقيء وآلام بالبطن والإسهال وتختلف حدة الأعراض على حسب نوع العترة المسببة  للتسمم الغذائي حيث يوجد أكثر من 2600  سيروفار. تعد الدواجن والبيض وغيرها من المنتجات الحيوانية هي المصدر الأساسي لنقل العدوى للإنسان .

 اعراض السالمونيلا في الدواجن

تأخر في النمو ونفوق الكتاكيت وقلة إنتاج البيض وانخفاض نسبة الخصوبة وقلة الشهية وصعوبة في التنفس وإسهال.وفي كثير من الأحيان يكون الطائر حامل للمرض فقط

إجراءات الوقاية

  • يجب تشديد الرقابة على مزارع الدواجن مع أخذ عينات من الاعلاف و الدجاج والفرشة وفحصها بشكل دائم .
  • مراعاة إجراءات النظافة والتطهير.
  • تخزين الأعلاف بطريقة سليمة.
  • عمل فحص دوري للعاملين بالمزارع .

مخاطر إعادة التلوث

نظرا لان ميكروب السالمونيلا  يخرج في براز الطيور المصابة  على فترات متقطعة يؤدي هذا إلى استمرار  وانتشار العدوى ولذا يجب فحص الفرشة باستمرار.

تؤدي زيادة درجة الحرارة والرطوبة إلى تنشيط السالمونيلا وغيرها من الجراثيم المعوية في الاعلاف.

وقد نصت المواصفات القياسية والمرجعيات علي وجوب خلو الأعلاف من السالمونيلا/ 25 جم .

2- ليستيريا مونوسيتوجينس

توجد ليستيريا مونوسيتوجينس في بعض الحيوانات الحاملة للمرض وخاصة الأغنام والماعز وفي البيئة  المحيطة كما توجد  في علف الدواجن قبل وبعد المعاملات الحرارية.

وقد وجد أن مخاطر تواجد  ليستيريا مونوسيتوجينس في اللبن أعلى في الماشية  التي تتغذى على السيلاج  ذو اس هيدروجيني أكبر من 4  ولهذا يجب إنتاج السيلاج في بيئة لاهوائية وان يكون الأس الهيدروجيني  أقل من 4 لمنع دخولها في السلسلة الغذائية.

3 -الاشرشيا كولاي O157

– تنمو الاشرشيا كولاي  o157 وتتكاثر في الأعلاف التي تحتوي علي نسبة  عالية من الرطوبة  وخاصة عند تخزينها.

–   لا يكفي درجة الحرارة /الوقت المستخدم  في تصنيع  الأعلاف المضغوطة للقضاء على  الاشرشيا كولاي  o157 .

– من النادر وجود الاشرشيا كولاي O157 في علف الماشية

4- كلوستريديم برفرنجنز

بكتيريا لاهوائية تتواجد في التربة والمياه الملوثة و أمعاء الحيوانات  وهي مقاومة للحرارة نتيجة وجودها في ابواغ.

يوجد ميكروب كلوستريديم برفرنجنز في الأعلاف ذات الأصل الحيواني  بعدد كبير من الخلايا وعترات مفرزة للسموم.

لا يوجد علاقة بين كمية التلوث في مكونات الأعلاف والمنتج النهائي. لا يزال  أهمية  و تأثير تلوث الأعلاف بكلوستريديم برفرنجنز

يتطلب المزيد من الدراسة.

5-  كلوستريديم بوتيولينوم

تنشأ  كلوستريديم بوتيولينوم في التربة  وتوجد في الجهاز الهضمي لبعض  الحيوانات مثل الخيول والماشية . كما تؤدى إلى نفوق الدواجن وتكون مصدر للتلوث خاصا إذا تركت الطيور النافقة على الفرشة.

توجد في السيلاج ذات الجودة المنخفضة  وتتكاثر وتنتج السموم .

تكمن خطورة كلوستريديم بوتيولينوم في السمين الذي تفرزه ويتميز بعدم مقاومتة للحرارة عكس الابواغ .

6- كامبيلوباكتر

لايوجد مراجع تؤكد ان كامبيلوباكتر تنتقل عن طريق الأعلاف نتيجة التعرض للهواء وطرق تصنيعها.

7- البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

توجد البكتيريا سالبة  الصبغة بالجرام والمقاومة للمضادات الحيوية في مخلفات المجازر خاصا  والاعلاف عاما وترجع أهميتها ليس فقط لأنها يمكن أن تنتقل إلى الحيوانات وتحدث  إصابات  ولكن أيضا تنقل الجينات المسئولة عن مقاومة المضادات الحيوية الي بكتريا أخرى قد تكون أكثر ضراوة. كما يحدث عند نقل البلازميد  من ميكروب الاشرشيا كولاي والذي يحمل المقاومة للجيل الثالث من المضادات الحيوية سيفالوسبورين.

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى