الأخبارالانتاجالصحة و البيئةبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتخيولمصر

د عزه نعيم تكتب: مخاطر مرض الرعام علي الخيول  وإنتقاله للإنسان  

>> إصابة الرئة وإفرازات أنفية وسعال حاد

قسم البكتيريولوجي – معهد صحة الحيوان -مركز البحوث الزراعيه – مصر

مرض الرعام من الامراض الوبائيه التي تنتقل الي الانسان وتسبب خسائر اقتصاديه كبيره في الفصيله الخيليه وقد سجل في OIE من الامراض التي يتم الابلاغ عنها .

تعريف المرض:

مرض مزمن يصيب الجهاز التنفسي لكلا من الخيول  و الانسان . اكثر الاماكن اصابه الاغشيه المخاطيه  والرئه ولكن يمكن ان يصيب باقي احزاء الجسم .

الاعراض:

  • افرازات انفيه غزيره ومستمره تكون في البدايه شفافه ثم تتحول الي قيحيه.
  • وجود قرح علي الاغشيه المخاطيه التنفسيه .
  • بالنسبه لاصابه الرئه فتكون مصحوبه بوجود سعال مزمن.

النوع الجلدي للمرض:

يعرف باسم ((Farcy وقد وجد ان الفصيله الخيليه (الخيول والبغال و الحمير) اكثر تعرضا للمرض حيث ان البغال والحمير تصاب بسرعه وغالبا ما تصاب بالنوع الحاد , اما الخيول فاقل تعرضا وتصاب بالنوع المزمن كما يصيب المرض كلا من القطط  والكلاب . اما بالنسبه للانسان فهوذو مقاومه جيده ولكن اذا اصيب بالمرض تكون النتيجه مميته.

  • اسباب المرض: بكتيريه سالبه الجرام (nonsporulating)تحتاج الاكسيجين للنمو تعرف باسم Burkholderia mallei
  • طرق العدوي:

تعتبر الحيوانات المصابه و الحامله للعدوي بدون ظهور اعراض مصدرا مهما لانتشار العدوي وتحدت العدوي عن طريق البلع ingestion))  وبصورة نادره عن طريق الاستنشاق (inhalation)  أو السحاجات الجلدية (Skin abrasion) .

لا تزال طريقة دخول الجرثومه الي جسم الحيوان في الاصابه الطبيعيه امرا غير واضح ومثير للجدل رغم الكثير من التجارب التي أجريت في هذا المجال والتي من خلالها يميل معظم العلماء إلى ترجيح دخول الجرثومة  عن طريق الجهاز الهضمي مع الطعام والماء الملوثين بإفرازات الحيوانات المصابه بالرعام وعند دخولها عن طريق الفم تنتقل عن طريق الغشاء المخاطي المبطن للبلعوم إلى مجرى اللمف ثم إلى مجرى الدم الذي ينقلها إلى الأعضاء المفضلة ومنها الي الرئتين ,وعند وصول البكتيريا الي الامعاء فانها تنتقل عن طريق جدرانها الي العقد الليمفاويه المساريقيه ثم الي الاوعيه الليمفاويه وعن طريق القناه الصدرية (thoracic duct) و تصل  الي مجري الدم حيث تحدث Bacteremia ,اما الحالات المزمنة فتسبب (Septicemiaa) وانتشار عقد دمويه المنشاء Nodules) (Hematogenic military

وقد وجد ان الاصابه عن طريق الاستنشاق يؤدي الي اصابه الرئه وتعتبر الاصابه عن هذا الطريق حقيقه وان كانت تؤدي الي ظهور القليل من الاصابه في الجزء السفلي للتجويف الانفي  فقط مع وجود درنات صعيره قليله العدد ومتفرقه بالرئة وهذا  يدل علي ان الهواء المحمل بالبكتيريه  يفقد معظمها اثناء مروره بتجويف الانف ولا يصل الي الرئه الا القليل. اما اصابه الغشاء المحاطي للانف فيتم بعد اصابه الرئه نتيجه وجود(Infectious  emboli) متحركه او باحتمال ضعيف نتيجه الافرازات القصبيه للرئه المصابه .

تنتقل الاصابه عن طريق الدم وبشكل تانوي بعد الرئه والغشاء المبطن للانف الي الكبد والطحال والخصيه ونخاع العظام.

  • الاعراض:

تعتمد فتره الحضانه علي طريقه ودرجه الاصابه وهي تتراوح من عده اسابيع اوشهورقبل ان تبدا الاعراض .

تتمثل اعراض مرض الرعام في ثلاثه اشكال:

  1. الشكل الرئوي للرعام :Pulmonary Glanders

تمر شهور قبل ظهور اعراض تدل علي الاصابه الرئويه مما يؤدي إلى مرور وقت طويل قبل الاشتباه بمرض الرعام من العلامات المبكره للمرض ظهور نزيف مفاجئ من الانف الذي يعقب فترة سعال شديدة ,بعض الخيول تظهر عليها علامات الهزال والضعف مع السعال الجاف المتواصل وصعوبة في التنفس وعند إصابة الحنجرة تزداد صعوبة التنفس مع شخير وسعال مؤلم، بعدها تظهر الاصابات الجلدية المميزة على الغشاء المخاطي.

2 الشكل الانفي:Nasal glanders

في البداية تكون العلامات غير واضحة وغير مميزة تتمثل في إفرازات من الانف من جهه واحده او الاثنين,احتقان في الاغشيه المحاطيه بعدها تزداد الإفرازات غزارة وكثافة وتصبح مخاطية قيحية ذات لون اصفر مخضر مع قشور بيضاء ممزوجة  بالدم تجف على فتحة الانف  وتطرح عند العطاس أو السعال,بعد  فترة تظهر عقد رصاصية أو صفراء بأحجام مختلفة على الجزء الأسفلTurbinate bone والحاجز الأنفي وفي الحالات الشديدة قد تظهرالقرح على الانف من الخارج وعلى الشفة مسببة تورمها. تصاب العقد اللمفاوية تحت الفكية في معظم الأحيان، فتتورم بالبداية وتكون مؤلمة وبعد ذلك تتصلب وتصبح غير مؤلمة وملتصقة بالعظم ويؤدي التئام القرح المتواجدة بالحاجز الأنفي إلى تكوين ندبات نجمية الشكل مميزة characteristic stellate scar.

  • الشكل الجلدي

يظهر هذا الطور بعدالإصابة المباشرة للجلدأو قد يكون ثانوياً بعد الإصابة الرئوية، تظهر العقد والقروح على أنسجة الجلد أو الأنسجة الضامة تحت الجلد ويتراوح حجمها من حجم حبة البازلاء إلى حجم البندقة وتظهر العقد عادةً على الأطراف وجوانب الصدر في منطقة الخاصرة وتحت البطن ولا تكون مؤلمة تظهر فتحات صغيرة على العقد ناضجة قيحاً لزجاً ذا لون رصاصي مصفر مائل للحمرة ثم تكون قرحاً ذات حافات مرتفعة ممتدة إلى الأنسجة المجاورة وسطح مقعر سهل النزف قد يتضخم الوعاء اللمفاوي الذي يتصل ويصبح مثل الأنبوب(farcy pipes)  كذلك تتضخم العقد اللمفاوية المجاورة وقد تظهر العقد بشكل سلسلة مثل السبحة على مجرى الوعاء اللمفاوي .

 تقسيم الرعام علي حسب الاعراض الظاهريه  وحده الاصابه

1- الرعام الحاد :( Acute  glanders)

غالبا مايصيب البغال والحمير ويتميز بارتفاع حاد في درجة حرارة مع ظهور كل علامات الإصابة الحادة بشكل عام و ظهور العقدوالقرح بالانف والجلد حيث تنشر بشكل سريع وحاد مصحوب بصعوبة في التنفس وفقدان الشهية وقد يعاني الحيوان من الإسهال ويتراوح مابين أسبوع اوأسبوعين،وعادة يعقب الطور الحاد في الخيول الطور المزمن للمرض.

2 – الرعام المزمن: (Chronic glanders)

ويظهر عادة في الخيول وقد يبقى بشكل كامن لفترة طويلة (Occult glanders Latent infection)

تتركز الإصابة بالرئة بشكل درنات وقرح وقد يعاني الحيوان صعوبة بالتنفس وتبقى هذه الحيوانات مصدرللعدوى لعدة شهور. ويمكن تشخيصها بفحص الملين والفحوصات المصلية.

العلامات الظاهريه للرعام المزمن  تتميز بتورم وتصلب ا لعقد اللمفاوية وخصوصاً تحت الفكية، وتورم في الأطراف الخلفية مع العرج وفي حالات كثيرة تصاب الخصية وتتورم. وفي الحالات المزمنة والمصحوبة ب  بسوءالتغذية

يتحول الرعام المزمن إلى الحاد فيصاب الحيوان بالحالات المتأخرة من المرض بضعف القلب واحتقان الأوردة مع تورم بالأطراف والبطن، ثم يهلك الحيوان خلال أسبوع أو أسبوعين.

  • التشخيص:

الاعراض الظاهريه للمرض.

  • الفحص البكتيري المباشر لعينات الصديد خصوصا عينات من عقد حديثة التكوين.
  • حقن خنازير غينيا(Guinea pigs) بالقيح في التجويف البريتوني وملاحظة ظهور علامات التهاب الخصية القيحي الشديSever purulent orchitis مع تضخم الكيس الصفني(Scrotal sac) خلال فترة 4- 3 يوم من الحقن حيث يمكن عزل البكتيريا من االعينه القيحية للخصية وبشكل مستنبت نقي يسمى هذا التفاعل باختبار ستراوس.
  • عزل بكتيريا Burkholderia malleiمن القيح المأخوذ من العقد الغير مفتوحة.
  • إجراء الفحوصات المصلية لعينات المصل المأخوذة من الحيوانات المصابة.
  • فحص التلازن Agglutination  test
  • وفحص تثبيت المتممة Complement fixation test والذي يعتبر من الفحوصات الدقيقة لتشخيص الرعام
  • فحص التلازن الدموي غير المباشر Indirect or Passive Haemagglutination test ويعتبر فحص الاليزا من أدق الفحوصات المستخدمة لتشخيص الرعام وهو أكثر حساسية من فحص تثبيت المتممة.
  • يستعمل تفاعل البوليميريز المتسلسل (Polymerase chain reaction،PCR) والمرتكز على 23S rRN  16Sandلتسلسل المورثات للتشخيص الدقيق والمحدد للمرض.
  • فحص الرعامين(mallein test) رغم قدم فحص الرعامين لكنه يزال من أكثر الطرق التشخيصية للمرض ا ستعمالا بالعالم.

الصفه التشرحيه:

يتميز الشكل الحاد للمرض بوجود نزيف مع التهاب القصبه الهوائيه وتضخم في الغدد اليمفاويه

يتميز الشكل المزمن للشكل الرئوي للمرض بوجود العقد المنتشرة بالرئتينتشبه عقد مرض السل مع انتشار التقرحات في مخاطية المجاري التنفسية العليا وبصورة أقل بالحنجرة، القصبة الهوائية والقصيبات

يمكن أن تتواجد العقد والتقرحات على الجلد وتحت البشرة للأطراف تكون متضخمة بشكل كبير بالإضافة لاحتواء هذه المناطق المتأثرة على القيح مع وجود نفس االبكتيريا بالأوعية اللمفاوية

التشحيص التفريقي:

يجب تفريق هذا المرض عن الحالات التالية:

1مرض خناق الخيل Strangels

2 السراجة  Epizootic lymphangitis

3 الأوعية اللمفاوية التقرحي Ulcerative Lymphangitis

العلاج:

يلاحظ بان السيفترزايدم  Ceftrazidime و الدوكسيسايكلين Doxycycline والستربتومايسين والجنتامايسين بالاضافة لخليط السلفازين Sulfazine  وسلفامونوميثوكسين Sulfamonomethoxine مع التراي ميثوبريم Trimethoprim مؤثر ضد مرض الرعام مؤثر جداً للوقاية من المرض ومعالجة حالات الرعام التجريبية.

  • السيطره علي المرض: الحيوانات المعالجة والتي تظهر شفاء من المرض يمكن أن تظهر المرض مرة أخرى وذلك بسبب عدم تولد المناعة العقيمة بالحيوانات المريضة وعدم وجود لقاح ناجح ضد المرض.

للسيطرة علي المرض يجب باتباع الاتي

  • إجراء الحجر الصحي الكامل Complete quarantine للخيول المصابة أو المشكوك بإصابتها.
  • إعدام الحيوانات المصابة بالمرض ويفضل إجراء فحص الرعامين المستمر بالمنطقة الموبوءة بالمرض وإعدام جميع الحيوانات التي وإعدام جميع الحيوانات التي تعطي نتائج موجبة ولحين اختفاء النتائج الموجبة.

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى