اخبار لايتالأخبارالصحة و البيئةمتفرقات

حقيقة مقولة «الجزر يقوي النظر» تكشف أسرار تناوله

>> يقوي الجهاز المناعي ويضبط السكر ويحمي من الأمراض الخطيرة

«الجزر يقوي النظر» مقولة تتناقلها الأجيال ويتعلمها التلاميد والطلاب وعامة الناس منذ نعومة أظافرهم ولذلك ينصح خبراء التغذية بشرب عصير الجزر، لما له من فوائد كثيرة في تعزيز المناعة وتحسين صحة العين والجلد، فضلا عن احتوائه على العديد من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم بشكل يومي.

ووفقا لتقرير رسمي أصدرته وزارة الزراعة ممثلا في مركز البحوث الزراعية يحتوي عصير الجزر على كميات عالية من العناصر الغذائية التي تفيد عينيك، إذ يحتوي كوب واحد (250 مل) من عصير الجزر على أكثر من 250 بالمئة من القيمة اليومية لفيتامين أ، الذي يعد حيويا لصحة العين مضيفا ان العديد من الدراسات تربط  بين تناول الفواكه والخضراوات التي تحتوي على فيتامين أ وانخفاض خطر الإصابة بالعمى وأمراض العيون الأخرى.

وأضاف النقرير ان عصير الجزر يعد من أكثر المشروبات الصحية والمفيدة لأنه غني بالكالسيوم والفولات والبوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامين أ، موضحا انه يوجد  8 فوائد لعصير الجزر منها أن  عصير الجزر منخفض السعرات الحرارية والكربوهيدرات.

وأوضح ان عصير الجرر يحتوي على العديد من العناصر الغذائية. ويوفر عصير الجزر أيضا أصباغ كاروتينويد لوتين وزياكسانثين، والتي تعمل كمضادات للأكسدة في جسم الإنسان مشيرا إلي أن «الكاروتين»، المادة الرئيسية في عصير الجزر، هي المسؤول عن اللون البرتقالي للجزر. ويحولها الجسم إلى فيتامين أ المضاد للأكسدة.

وكشف التقرير عن أن عصير الجزر  يعطي دفعة قوية لجهاز المناعة، إذ تعمل كل من الفيتامينات A وC الموجودة في عصير الجزر كمضادات للأكسدة وتحمي الخلايا المناعية من أضرار الجذور الحرة بالإضافة إلى ذلك، يعد هذا العصير مصدرًا غنيًا بفيتامين B6، الذي يرتبط نقصه أيضًا بضعف المناعة لدى الإنسان.

ولفت تقرير مركز البحوث الزراعي إلي ان شرب كميات صغيرة من عصير الجزر  بساعد في خفض مستويات السكر في الدم، حيث أظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران المصابة بداء السكري من النوع 2 أن عصير الجزر المخمر يقلل نسبة السكر في الدم ويعود السبب في ذلك إلى أن عصير الجزر يحتوي على «البروبيوتيك»، وهي بكتيريا مفيدة تؤثر على بكتيريا الأمعاء المرتبطة بمرض السكري.

وتوضح دراسات علمية أن بعض المركبات الموجودة في عصير الجزر قد تحمي من السرطان. ومن بين هذه المكونات، البولي أسيتيلين، وبيتا كاروتين، واللوتين، وهي خلاصة فعالة ضد خلايا سرطان الدم حيث  وجدت إحدى الدراسات أن علاج خلايا سرطان الدم بمستخلصات عصير الجزر لمدة 72 ساعة أدى إلى موت الخلايا السرطانية وأوقف دورة نمو الخلايا.

ووفقا للتقرير فأن «الكاروتينات» الموجودة في عصير الجزر تعزز صحة الكبد. وتشير العديد من الدراسات إلى أن التأثيرات المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة للكاروتينات تحمي من مرض الكبد الدهني ويحدث مرض الكبد الدهني غير الكحولي عندما تتراكم الدهون في الكبد، ويكون عادة نتيجة سوء التغذية أو الوزن الزائد أو السمنة. وقد يتطور في النهاية إلى تندب الكبد وتلف دائم.

وتفيد العناصر الغذائية الموجودة في عصير الجزر بشكل خاص صحة الجلد، إذ يوفر عصير الجزر أكثر من 20 %  من العناصر القابلة قابل للذوبان في الماء وهي ضرورية لإنتاج الكولاجين بالإضافة إلى ذلك، يعمل فيتامين سي كمضاد للأكسدة لحماية البشرة من أضرار الجذور الحرة.

ويساعد عصير الجزر في تقليل عوامل الخطر من الإصابة بأمراض القلب، خصوصا أنه مصدر جيد للبوتاسيوم، وهو معدن يلعب دورًا مهمًا في تنظيم ضغط الدم المناسب حيث ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية بشرب كوبين (480 مل) من عصير الجزر يوميًا، الأمر الذي يزيد بشكل كبير من مضادات الأكسدة في الدم ويقلل من أكسدة الدهون في الدم، التي قد تؤدي إلى أمراض القلب.

 

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى