اخبار لايتالأخبارالانتاجرفق بالحيوانمصر

«الزراعة» تعلن خطتها للسيطرة علي مرض «السعار»

>>التعاون بين الجهات المعنية للحد من مصادر تكاثر كلاب الشوارع

أعلنت وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي ممثلة في الهيئة العامة للخدمات البيطرية عن خطتها للسيطرة علي مرض السعار وفقا للإستراتيجية المصرية بالإعلان عن خلو مصر من المرض بحلول 2030  وذلك علي هامش المؤتمر الثالث للاحتفال باليوم العالمي لمكافحة مرض السعار من خلال عدد من المحاور وهي:

  • دعم جهود جميع الأطراف المعنية للقضاء على السعار، بالدعوة لعقد اجتماع مع ممثلى القطاعات الرسمية ومنظمات المجتمع المدنى ذات الصلة لمناقشة سبل التعاون والدعم لتطوير استراتيجية مكافحة مرض السعار تماشياً مع الاستراتيجية العالمية التى تهدف للقضاء على المرض فى العالم بحلول عام 2030،
  • تطبيق النهج التدريجى للتخلص من المرض طبقاً للمعايير الدولية الصادرة فى هذا الشأن، من خلال الاتفاق بين جميع الجهات علي باستمرار التواصل بين وزارة الصحة والسكان، والهيئة العامة للخدمات البيطرية ومختلف الجهات التنفيذية المعنية بشأن وضع اللمسات النهائية لمسودة الاستراتيجية القومية للقضاء على مرض السعار المعدة بالتعاون بين منظمة الصحة العالمية ووزارات الزراعة  الصحة والدولة لشئون البيئة.
  • اختيار محافظة أو أكثر كنموذج مصغر للبدء بتطبيق خطة عمل إجرائية لمكافحة المرض بشكل متكامل، مبنى على دراسات تحليل المخاطر وجمع البيانات الوبائية اللازمة لها.
  • تنفيذ حملات التوعية والإرشاد وإجراءات التحكم والسيطرة في حركة الكلاب الضالة أو كلاب الشوارع بالحد من تكاثرها، وذلك بالتعاون بين جميع الجهات المعنية مع ضرورة التنسيق والتعاون بين هذه الجهات.
  • تحديد مهمة كل جهة فى تنفيذ خطوات العمل المعيارية للسير فى إجراءات خطة العمل .
  • استمرار تشجيع عمليات التحصين الجماعية التى يقوم بها المجتمع المدنى فى سائر محافظات الجمهورية، تحت إشراف الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديريات الطب البيطرى .
  • تكاتف جميع منظمات المجتمع المدنى العاملة فى مجال الرفق بالحيوان والجهات البحثية بما تقدمه من أبحاث علمية مع الجهات التنفيذية للوصول لأفضل أنظمة إدارة الموارد المتاحة وتعظيم الاستفادة منها وتعظيم الأعمال التطوعية وتقديم كافة سبل الدعم للإسراع الخطى نحو مصر خالية من السعار بحلول عام 2030.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى