الأخبارالمياهبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمصر

د الحسين موسي يكتب:تغيير منظومة  الرى ودراسة الجدوى (من يتحمل التكاليف؟)

>>توجيه المزارعين الى فوائد ومميزات طرق الرى الحديثة وتاثيرها على الارض والمحاصيل والانتاجيه

باحث اول معهد بحوث المحاصيل الحقليه – مركز البحوث الزراعية – مصر

بدخول مصر عصر الفقر المائى رسميا اصدرت الدولة قرارا بتغيير الرى بالغمر الى الرى بالطرق الحديثة مثل الرى بالرش( البيفوت) والرى بالتنقيط والرى بالرش المركزى وكلها تتباين فى تاثيراتها على المحاصيل الزراعيه سواء كانت محاصيل حقليه او محاصيل بستانيه او نباتات طبيه وعطريه.

والمحاصيل المتاثرة الشديده بهذا التحول  هي بعض انواع المحاصيل الحقليه ومن المفترض ان يصاحب هذا التحول دراسات جدوى لرى المحاصيل بطرق الرى الحديثه  وبما يتناسب مع التكلفه العاليه التى سوف يتحملها المزراع نتيجة هذا التحول فليس من المتوقع ان يقوم المزارعين بدفع تكلفة انشاء شبكة  الرى الحديثه دفعة واحده.

لماذا؟

لأن  تكلفة الخط الرئسي على الجمعيه والفرعيه على حساب الفلاح تتكلف مبالغ طائله لاطاقة للمزارع بها فينبغى اولا وجود جهة تتحمل التكلفه الكليه للخط الرئسى والخطوط الفرعيه وتقسيط المبلغ بما يتلائم مع ظروف ارتفاع التكلفة وتدنى اسعار المحاصيل ولعب التجار باسعار توريد المحاصيل بحجة السوق عرض وطلب وما هو الا طلب التجار للربح الفاحش بصرف النظر عن التكاليف وحياة المزارع.

والحل؟

لابد من تحديد نوعية المحاصيل التى سوف تزرع وادخال نوعيات اخرى لم تكن موجوده بالاستفاده من خبرات معاهد مركز البحوث الزراعيه ومعهد الاراضى للتغلب على مشاكل ملوحة وقلوية الارض والاراضى الجيريه للوصول الى الانتاج الامثل والاستفاده من وحدة المساحه بالطاقة القصوى فمثلا المزاع يعتاد على زراعة القمح شتاء وفي بعض الاماكن ارز صيفا فيمكن ادخال الارز الجاف الذى يروى كل تسعة ايام كذلك النباتات الطبيه والعطريه فيصبح للمزارع مصدر دخل يمكنه من سداد تكلفة تغيير منظومة الرى بالاضافه الى تحمل تكاليف الحياه له  ولاسرته كذلك لاننسي الاقتصاد القومى المستفيد الاول من تغيير منظومة الرى

 لذلك يجب البدء بدراسات جدوى تشمل كل من الارض والمزارع والاقتصاد القومى تتمثل فى ما يلى

  • توجيه المزارعين الى فوائد ومميزات طرق الرى الحديثة وتاثيرها على الارض والمحاصيل والانتاجيه
  • ادخال محاصيل جديده مربحة للمزراع تتلائم مع طرق الرى الحديثه
  • استخدام الميكنه الزراعيه فى كل العمليا ت الزراعيه للتغلب على نقص العماله وزيادة ربحية المزارع
  • عمل لوحات ارشاديه فى الجمعيات الزراعية توضع فى مدخل الجمعيات ليراها المزارعون للتعريف بالرى الحديث والمحاصيل الحديثه وجدواها الاقتصاديه
  • عمل ندوات ارشاديه وتفعيل دور الارشاد الزراعى واستقدام كوادر شابه وتوفير المقابل النقدى لهم للتوجه للمزارعين لتقديم المشورة الزراعيه التى يحتاجها المزارعون
  • تفعيل قانون الزراعه التعاقديه لتيسير حل مشكلات التسويق للمحاصيل المختلفه
  • توفير التقاوى واسمده التى تلائم المحاصيل الجديدة وطرق الرى الحديثه وبالاسعار المناسبه وعدم ترك المزارع ضحية القطاع الخاص فى شراء تقاوى واسمدة من مصادر مجهوله
  • تفعيل دور بنك التنميه والائتمان الزراعى للقيام بدوره المنشا من اجله وهو خدمة الزراعه المصريه بكل مكوناتها من تقديم القروض لانشاء شبكة الرى الكامله بفترة سماح فى التسديد وبفائده ميسره وعدم الزج به فى السجون فى حالة فشل محصول ما خاصة تلك التى يكون سببها الظروف الجويه وعدم التعامل مع المزارع على انه مستثمر غنى لابد من ملاحقته
  • انشاء شركات حديثه لتقديم خطوط الرى المناسبه باسعار مناسبه وخامات جيدة للمزارع او يقوم بها البنك نفسه
  • تفعيل دور التعاونيات للقيام بدورها المنوط بها فى هذه المرحله

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى