الأخبارحوارات و مقالات

د أحمد أبوكنيز  يكتب:  التوصيات الفنية لعمليات خدمة قصب السكر خلال شهر سبتمبر  

>>بدء  زراعة  الغرس الخريفى وتمتد فى محافظتى أسوان و الأقصر حتي منتصف نوفمبر

معهد بحوث المحاصيل السكرية مركز البحوث الزراعة – عضو مجموعة مستقبل الزراعة العربية-  مصر

تبدأ   مراحل نمو محصول قصب السكر  بالانبات و تنتهى بالنضج حيث يمضى عام  كامل  فى كلا من  الغرس الربيعى و  الخلف    فى حين أنها تزداد لتصل الى 18 شهراً فى حالة  الغرس الخريفى و بالتالى فالقصب    يمر بكافة  فصول السنة من  الخريف  و حتى الصيف مع الأختلاف  فى درجات الحرارة و الرطوبة و عدد ساعات السطوع الشمسى  و و نشاط وسكون  الرياح و احياناً سقوط الامطار و ربما موجات الصقيع ,الأمر الذى تتغير معه عمليات الخدمة وأسلوب أداءها طبقا لمرحلة النمو  الراهنة و الظروف الجوية السادة و فيما يلى ايجاز لعمليات الخدمة التى نوصى بالقيام بها خلال شهر سبتمبر:

فى منتصف هذا الشهر تبدأ  زراعة  الغرس الخريفى و التى قد تمتد   فى محافظتى أسوان و الأقصر الى منتصف نوفمبر, لذا ففى هذه المرحلة تنقسم عمليات الخدمة الى شقين هما عمليات الخدمة الخاصة بالقصب الذى سوف تتم زراعته.,الخدمة  الموجهة  للقصب القائم فعليا  . و فيا يلى عجالة حول  عمليات الخدمة التى نوصى بالقيام بها:

أولا: زراعة  القصب  الغرس الخريفى

فى هذا الشهر يجب البدء بزراعة القصب الغرس الخريفى  و يكون اعداد الارض على النحو التالى:

  • اجراء عملية الحرث ثلاث اوجه متعامده و تركها فترة مناسبة.
  • اجراء عملية التسوية الجيدة.
  • الحرث تحت التربة .
  • اضافة السماد الفوسفاتى بمعدل 6-8  جوال سوبر فوسفات 15.5 % او3- 4 جوال تربل فوسفات 33 %  للفدان رشاً على الارض ثم الحرث و جهين متعامدين.
  • اضافة السماد العضوى الناضج  او الكمبوست بمعدل 20 متر 3 للفدان.
  • لتخطيط بمعدل 7 خطوط بالقصبتين.
  • اختيار التقاوى من حقل غرس أو خلفة أولى , و أن يكون حقل التقاوى خالي تماماً من الاصابات المختلفة بالامراض او الحشرات او اصابة القوارض كما يجب ان تكون النباتات قائمة.
  • كسر التقاوى و نقلها من حقل التقاوى الى حقل الزراعة دون ازالة الأوراق الجافة أو الخضراء لحماية البراعم والحفاظ عليها.
  • فى حقل الزراعة  تتم عملية اعداد و تجهيز التقاوى للزراعة بازالة الأوراق الجافة و الخضراء و أغمادهما لتسهيل مهمة البراعم فى الانبثاق.
  • ثم يلى ذلك تقطيع العيدان الى عقل تقاوى بحيث تحتوى العقلة الواحدة فقط على ثلاث الى اربعة براعم سليمة.
  • ثم فرز التقاوى و ذلك باستبعاد العقل ذات البراعم مصابة أو مهشمة او العقلة عنده مشقوقة.
  • تتم الزراعة بنظام صف و نصف  ( حيث يستهلك الفدان حوالى  4طن تقاوى).
  • يجب ان لا تزيد المدة من كسر التقاوى وحتى رية الزراعة عن اربعة ايام.
  • عدم الافراط فى رية الزراعة منعا لتضرر البراعم.
  • اعطاء رية محاياه على ان تكون  ( رية تجرية سريعة) بعد اسبوع الى عشرة ايام  حسب طبيعة الارض و الظروف الجوية. وفى حالة الأراضى حديثة الأستصلاح قد تكون أقل من ذلك.
  • اجراء عزقة  خربشة و الخدمة المناسبة  ثم تحميل الفول البلدى أو الحلبة أو البصل أو الترمس او الطماطم  مع رية المحاياه.

ثانياً: القصب القائم

اما القصب القائم  خلال هذا الشهر فهو واحد من ثلاثة انماط اما أن يكون غرس خريفى أمضى عام أو أقل قليلاً منذ زراعته او غرس ربيعى يتراوح عمره من  5-8 أشهر طبقا لتاريخ الزراعة أو  قصب خلفة  فى عمر مشابه لعمر القصب الغرس الربيعى و فى الانماط الثلاث ستكون عمليات الخدمة متشابهة الى حد كبير و فيما يلى أهم عمليات الخدمة التى يجب أداءها للقصب:

  • لابد أن نكون قد أنهينا كافة الاضافات السمادية خلال الشهر الماضى.
  • اجراء التربيط الاول للقصب فى حالة الاحتياج لذلك.
  • اطالة الفترة ما بين الريات مع .ضبط عمليات الرى بدون افراط أو تفريط.
  • عدم القيام بازالة الاوراق الخضراء بغرض تنظيف الحلة ( السفرته) أو لتغذية حيوانات المزرعة.
  • ضرورة ازالة الحشائش وخاصة عريضة الاوراق لمنعها من تكوين بذور تنبت فى الموسم القادم.
  • الفحص لاكتشاف الأصابة بالحشرة القشرية الرخوة و ابلاغ المختصين , و مكافحتها فى البقع المصابة فقط.
  • الاهتمام بمكافحة القوارض.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى