اسماكالأخبارالانتاجالصحة و البيئةامراضصحةمصر

د علاء الدين عيسي يكتب:طبيب الأحياء المائية : رؤية شخصية لمهنة غاية فى الصعوبة

 أستاذ ورئيس مجلس قسم طب ورعاية الأحياء المائية –كلية الطب البيطرى جامعة القاهرة
استشارى الطب الوقائى بشركة قناة السويس للإستزراع السمكى والأحياء المائية
خبير بيطرى دولى بمشروع تنمية الأستزراع البحرى بمصر MADE 2
مدير المكتب العلمى والدعم الفنى لشركة مكة لصناعة اعلاف الأسماك

تتلخص طبيعة عمل طبيب الأحياء المائية لمن لا يعرف او يفهم ما مدى الصعوبة البالغة التى يعمل خلالها هذا النوع من الأطباء للوصول الى تشخيص سليم وعلاج مناسب فى قدرته على فك لغز مشكلة مركبة داخل حوض تربية اسماك او جمبرى او محاريات عن طريق :

أ. فهم تاريخ الحالة المرضية من المربى بأسئلة مرنة غير مقفلة اى تتيح للمربى بالاجابة دون لف ودوران …اسئلة مرتبطة بمعطيات كثيرة مثل نوع الأسماك المرباه وحجمها ووزنها و مرحلة التربية وعدد الأسماك بالحوض ونظام التربية و كل ماله علاقة بمياه الأحواض مثل مصادر الرى و طبيعة و جودة المياه سواء كيميائيا او فيزيئيا او حتى احساس ورائحة وملمس ولون….تغذية الاسماك سواء كم وفترة ونوعية وتخزين وهضمية ….اى تغير فى سلوك الأسماك او نفوق ونسبه ونسب الاصابة ……اى اضافات غريبة للأحواض او فى محيطها وهكذا

ب. مرحلة فحص الحوض اثناء الزيارة الحقلية وفحص موقع النفوق اواماكن التغيرات وملاحظة كل غريب داخل المياه وتأخذ القياسات المختلفة لجودة المياه عن طريق المهندس الفنى اثناء وجود طبيب الاحياء المائية متابعا كل خطوة ومحلالا لكل نتيجة.

ج. مرحلة فحص سلوكيات الاسماك وردود افعالها داخل الحوض وبمجرد خروجها من الحوض .

د. مرحلة مرحلة الفحص الأكلينيكى الظاهرى للأسماك بعد اخذ عينة ممثلة من الاحواض بفحص الخياشيم والرأس والعين والفم والزعانف والذيل والجلد ثم مرحلة الفحص الداخلى بتشريح الأسماك بطنيا وتشريخ الرأس لفحص المخ والأعين ان تطلب الأمر.

هـ. مرحلة تحليل كل المعطيات والفحوصات السابقة وربط العلاقات بين نتائج فحص المياه والتغذية والاسماك وحوار المربى مستخدما الخلفية العلمية والمعرفية والخبرات التراكمية بكل قوة ودقة وتداخلية ومرونة ( تستغرق ربما 10 الى 15 دقيقة بعد كل ما سبق).

و. مرحلة كتابة الروشتة العلاجية او الوقائية حسب الوضع الصحى داخل المزرعة واضعا الحالة الأقتصادية للمربى والجدوى الأقتصادية من علاج الأسماك نصب اعينه وهنا يستخدم طبيب الأحياء المائية حصيلته المعرفية والعلمية الواسعة واطلاعه المستمر على كل ما هو جديد فى مجال الأدوية والمستحضرات والمحفزات المناعية ومحسنات جودة المياه ومواد طبيعية وربما وصفات بلدية ولكن مبنية على فكرة علمية وطبية .

ولكى توصف بلقب ” طبيب الأحياء المائية” يتعين عليك ان تكون احد المتخصصين التاليين:

1. أستاذ جامعى بأحدى اقسام طب ورعاية الأحياء المائية او امراض الأسماك او استاذ باحث بنفس التخصصات السابقة بالمراكز والمعاهد البحثية او طبيب بيطرى حاصل على الدكتوراه فى التخصصات السابقة وعمل ابحاث و اشتغل حقليا لمدة تتجاوز 5 اعوام

2. طبيب بيطرى حاصل على دراسات عليا او مهنية تخصصية فى طب ورعاية الأحياء المائية او امراض و رعاية الاسماك وعمل لمدة لا تقل عن 5 اعوام فى هذا المجال

3. طبيب بيطرى اجتاز عدد من مقررات طب ورعاية الأحياء المائية او امراض ورعاية الأسماك الخاصة ببرامج مهنية مثل الدبلومة او الماجيستير المهنى الذى حاز التدريب العملى والحقلى على اكثر من 60 % من البرنامج ويكون من جهات معتمدة فى هذا التخصص.

ما هى التخصصات العلمية التى يتوجب على طبيب الأحياء المائية دراستها والحصول على تقديرات متميزة بها وكذلك تدريب عملى متميزبها :

1. طب ورعاية الأحياء المائية ” أمراض ورعاية الأسماك”
2. رعاية الأاسماك – الاستزراع السمكى والقشرى
3. بيولوجيا الأسماك والقشريات
3. علم الأدوية ” الفارماكولوجى ”
4. علم الباثولوجى ” التغيرات المرضية ”
5. علم الميركوبيولوجيا والمناعة
6. علم الفيروسات
7. علم الفسيولوجى ” وظائف الاعضاء”
8. صحة بيطرية ” التطهير والمطهرات”
9. علم الوبائيات البيطرية
10.علم السموم و الإجراءات البيطرية
11. علوم التلوث البيئى والتغيرات المناخية

التخصصات السابقة مجتمعة هى هرم تراكمى يعضد بعضه البعض ويؤهل طبيب الأحياء المائية فى النهاية الى ان يشخص المرض وان يكتب وصفة او روشتة علاجية او برنامج وقائى .

أحببت ان اجيب على تساؤلات الكثيرين من المتخصصين وغير المتخصصين حول ماهية دور الطبيب البيطرى المتخصص ” طبيب الأحياء المائية ” فى قطاع الاستزراع السمكى عموما مهما اتفق معى او اختلف معى بعض المشتغلين بهذا القطاع من تخصصات اخرى والذين اجلهم واحترمهم جميعا واراهم اضلع مثلث يكمل بعضه ولن ينجح ايا منا بدون الأخر ” مربى – مهندس زراعى ” انتاج سمكى ” او مهندس ثروة سمكية – طبيب احياء مائية” فنحن لا نتنافس ولكن نتكامل الأختلاف التخصصات ولأحتياج سوق العمل لكل تخصص وعدم الأستغناء عن ايا منا فمنظومة الأستزراع السمكى السليمة تقوم على ادوار اساسية وثابتة لكل من الاضلع السابقة وبدونها لن يصل الاستزراع السمكى الى المستوى المطلوب للمنافسة المحلية والأقليمية ثم العالمية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى