الأخباربحوث ومنظماتمصر

رسالة دكتوراه بجامعة عين شمس تكشف تفاصيل الدعم الحكومي للمحاصيل الإستراتيجية

>> الاسعار المزرعية وعائد الفدان وتقليل التكاليف تؤثر على المساحات المزروعة لـ«7 محاصيل»

قررت لجنة تحكيم علمية ضمت الدكتور محمد العراقي أستاذ الاقتصاد الزراعي المتفرغ كلية الزراعة جامعة عين شمس رئيسا ، وعضوية الدكتور علاء الدين خليل الجلفي رئيس بحوث ومدير معهد بحوث المحاصيل الحقلية مركز البحوث الزراعية، والدكتور محمد سيد شحاته أستاذ الاقتصاد الزراعي المتفرغ كلية الزراعة جامعة عين شمس، والدكتور محمد فرجاني أستاذ المحاصيل كلية الزراعة جامعة عين شمس منح درجة درجة دكتوراه الفلسفة في العلوم البيئية للباحث هشام أحمد سيد أحمد عيد بجامعة عين شمس معهد الدراسات والبحوث البيئية، قسم العلوم الزراعية البيئية،  والتي كانت تحت عنوان ” تقويم أثر بعض السياسات السعرية على التنمية الزراعية والبيئية في مصر ”

وتناولت رسالة الدكتوراة ضمن أهداف البحث تقييم أثر السياسات السعرية الزراعية علي الإنتاج والاستهلاك لأهم السلع الزراعية الغذائية، وهو ما يساعد واضعي السياسات الزراعية في اتخاذ القرارات التي تساعد علي زيادة الإنتاج المحلي من السلع الغذائية ويسهم في خفض العجز في الميزان التجاري الغذائي وتقليل معاناة الأفراد في توفير احتياجاتهم من الغذاء.

وإنتهي البحث عددا من النتائج والتوصيات منها  ما يتعلق بمعامل الحماية الإسمي للنواتج (المخرجات) للفدان الواحد من محاصيل الدراسة كانت أقل من الواحد الصحيح طوال فترة الدراسة، وهذا يعنى أن المنتجين يدفعون ضرائب ضمنية، نتيجة عدم حصولهم على الأسعار الحقيقية لإنتاجهم، مما يعنى عدم وجود سياسة إنتاجية عادلة ووجود ضرائب ضمنية يتحملها منتجو هذه المحاصيل. لذا توصي الدراسة بتخفيف الضرائب الضمنية التي يدفعها المنتجون والأهتمام بالاسعار الحقيقية للانتاج وفرض سياسة إنتاجية عادلة.
كما إنتهي البحث إلي أن نتائج معامل الحماية الإسمي لمستلزمات الإنتاج (المدخلات) المتاجر فيها ايضا أقل من الواحد الصحيح مما يدل على أن تكلفة المدخلات بالأسعار المحلية أقل من نظيرتها بسعر الحدود، وهو ما يعنى أن الدولة تقدم دعما للمزارعين لمستلزمات الإنتاج.

ولاحظ البحث أن هذا الدعم منخفض مقابل النسبة الاكبر للضرائب الضمنية التي يتحملها المزارعين فيما أوصي البحث بزيادة دعم مستلزمات الإنتاج وتقليل الضرائب الضمنية عليها لتكون تكلفة المدخلات بالأسعار المحلية أقل بكثير من نظيرتها بسعر الحدود، ومحاولة معالجة الاحتكارات التي تفرضها تجار الجملة على مستلزمات الإنتاج.
وأوضح البحث إنه فيما يتعلق بمعامل الحماية الفعال (EPC)، كانت قيم المتوسط الهندسي لهذا المعامل أقل من الواحد الصحيح مما يدل على أن مزارعي هذه المحاصيل يتحملوا ضرائب ضمنية طوال فترة الدراسة. لذالك يجب تخفيف الضرائب الضمنية على مزارعي تلك المحاصيل.
كما إنتهي البحث إلي إنه فيما يتعلق بمعامل تكلفة الموارد المحلية (الميزة النسبية) (DRC)، كان أقل من الواحد الصحيح مما يؤكد على الميزة النسبية التي تتمتع بها مصر في إنتاج هذه المحاصيل نتيجة انخفاض تكلفت إنتاجها محليا عن تكلفة استيرادها. لذا يجب العمل على الأهتمام بالتوسع في زراعة محاصيل الدراسة لتمتع مصر بالميزة النسبية في إنتاج هذه المحاصيل نتيجة انخفاض تكلفت إنتاجها محليا عن تكلفة استيرادها.
وأشار البحث إلي إنه فيما يخص تقدير دالة استجابة عرض محصول القمح اشارت النتائج أن أهم العوامل المؤثرة على المساحة المزروعة هي التغيرات في كل من سعر الطن من القمح بالجنيه بفترة ابطاء سنة وسعر الطن من البرسيم المستديم وتكاليف الفدان من بنجر السكر، بالنسبة للمحاصيل المنافسة.

وتوصلت نتائج تقدير دالة استجابة عرض محصول الأرز اشارت النتائج أن أهم العوامل المؤثرة على المساحة المزروعة من محصول الأرز هي التغيرات في كل من سعر الطن من المحصول بالجنيه بفترة ابطاء سنة وسعر الطن من القطن بالجنيه بفترة ابطاء سنة، بالنسبة للمحاصيل المنافسة.

وفيما يخص تقدير دالة استجابة عرض محصول الذرة الشامية اشارت النتائج أن أهم العوامل المؤثرة على المساحة المزروعة من المحصول هي التغيرات في كل من سعر الطن من الأرز بالجنيه بفترة ابطاء سنة والعائد الفداني من الذرة الشامية بالجنيه بفترة ابطاء سنة وتكاليف الفدان من فول الصويا بالجنيه بفترة ابطاء سنة، بالنسبة للمحاصيل المنافسة.

وفيما يخص تقدير دالة استجابة عرض محصول الفول البلدي اشارت النتائج أن أهم العوامل المؤثرة على المساحة المزروعة من المحصول هو العائد الفداني من الأرز بالجنيه بفترة ابطاء سنة المتغير الوحيد، بالنسبة للمحاصيل المنافسة.

وفيما يتعلق بتقدير دالة استجابة عرض محصول فول الصويا اشارت النتائج أن أهم العوامل المؤثرة على المساحة المزروعة من المحصول هي التغيرات في كل من العائد الفداني من الذرة الشامية بالجنيه بفترة ابطاء سنة والإنتاجية الفدانية من فول الصويا بالجنيه بفترة ابطاء سنة، بالنسبة للمحاصيل المنافسة. لذلك يجب الأهتمام بالاسعار المزرعية والعائد الفداني والعمل علي تقليل التكاليف حيث وجد أنها أكثر العوامل تأثيرا على المساحات المزروعة بالنسبة لمحاصيل الدراسة.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق