اخبار لايتالأخبارحديقة الحيوانرفق بالحيوانمتفرقات

رئيس «الخدمات البيطرية»: تحصين  16 ألف حيوان لمكافحة مرض «السعار»

>> «عبدالحكيم محمود»:  تحصين 30 ألفا و 754 من الكلاب والقطط للسيطرة علي المرض

قال الدكتور عبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية ان مرض «السعار » يتصدر المشهد العالمي ومنها مصر  من ناحية التحديات التي يواجهها العالم فى مجال مواجهة ومكافحة الأمراض الوبائية والمشتركة العابرة للحدود التى أصبحت مؤثراً رئيسياً على صحة الحيوان بشكل مباشر وصحة وغذاء الإنسان واقتصاد الدول بشكل مباشر وغير مباشر.

وأضاف «عبدالحكيم محمود» في كلمته خلال الإحتفال باليوم العالمى للسعار تحت الشعار العالمى للقضاء على السعار بحلول عام 2030 أن وزارة الزراعة قامت بدورها في مكافحة السعار بتحصين ما يقرب من 16 ألف حيوان بلقاح السعار خلال هذا العام بالإضافة إلي تحصين 30 ألفا و 754 من الكلاب والقطط ضد مرض السعار. بالرغم من الظروف التي يعانى منها العالم منذ نهاية عام 2019  جراء جائحة كورونا بحظر الحركة مشيرا إلي إن الهيئة فى إطار التطوير المرحلى لخطط التحكم فى المرض والتوسع فى استخدام النظم التى تحقق مبدأ الرفق بالحيوان طبقاً للمتاح من الإمكانيات.

وشدد  رئيس هيئة الخدمات البيطرية علي أهمية مكافحة هذا المرض هو إدراجه ضمن أولويات الأجندة الدولية لنهج الصحة الموحدة لما له من طبيعة وبائية خاصة تتعلق بالإنسان والحيوان والبيئة  موضحا أن استراتيجية الحكومة المصرية التى تسعى للنهوض بالبلاد للدخول فى مصاف أفضل 30 دولة فى العالم بمجالات شتى، بحلول عام 2030 .

ولفت «عبدالحكيم محمود»  إلي ان مصر وضعت من ضمن أولوياتها حماية وتنمية الثروة الحيوانية وما يتبع ذلك من حماية لصحة الإنسان بحمايته من العديد من الأمراض ومنها مرض السعار الذى يعد من أخطر الأمراض المشتركة نظراً لخطورته على الصحة العامة والتى تستوجب  الإسراع فى مكافحته وكسر دورة انتقاله فى الحيوانات والكلاب الضالة باتخاذ الإجراءات اللازمة تحت مظلة خطة شاملة للمكافحة طبقا للإمكانيات المتاحة ووفقاً للقرارات والقوانين المنظمة لذلك.

وأوضح رئيس «الخدمات البيطرية»  ان وزارة الزراعة تدعم جهود جميع الأطراف المعنية للقضاء على السعار، بالدعوة لعقد اجتماع مع ممثلى القطاعات الرسمية ومنظمات المجتمع المدنى ذات الصلة لمناقشة سبل التعاون والدعم لتطوير استراتيجية مكافحة مرض السعار تماشياً مع الاستراتيجية العالمية التى تهدف للقضاء على المرض فى العالم بحلول عام 2030،

ولفت «عبدالحكيم محمود »  إلي  أن ذلك يتم بتطبيق النهج التدريجى للتخلص من المرض طبقاً للمعايير الدولية الصادرة فى هذا الشأن، من خلال الاتفاق بين جميع الجهات علي  باستمرار التواصل بين وزارة الصحة والسكان، والهيئة العامة للخدمات البيطرية ومختلف الجهات التنفيذية المعنية بشأن وضع اللمسات النهائية لمسودة الاستراتيجية القومية للقضاء على مرض السعار المعدة بالتعاون بين منظمة الصحة العالمية ووزارات الزراعة  الصحة والدولة لشئون البيئة.

وأشار رئيس «الخدمات البيطرية»  إلي إنه تم التوصية باختيار محافظة أو أكثر كنموذج مصغر للبدء بتطبيق خطة عمل إجرائية لمكافحة المرض بشكل متكامل، مبنى على دراسات تحليل المخاطر وجمع البيانات الوبائية اللازمة لها وتنفيذ حملات التوعية والإرشاد وإجراءات التحكم والسيطرة، وذلك بالتعاون بين جميع الجهات المعنيةمع ضرورة التنسيق والتعاون بين هذه الجهات لتحديد مهمة كل جهة فى تنفيذ خطوات العمل المعيارية للسير فى إجراءات خطة العمل .

وشدد «عبدالحكيم محمود» إلي استمرار تشجيع عمليات التحصين الجماعية التى يقوم بها المجتمع المدنى فى سائر محافظات الجمهورية، تحت إشراف الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديريات الطب البيطرى مشيرا إلي أهمية تكاتف جميع منظمات المجتمع المدنى العاملة فى مجال الرفق بالحيوان والجهات البحثية بما تقدمه من أبحاث علمية مع الجهات التنفيذية للوصول لأفضل أنظمة إدارة الموارد المتاحة وتعظيم الاستفادة منها وتعظيم الأعمال التطوعية وتقديم كافة سبل الدعم للإسراع الخطى نحو مصر خالية من السعار بحلول عام 2030.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى