الأخبارالصحة و البيئةحوارات و مقالات

   د مصطفي خليل يكتب:  استخدام منشطات النمو في إنتاج اللحم

>>ضوابط للإستخدام للحد من مخاطرها علي الصحة العامة

رئيس بحوث – معهد صحة الحيوان

هناك بعض المواد التي تعمل علي دفع و زيادة معدل النمو لحيوانات التسمين إذا ما أضيفت إلي العليقه و هذه المواد تضاف بنسب محدده و منسوبه إلي وزن الحيوان .

الأملاح المعدنية و الفيتامينات .

لابد أن نعترف أن وجود الطاقة و البروتين بنسبه كافيه في الغذاء دون الاهتمام بوجود العناصر المعدنية و الفيتامينات فان ذلك يكون غير كاف لاستنفاذه الحيوان من الطاقة و البروتين في الغذاء ,ذلك ان مصادر الطاقة و أهمها الكربوهيدرات و الدهون يجب أن تتكسر و تحترق في جسم الحيوان حتى تنطلق الطاقة اللازمة للانشطه  الفيسيولوجيه المختلفة و أيضا  فان انحلال البروتين الغذائي في كرش الحيوان إلي أحماض أمينيه و عمليات تخليق حمض من أخر أو بناء مواد كربوهيدراتيه من مواد بروتينيه , باختصار فان عمليات الهدم و البناء التي تتم في الخلية الحيوانية تحتاج إلي ما يعرف بالإنزيمات أو العوامل المساعدة , هذه الإنزيمات يدخل في تركيبها و عملها الكثير من العناصر المعدنية .

لذلك فان نقص الأملاح المعدنية و عدم الاهتمام بإضافتها إلي غذاء الحيوان يعوق عمليه الهدم , ويؤدي إلي تأخر النمو , و تصبح عندئذ التغذية غير اقتصاديه و النتيجة النهائية هو تحقيق خسارة مشروع التسمين .

أهم العناصر المعدنية :

الكالسيوم و الفسفور :

مهم لبناء هيكل عظمي كبير يحمل اكبر كميه من اللحم أما  الفسفور فاهم وظيفة له هو دخوله في تكوين المواد المنتجة للطاقة تلك الطاقة اللازمة لجميع العمليات الفسيولوجية في جسم الحيوان و أهمها النمو.

الحديد و المنجنيز و البوتاسيوم:

يدخل الحديد في تكوين ماده الهيموجلوبين التي تحمل الأكسجين المستنشق إلي خلايا الجسم و بذلك يتم الاحتراق و تنطلق الطاقة اللازمة لتنفيذ الاعمال الفسيولوجية المختلفة و أهمها النمو .

أما المنجنيز فهو يدخل في عمل الإنزيمات المسئولة عن هدم و بناء المركبات الغذائية في الجسم .

و البوتاسيوم له دور كبير في تكوين اللحم الأحمر في الحيوان .

الفيتامينات ا, د :

من المعروف عن فيتامين ( ا ) انه يعمل علي دفع النمو أما فيتامين ( د) فهو بساعد علي ترسيب الكالسيوم و بالتالي بناء هيكل عظمي  قوي يحمل اكبر كميه من اللحم .

المضادات الحيوية :

تعمل هذه المواد علي فتح شهيه الحيوان , و بالتاي تزداد الكميه الماكوله من الغذاء اليومي وهي  أيضا تعمل علي تحسين معدلات التحويل الغذائي حيث تقلل من حدوث الإصابات المرضية , و بالأخص حالات الإسهال التي يفقد الجسم معها كثيرا من المركبات الغذائية اللازمة لنموه , إن أضافه المضادات الحيوية إلي أعلاف حيوانات التسمين التي تعتمد بدرجه رئيسيه علي الحبوب كمصدر للطاقة فان ذلك يعمل علي خفض احتمالات حدوث خراريج في الكبد .

الهرمونات :

العلوم الحديثة أثبتت احتمال ترسيب هذه الهرمونات في عضلات حيوانات التسمين مما يمكن ان يكون له اثر علي صحة الإنسان إلا انه لا بد  و ان نذكر ان استخدام بعضها و بكميات محدودة جدا يؤدي إلي زيادة ترسيب البروتين في جسم الحيوان النامي و زيادة ترسيب الدهن في جسم الحيوان الناضج, مما يحقق زيادة في معدل النمو بنسبه قدرها حوالي 10 – 15 % و عموما ينصح بوقف استخدام هذه  الهرمونات قبل الذبح بمده لا تقل عن أسبوعين و يجب ان ننوه ان استخدام هذه الهرمونات في غذاء الحيوانات أدي الي ظهور بعض الحالات السرطانية في جسم الإنسان لذلك وزاره الزراعة في السوق الاروبيه المشتركة قرارها الشهير في يناير 1980 بوقف اضافه الهرمونات الي غذاء تلك الحيوانات .

 مشجعات نمو غير هرمونيه :

1 – الزايرانول :

و هي ماده تعمل علي زيادة معدل النمو اليومي لحيوانات التسمين بمقدار 10%  و ايضا تزيد من كفاءة جسم الحيوان في تحويل المادة الغذائية الماكوله الي لحم بمقدار 5 – 10 % و يستمر  مفعول هذه المادة حوالي 90 – 120 يوما و ليس لها اي تاثير علي نوعيه اللحم الناتج و تعطي هذه الماده غرسا في الاذن مره واحده بمعدل 36 ملليجرام للراس و لا تذبح الماشية المعاملة بهذه الطريق هالا بعد مرور 65 يوما علي الاقل من غرس هذه المادة .

2 – الرومنسين :

تعمل هذه الماده علي تحسين التمثيل الغذائي داخل الكرش اي انها تعمل علي تحسين الهضم بحيث يزداد معدل انتاج الحمض العضوي البروبيوتيك و هو مصدر مرتفع للطاقه في عجول التسمين, و بذلك تعمل هذه الماده علي رفع كفاءه تحول الغذاء الماكول الي لحم بمقدار حوالي 10 % و تعطي هذه الماده بمعدل 50 – 360 مللجرام للراس في اليوم و هذه الماده ليس لها اي تاثير علي نوعيه اللحم الناتج و لا يحتاج الامر الي ايقافها قبل الذبح .

 اضافات متنوعه :

البوسبروبلس:

ماده لذيذه الطعم يقبل عليها الحيوان و هي تتكون من المخلفات المركزه للبنجر و الشرش  و الخميره و الجلوتين و فول الصويا مع بعض النباتات الطبيه , وهذ تضاف بنسبه لا تزيد عن 1% الي العليقه فتحسن من هضم الغذاء .

 اعشاب بحريه :

تستخدم كمصدر للاملاح المعدنيه و بعض الفيتامينات كفيتامين ب 12 .

مركز بروتين الاوراق :

عند تجفيف البرسيم في الشمس لعمل دريس يحدث فقد قدره 15- 45 % من الاوراق لذلك كان التفكير في فصل الاوراق عن السيقان مباشره بعد الحش و تجفيفها لعمل مايعرف بمسحوق عالي البروتين .

 البروتينات وحيده الخليه .

و هذه تكون عباره عن البروتين الناتج من تنميه الاحياء الدقيقه وحيد الخليه مثل الطحالب و الفطريات ( الاسبريولينا )

 مواد مكسبه للطعم و الرائحه :

وهذه المواد تضاف لغرض تحسين الطعم وزياده الاستساغه , و بالتالي لزياده الكميه الماكوله من ماده العلف و هذا يعمل علي تحسين النمو و من اهم هذة المواد زيت الينسون و النعناع و الفانيليا و الليمون .

 المغذيات السائله :

و هي عباره عن خلطه من المكونات التاليه :

مولاس ,يوريا  ,املاح معدنيه  و فيتامينات , حمض فوسفوريك و تكون نسبه المولاس في هذا الخليط حوالي 85 %  ( المفيد )  .

قوالب المولاس المعدنيه :

و تتكون من 40- 60 % مولاس +10 -20 % يوريا ,5 – 10 % املاح معدنيه و  تستهلك الراس الواحده من 300- 500 جرام يوميا .

 اليوريا :

ماده صناعيه و هي عباره عن مصدر رخيص الثمن يحل محل البروتين الغالي  الثمن في العليقه  و قد وجد ا نواح كيلو جرام من اليوريا يمكن ان يحل محل 12 كيلو جراما من كسب القطن غير المقشور و لكن يجب مراعاه الاتي عند اضافه اليوريا الي غذاء حيوان التسمين :

  • يجب اضافه مصدر عالي من الطاقه مثل المولاس او الحبوب النشويه كا لذره و غيرها .
  • يجب خلطها خلطا جيدا بمواد العلف الاخري حتي لا تسبب تسمم .
  • لا يجب ان تزيد نسبه اضافتها الي العليقه عن 2 – 3 % من العلف المركز .
  • لا يجب ان يزيد نسبه البروتين في العليقه بعد اضافه اليوريا عن 14 % .
  • يجب ان تحتوي العليقه علي املاح الكالسيوم  و الفوسفور و الكبريت .
  • لا يجب تغذيه الحيوان بصوره مفاجئه علي العلف المحتوي علي يوريا و انما يجب التدريج لمد لا تقل عن 3 اسابيع .
  • لا تستخدم حبوب البقوليات في مخاليط الاعلاف المضاف الها اليوريا .
  • لعلاج حالات التسمم باليوريا يستخدم التجريع بحوالي 4 لتر خل .

 مضادات اكسده الدهون :

تضاف الدهون الحيوانيه الي العلائق لاكثر من سبب :

رفع مستوي الطاقه وتحسين الصفات الطبيعيه للعليقه و رفع درجه الاستساغه للعلف الماكول .

و لما كانت الدهون تتعرض الي ما يعرف التزنخ الذي هو عباره عم اكسده الاحماض الدهنيه المكونه للدهن و انفراد مواد سامه بالاضافه الي فقد بعض الفيتامينات الهامه لذلك كان الاتجاه الي اضافه مواد  مضاده للاكسده  الدهون لمنع التزنخ , و بالتالي اطاله فتره التخزين لحين الاتستخدام و من اهم هذه المواد .

 بروبايل اكتيل ديسا جلات و تضاف للدهن بنسبه 1.,.% .

بوتايل هسدروكسي اينزول .

بوتايل هيدروكسي تولوين .

ايثوكسي كوين , و هذه المواد تضاف بنسبه 2 ., . % .

 

 

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى