الأخبارالاقتصادالانتاجالمستثمرون و الشركاتالمياهبحوث ومنظماتمصر

عميد زراعة القاهرة : ترتيب أولويات البحث العلمي بداية تحقيق الأمن الغذائي

>> عمرو مصطفي: مصر تعاني من تفتت الثروة الزراعية والحيوانية والداجنة

قال الدكتور عمرو مصطفى عميد كلية الزراعة جامعة القاهرة إنه يجب ترتيب اولويات البحث العلمي وعلاقتها بخطط الدولة لتحقيق الامن الغذائي، مشيرا إلى أن أهم المشكلات التي تواجه الإنتاج الزراعي في مصر والكاتفاء الذاتي من الغذاء هو محدودية الأرض والمياه إلى جانب تفتيت الثروة الزراعية والحيوانية.
وأكد مصطفى أن مصر نجحت في رفع مساحة الرقعة الزراعية من 7 ملايين فدان عام 1990 إلى قرابة 9 ملايين فدان خلال السنوات الأخيرة وأن المشروعات المطوحة التي أطها الرئيس السيسي لاستصلاح مليون ونصف المليون فدان غرب الوادي سترفع من ثروة مصر الزراعية وستكون حلا لمواجهة تفيت الرقعة الزراعية التي تعاني منها مصر منذ سنوات
وأوضح أن الثروة الحيوانية والداجنة هي أيضا تعاني من التفتت وبالتالي ضعف خدمات الدعم الفني والبيطري المقدمة لها حيث يمتلك المربين الصغار والمزارعين 90% من الثروة الحيوانية وإنتاج الألبان وبفتقد هؤلاء إلى برامج التحصين والعلاج والتغذية القياسية التي تضعها مراكز البحوث والجهات المعنية، إلى جانب سيطرة التربية الريفية على 25% من إنتاج الدواجن في مصر وهي تعاني من نفس مشكلات الحيازات المفتتة في الثروة الحيوانية
وطالب مصطفى بتطوير الإنتاج من الثروة الحيوانية والألبان من خلال عمليات التلقيح لسلالة الأبقار البلدية المصرية مع السلالات الأجنبية المتميزة في إنتاج اللحوم بينما يجب اتباع سياسة الانتخاب مع الجاموس المصري للحفاظ على صفاته الوراثية المميزة في إنتاج الألبان.
ولفت إلى ضرورة نشر ثقافة الزراعة المحمية في الجمهورية بالكامل لان إنتاج الصوبة الزراعية يفوق 5 مرات غنتاج نفس مساحة الأرض المقامة عليها وبالتالى نحن نتحدث عن طفرة في إنتاج الخضر والزراعات المحمية بشكل عام يمكن مع تعميمها إلى جانب الطفرة التي احدثها مشروغ عمل 100 ألف صوبة الذي اطلقه الرئيس السيسي أن تشهد زراعات الخضر طفرة مهمة ومفيدة للاقتصاد المصري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى