اخبار لايتالأخبارمتاحف زراعيةمصر

ماهي فوائد زيت الزيتون البكر إكسترا؟ «خبير دولي» يرد

>>الأكثر تحملا لدرجات الحرارة ويستخدم في القلي عدة مرات بدون أضرار

كشف المهندس محمد الخولي الخبير الدولي في إنتاج زيت الزيتون عن أن جميع الدراسات العلمية تؤكد أن زيت الزيتون البكر إكسترا الغير مغشوش هو الزيت الأكثر أماناً من الناحية الصحية فى الطهي الساخن والقلية لما له من خصائص فريدة وفوائد دوائية عديدة ولا ينتج عن القلية به أى نتائج سلبية على صحة الجسم البشرى بل العكس تماما.

وأوضح «الخولي» في تصريحات صحفية لـ«أجري توداي» انه يمكن حصر فوائد زيت الزيتون البكر في عدد من النقاط منها:

رزق البنك الزراعي المصري
  • يمكن إستخدام هذا الزيت بأمان تام عدة مرات، خلافاً للزيوت النباتية الأخرى التى لا يمكن أستخدامها فى القلية إلا مرة واحدة .
  • هذا الزيت تتشربه المادة المقلية بكميات قليلة جدا فهو يعد أقل الزيوت تكلفة فى القلية عكس المفهوم السائد بأنه مكلف وهو مفهوم خاطئ تماماً.
  • زيت الزيتون يحتوى على ٣٦ مركب مضاد للأكسدة ومنهم مركبات تكون مجموعة الفينولات ومنهم مركبات ضد الإلتهابات والعلل والأمراض. الأعضاء الحيوية داخل أجسامنا مثل الكبد والقلب والبنكرياس والشرايين والكلى والرئة والجهاز البولى والجهاز التناسلى ، وإلتهاب مفاصل،  وهذه المركبات المضادة للاكسدة تحمى أجسامنا عند الاكل بزيت الزيتون من الشوارد الحرة فهى تحمى الزيت من الاكسدة فى درجات الحرارة المرتفعة عندما يستخدم فى الطهى السخان او فى القلية.
  • الحمض الدهنى الرئيسى فى زيت الزيتون هو الاوليك (اوميجا ٩) وتتراوح نسبته بين ٧٢% و٨٣% طبقا للصنف وتوقيت حصاده والظروف البيئية المحيطة. وهذا الدهن هو أحادى غير مشبع وبالتالى صعب الاكسدة خلال الطهى او القلية.
  • إستخدام زيت الزيتون البكر إكسترا له فوائد صحية عديدة فضلأً عن أنه يضيف نكهة وطعم مميز جداً للطعام المطبوخ لأنه يعد فى حد ذاته بديلاً للتوابل.
  • وعلى وجه الخصوص فإن زيت الزيتون يؤمن للطعام العديد من المواد المفيدة والصحية ومن بينها فيتامين E ومجموعة البوليفينولات المضادة للأكسدة وعلاوة على ذلك،
  • زيت الزيتون له ميزة أخرى وهى الحفاظ على مذاق الطعام الأصلي. ويمكن الأستدلال على ذلك بإعداد طبق الخضار المشكل المعروف بإسم التورلى فى زيت الزيتون لنكتشف إن كل نوع من الخضروات المستخدمة له طعمه المميز ونفس الشئ فى المحشيات الشرقية.
  • يُدخن زيت الزيتون البكر إكسترا فهو في درجة حرارة ۲١٠ إلى ٢٣٠ مئوية طبقا للصنف وإذا ما كان مكررا، أى فاقد لأهليته كعصير فاكهة، أو مفلتر أو مرقد. ونقطة تدخينه أعلى من درجة حرارة القلي لمعظم الأطعمة. ولذلك، فإن زيت الزيتون آمن تماما للتشويح والقلية.
  • للقلي فى زيت الزيتون البكر إكسترا فائدة أخرى هامة جدا مما يقلل من تكلفة القلى به إذ أن له ميزة كبرى لأن الكمية منه التى تتغلل المادة المقلاة تكون قليلة جداً بالمقارنة بالزيوت الأخرى. ومرجعية ذلك أنه يغطى المادة المقلاة فوراً بطبقة زيتية رقيقة شبه غير منفذة semi- impermeable film مما يقلل من تغلغل الزيت إلى الطعام. وهذا الفيلم الرقيق يجعل الطعام مقرمشاً من الخارج ناضجا من الداخل (مستوى بالعامية) وخفيفا على المعدة وأسهل في الهضم ولا يسبب الشعور بالتخمة المعتادة بعد أكل الطعام المقلى بالزيوت الأخرى المضرة. ويمكن التأكد من قلة كمية الزيت المستخدمة بوضع ما يتم قليه على ورقة مطبخ نشاف ليتلاحظ أن ما يترسب عليها أقل من الزيوت الأخرى.
  • زيت الزيتون البكر إكسترا لا يتكسر فى درجة حرارة القلية فهو زيت صحى و يمكن استخدامه بأمان في القلي لعدة مرات (٥-٦) بدون أي مخاطر صحية.
  • يمكن بعد القلية أن يتم تبريد الزيت ثم يصفى من أى مواد عضوية عالقة به ويحفظ داخل برطمان زجاجى داخل دولاب المطبخ بعيداً عن الضوء لحين إستخدامة مرة أخرى. ومن الأفضل أن يستخدم ثلاث برطمانات واحد للزيت المستخدم فى قلى اللحم والدجاج وواحد للسمك وواحد للبطاطس، أو إثنان فقط إذا ما إستخدمنا زيت قلى الدجاج للبطاطس أيضا.
  • زيت الزيتون البكر إكسترا فضلا عن إرتفاع درجة حرارة تدخينه إلا أن نسبة الدهون الغير مشبعة الأحادية monounsaturated تشكل النسبة الكبرى من محتواه من الدهون إذ تتراوح بين ٧٣% و٨٢% وهى لا تتاكسد بسهولة فى درجات الحرارة المرتفعة مثل ما يحدث للدهون الغير مشبعة المتعددة polyunsaturated وهى المكون الرئيسى فى زيوت البذور وهى تتأكسد وتزنخ بسرعة فى درجات الحرارة المرتفعة بل وفى درجات الحرارة المنخفضة أيضا وحتى تحت ظروف التخزين العادية ولذا يضاف لها فى مراحل تصنيعها مواد كيميائية مخلقة معمليا وهى خطيرة على الصحة العامة لأثارها على المدى الطويل.
  • ثبت بالأبحاث أن هناك إرتباط وثيق بين ال BHA وإنخفاض هرمون التستوستيرون والثيروكسين (هرمون الغدة الدرقية) وكذلك أثاره الضارة على جودة الحيوانات المنوية لدى الفئران. وعلى الرغم من أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تعتبر أن  المركب BHA آمن بصفة عامة (فى رأى المتواضع بتأثير من كارتيلات الزيوت) إلا أن البرنامج الوطنى الأمريكي لعلوم السموم يعتبر أن هذا المركب متوقع أن يكون بشكل مقبول مادة مسرطنة، هذا فضلا عن أن الإتحاد الأوروبي يصنفه على أنه يسبب إضراب الغدد الصماء ومنها غدة البنكرياس والغدة الرقية وتحت الدرقية والكظرية وغيرها.
  • زيت الزيتون البكر إكسترا يحتوي على مضادات الأكسدة ومن إسمها يمكن إستنتاج دورها فى حماية الزيت وحماية أعضاء الجسم الحيوية من الجذور الحرة.
  • عند التشويح أو القلي فى زيت الزيتون البكر الممتاز (حال كونه أصلى وغير مغشوش)، فإن الزيت لن يدخن عند وصولة لدرجة القلية ولذا ينصح بإستخدام ترمومتر أومتابعة سطح الزيت والذى سينخفض قليلاً عند حوافه الملتصقة بوعاء القلية عند وصوله لدرجة حرارة القلية وذلك نتيجة لظاهرة الشد السطحى.
  • وزيت الزيتون البكر إكسترا حال إستخدامه فى القلية لا تصدر عنه روائح نفاذه غير محتملة نتيجة لمركبات الالدهايد، المسببة للسرطان،
  • زيت الزيتون البكر لا يملأ فراغ المطبخ بالأدخنة الزيتية كما يحدث عادة مع الزيوت النباتية مما يستدعى تشغيل شفاطات سحب الهواء وفتح النوافذ وإغلاق باب المطبخ حتى لا تتسرب تلك الروائح فى كافة أرجاء المنزل.
  • أى تدخين يظهر أثناء القلية بزيت الزيتون البكر الممتاز سيكون من محتوى الرطوبة الموجود فى المادة المقلاة وليس من الزيت نفسه.
  • مما يدعو للأسف والأسى أن هناك الكثير عن الفوائد الدوائية لزيت الزيتون البكر إكسترا الاصلى مثبتة بالابحاث العلمية ومعلومات لا يعرفها إلا القليلون لأن الدعاية بالملايين التى تنفقها كارتيلات زيوت البذور المكررة والمصنعة بالكامل والتى لم تعرفها البشرية قبل منتصف القرن الماضى بتزن على الودان ومفعولها أقوى من السحر على العامة من البشر والمتخصصين صوتهم وأبحاثهم وعلمهم لا تصل إلا للقلة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى