الأخبارالاقتصادالانتاجالمياهحوارات و مقالاتمصر

د غاده الخضر: الأملاح المعدنيه وأمراض النقص الغذائى

باحث الكيمياء الغذائية معهد بحوث صحة الحيوان – مركز البحوث الزراعية – مصر

الحيوانات بمختلف انواعها تحتاج إلى كميات كافية ومتنوعة من المواد الغذائية وبخاصة االاملاح المعدنية فهى تلعب دور كبير فى الحفاظ على حياة ونشاط الحيوان وكما انها تدخل فى تكوين وبناء الخلايا وخصوصا كرات الدم والخلايا العصبية والعضلية والعظام والاسنان والانسجة. وتشكل الاملاح المعدنية جزءا منها فى عمل انزيمات كعامل المساعد في التفاعلات الكيمياوية الحيوية وتساعد في انتاج الطاقة وتدخل في تكوين الانسجة الرخوة

وبالرغم من أن احتياج الأبقار من الاملاح المعدنية ضئيل جداً إذا ماقورن باحتياجاتها من البروتين والكربوهيدرات والدهون، إلا أن نقص الاملاح المعدنية في علائقها يسبب لها أضراراً تفوق الأضرار التي يسببها نقص المواد الأخرى.

والأملاح المعدنية  تنقسم حسب احتياج الحيوان لها      

ا)املاح معدنية كبرى هى العناصر التي يحتاجها إليها الجسم بكميات كبيرة مثل الفسفور،الكالسيوم -الماغنسيوم

ب)املاح معدنية صغرى هي العناصر التي يحتاجها إليها الجسم بكميات قليلة مثل الحديد،الزنك -سيلينوم

اما حسب وظائفها داخل جسم الحيوان فتنقسم الاملاح المعدنية الى عناصر بنائية وهى العناصر التي تدخل فى بناء جسم الحيوان مثل  الفسفور، الكالسيوم وعناصر مهمة للاتزان الايونى مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكلور  وعناصر مهمة لفسيولوجية الجسم  مثل  الحديد،الزنك، النحاس

اولا املاح معدنية كبرى

الكالسيوم يلعب دور مهم فى  بناء العظام والأسنا, تنظيم انتقال النبضات العصبية في الجهاز العصبي المركزي,يساعد في تكوين جلطة الدم,يساعد في امتصاص الحديد ,يمتص في الامعاء الدقيقة بمساعدة فيتامين “د” ويدخل الكالسيوم في عملية تنشيط إنزيمات عديدة ومنها الليبيز Lipase، الذي يُحلل الدهون في الأمعاء ليمتصها الجسم ,يساهم في التركيب البروتيني للحمضين النوويين DNA و RNA ويشترك هرمون جار الدرقية والكالسيتونين وفيتامين د في الحفاظ على نسبة عادية من الكالسيوم في الجسم.

ونقص الكالسيوم في الغالب مرضاً فردياً وقد يحدث في مجاميع خاصة من الحيوانات التى يتم نغذيتها على عليقه واحده.ونقص الكالسيوم يحدث لسببين

 

ا) نقص الكالسيوم الأولى   

يحدث نتيجه نقص الكالسيوم في العلائق الغذائية المقدمة للحيوان.

ب) نقص الكالسيوم الثانوي 

  ويحدث نتيجة تناول الحيوان كمية كبيرة من المواد الغذائية الغنية بالفوسفور

ولفترة طويلة اوالتغذية على نباتات تحتوى على كمية كبيرة من الاوكسالات مثل بنجر العلف التى تمنع امتصاص الكالسوم فى الامعاء وغالباً ما يرافق النقص الثانوي للكالسيوم نقص فيتامين D .   

ونقص الكالسيوم يحدث فى صورتين

1) يحدث النقص بصورة حادة ومفاجئة قبل أو بعد أو اثناء الولادة فيما يسمى (بحمى اللبن)وحمى اللبن تحدث عند اقتراب الولادة ويرجع السبب الحقيقي لحدوث المرض هو انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم وبخاصة المتأين منه. ومن أهم العوامل الممهدة لظهور المرض الإدرار العالى للبن عند الولادة . إضافة إلى ذلك فإن الكمية الكبيرة من الكالسيوم التي يفقدها الجسم في حالة نمو الجنين وبسبب الخلل الذي يحدث في تنظيم مستوى الكالسيوم في الجسم يؤدي إلى ظهور أعراض المرض والتي تتميز في بداية الأمر بارتجاف العضلات مع فرط الحساسية والمشي المترنح وتتطور هذه الأعراض إلى عدم القدرة على الوقوف مع انخفاض درجة الحرارة دون المعدل وبرود في الأطراف والجلد يعقبها حالة الإغماء والموت في حالة عدم إعطاء العلاج المبكر . وعلاج حمى اللبن  يعتمد العلاج على إعطاء مركبات الكالسيوم عن طريق الوريد وببطء وتحت الجلد .

2)  يحدث النقص بصورة مزمنة فى عدة صور فى الحيوانات الصغيرة يؤدى الى ظهور حالات الكساح وضعف وتورم المفاصل وفى الحيوانات الحلابة  ويؤدى الى هشاشة العظام ومن السهل كسر اى  جزء من عظامها نتيجة لاقل ارتطام ويحدث ذلك فى الأبقار ذات الإدرار العالي وفى مواسم الإدرار العالي.

الفوسفور لة دور مهم فى تكوين العظام وتوجد أغلب كمية الفوسفور في الجسم (نحو 80%) متحدة مع الكالسيوم، ويلعب دوراً في نقل الطاقة بواسطة اشتراكه في تكوين فوسفات عالي الطاقه.ونقص الفوسفور يحدث اثناء التغذيه على البرسيم حيث ان الحيوان ياكل برسيم متواصل ولما كان البرسيم ناقصا في عنصر الفوسفور فيحدث النقص, الاصابة بالديدان  نقص الفوسفور الأولى

يحدث نتيجه نقص عنصر الفوسفور في العلائق الغذائية المقدمة للحيوان ويحدث فى صورتين:

الصورة الأولى يحدث في المراحل الاولي اكل ورق البرسيم وترك عود البرسيم ( بتقرطف في البرسيم) الحيوان ياكل النباتات الجافة مثل القش او غلافه الاذرة .الحيوان يمشي بطريقة غير طبيعية, نقص فى انتاج اللبن .نقص فى جسم الحيوان لدرجة ان عظامه تظهر. الحيوان يقطع الاكل تماما  بينما درجة  حرارة الجسم عادية وتراوحت بين 38-8و38

الصورة الثانية (نقص الفوسفور الحاد)  يميز البول باللون الأحمر او البنى الداكن لاحتوائة على هيموجلوبين الدم الناتج من تكسير كرات الدم الحمراء بالإضافة الى الأعراض السابقة

البوتاسيــــــوم معدن مهم للغاية لسلامة الجهاز العصبي ولإنتظام ضربات القلب, كما يساعد على الإنقباض العضلي الطبيعي, و يعمل مع الصوديوم على تنظيم التوازن المائي بالجسم , و هو أيضاً ينظم إنتقال العناصر الغذائية عبر أغشية الخلايا.نـقـص الـبــوتــاســيــوم  يؤدي إلى جفاف الجلد , الإمساك أو الإسهال و تورم الجسم و تقلبات ضربات القلب و ضعف النمو

الصوديوم معدن ضروري للمحافظة على التوازن المائي السليم و الرقم الهيدروجيني( ( PHحموضة الدم) المناسب للدم. و هو ضروري لوظائف الأعصاب ,العضلات ويحدث نقص الصوديوم في الحيوانات التي تتغذى على مستوى منخفض من الصوديوم خصوصاً اذا كان محتوى النباتات الرعوية من الصوديوم منخفضاً ، وتظهر علامات تنكرز الجلد والتهاب المفاصل ولحس الارضيات واكل التراب ولحس جلود الحيوانات الأخرى ، كما يفقد الحيوان المصاب الشهية والوزن ، ويصاب بها ويسمى الجوع الملحي .

ثانياً املاح معدنية صغرى

العناصر المعدنية النادرة هي مجموعة الأملاح التي يحتاجها الجسم بكميات قليلة جدا تقل نسبتها عن 0,01 % من وزن الجسم  في اليوم و ذلك لأهميتها في تركيبه الخلوي و النسيجي وتقاس العناصر النادرة  بالمليجرام (مجم mg أو الميكروجرام (µg)و إذا حدث أى نقص في و احد او أكثر من هذه العناصر فإنها تؤدى الى حدوث أمراض. ومن الصعب حدوث نقص غذائي في عنصر واحد الا في قليل من الحالات و ذلك بسبب ارتباط هذه العناصر النادرة ببعضها من ناحية و ارتباط معظمها بمستوى العناصر الغذائية الأخرى في الماء و الغذاء  ويأتي  فى مقدمه تلك العناصر الحديد يليه الفلور الزنك . أما أهم العناصر الأخرى المتواجدة في جسم الحيوان والتي قد تتحول إلى سموم إن زادت بشكل ضئيل فهي : الرصاص والألمنيوم والكادميوم والزئبق،وهي تصيب الحيوان إما بسبب زيادة الوارد منها أو بسبب قصور وظائف الجسم عن التخلص منها

الحــــــديد  هو مهم فى إنتاج هيموجلوبين الدم وميوجلوبين العضلات والحديد هو المعدن الذي يوجد بكميات كبيرة في الدم. وهو ضروري لأنزيمات كثيرة بما فيها الكتاليز و هو مهم للنمو و ضروري لسلامة جهاز المناعة و إنتاج الطاقة, و نقص الحديد يؤدي إلى فقر الدم(الانيميا) والتي غالباً تنتج عن نقص في تناول الحديد , ولكن ممكن أن يحدث من اسباب أخرى مثل تناول علقيه غنيه بالفوسفور أو سوء الهضم أو استخدام المضادات الحيوية لفترات طويلة.

السلينيوم  وفيتامين هـ مرتبطان في وظيفة هامة وهي منع أكسدة جدر الخلايا والعضيات الخلوية و نقص اى منهما او كلتيهما يسبب مرض العضل الأبيض او الحثل العضلي الغذائي في العجول، مرض تخشب الحملان  احتباس المشيمة في الأبقار ونقص النمو في الاغنام والسلنيوم هو أحد أهم العناصر النادرة الذى يلعب دورا هاما في منع مرض العضل الابيض في العجول و الحملان و الذى يسببه نقص فيتامين هـ او السلينيوم أو هما معا. السلينيوم يدخل في تركيب انزيم الجلوتاثيون و هو من مضادات الاكسدة الهامة ووجود الانزيم يساعد فيتامين هـ في منع تأكسد الآغشية الخلوية و تنكرزها بالتالى منع مرض العضل الابيض.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى