المياهالنيل

الري : مياه النيل ليست رفاهية لنا لكنها قضية حياة

المتحدث باسم وزارة الري : ملتزمون بالتفاوض دون المساس بحياة المصريين

أكد المهندس محمد السباعي المتحدث الرسمي لوزارة الموارد المائية والرى بأن مصر سوف تشارك في الاجتماع الذى دعت إليه جنوب إفريقيا لوزراء الخارجية والمياه في مصر والسودان وإثيوبيا بهدف إعادة إطلاق المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبى وذلك بعد ما توقفت لفترة ممتدة منذ نهاية شهر أغسطس الماضى .

واوضح السباعي أن «مياه النيل ليست رفاهية بالنسبة لنا لكنها قضية حياة، وملتزمون بالتفاوض دون المساس بحياة المصريين».

واشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الري الي أن هذا الاجتماع يُعقد تنفيذاً لمخرجات إجتماعات هيئة مكتب الإتحاد الإفريقي التي عقدت على مستوى القمة وكذلك الاجتماع السداسى لوزراء الخارجية والمياه بالدول الثلاث الذى عُقد يوم 16 أغسطس 2020 والذى كلف الدول الثلاث بالتفاوض من أجل التوصل إلى إتفاق قانونى مُلزم يُنظم عمليتى ملء وتشغيل سد النهضة.

وأكد السباعي أن مصر مستعدة للتفاوض بجدية لإنجاح هذه المحادثات من أجل التوصل إلى إتفاق عادل متوازن يحقق مصالح الدول الثلاث.

هذا، وأعرب متحدث وزارة الموارد المائية والرى عن تقديره للجهد الذى تبذله جنوب إفريقيا في رعاية هذه المفاوضات والاهتمام الذى توليه لهذا الملف الحيوى الذى يمس مصالح الدول الثلاث ومقدرات شعوبها.

وفي نفس السياق أضاف السباعي، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «على مسؤوليتي» على قناة «صدى البلد»: «مصر لديها ثوابت ونقاط قانونية بشأن آلية فض المنازعات ونقاط فنية كعمليتي مد وتشغيل سد إثيوبيا، وسيتم التأكيد عليها خلال المفاوضات المقبلة»، مشيرا إلى أن مصر حرصت على بصيص الأمل والتزمت بمسار المفاوضات.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى