اخبار لايتالأخبارالصحة و البيئةمتفرقات

هل يصلح زيت الزيتون في عمليات «قلي الطعام»؟… خبير تغذية يرد

>>زيت الزيتون البكر يحتوي علي 36 مركبا مضادا للأكسدة للوقاية من الأمراض

كشف محمد الخولي الخبير الدولي في إنتاج زيت الزيتون والتغذية عن أن جميع الدراسات العلمية تؤكد أن زيت الزيتون البكر إكسترا الغير مغشوش هو الزيت الأكثر أماناً من الناحية الصحية فى الطهي الساخن والقلية لما له من خصائص فريدة وفوائد دوائية عديدة ولا ينتج عن القلية به أى نتائج سلبية على صحة الجسم البشرى بل العكس تماما.

وأوضح «الخولي» في تصريحات صحفية لـ«أجري توداي» انه يمكن حصر فوائد زيت الزيتون البكر في عدد من النقاط منها إنه يمكن إستخدام هذا الزيت بأمان تام عدة مرات، خلافاً للزيوت النباتية الأخرى التى لا يمكن أستخدامها فى القلية إلا مرة واحدة .

وأشار الخبير الدولي للزيتون أن هذا الزيت تتشربه المادة المقلية بكميات قليلة جدا فهو يعد أقل الزيوت تكلفة فى القلية عكس المفهوم السائد بأنه مكلف وهو مفهوم خاطئ تماماً موضحا أن زيت الزيتون يحتوي على ٣٦ مركب مضاد للأكسدة ومنهم مركبات تكون مجموعة «الفينولات» ومنهم مركبات ضد الالتهابات والعلل والأمراض. الأعضاء الحيوية داخل أجسامنا مثل الكبد والقلب والبنكرياس والشرايين والكلى والرئة والجهاز البولي والجهاز التناسلي. والتهاب مفاصل. وهذه المركبات المضادة للأكسدة تحمى أجسامنا عند الاكل بزيت الزيتون من الشوارد الحرة فهى تحمى الزيت من الاكسدة فى درجات الحرارة المرتفعة عندما يستخدم فى الطهى السخان او فى القلية والحمض الدهني الرئيسي فى زيت الزيتون هو الاوليك (اوميجا ٩) وتتراوح نسبته بين ٧٢% و٨٣% طبقا للصنف وتوقيت حصاده والظروف البيئية المحيطة. وهذا الدهن هو أحادي غير مشبع وبالتالي صعب الاكسدة خلال الطهى او القلية واستخدام زيت الزيتون البكر إكسترا له فوائد صحية عديدة فضلا عن أنه يضيف نكهة وطعم مميز جداً للطعام المطبوخ لأنه يعد فى حد ذاته بديلاً للتوابل. وعلى وجه الخصوص فإن زيت الزيتون يؤمن للطعام العديد من المواد المفيدة والصحية ومن بينها فيتامين E ومجموعة «البوليفينولات» المضادة للأكسدة،

وفيما يتعلق بمزاعم عدم صلاحية زيت الزيتون للاستخدام في قلي الأطعمة أكد الخبير الدولي ان زيت الزيتون البكر إكسترا لا يتكسر فى درجة حرارة القلية فهو زيت صحى و يمكن استخدامه بأمان في القلي لعدة مرات (٥-٦) بدون أي مخاطر صحية كما زيت الزيتون البكر إكسترا  يُدخن  في درجة حرارة ۲١٠ إلى ٢٣٠ مئوية طبقا للصنف. ولذلك فإن زيت الزيتون آمن تماما للتشويح والقلية وأى تدخين يظهر أثناء القلية بزيت الزيتون البكر الممتاز سيكون من محتوى الرطوبة الموجود فى المادة المقلاة وليس من الزيت نفسه.

وأضاف «الخولي» إنه للقلي فى زيت الزيتون البكر إكسترا فائدة أخرى هامة جدا مما يقلل من تكلفة القلى به إذ أن له ميزة كبرى لأن الكمية منه التى تتغلل المادة المقلاة تكون قليلة جداً بالمقارنة بالزيوت الأخرى. ومرجعية ذلك أنه يغطى المادة المقلاة فوراً بطبقة زيتية رقيقة مما يقلل من تغلغل الزيت إلى الطعام.

وأوضح ان هذه الميزة تجعل الطعام مقرمشاً من الخارج ناضجا من الداخل وخفيفا على المعدة وأسهل في الهضم ولا يسبب الشعور بالتخمة المعتادة بعد أكل الطعام المقلى بالزيوت الأخرى المضرة. ويمكن التأكد من قلة كمية الزيت المستخدمة بوضع ما يتم قليه على ورقة مطبخ نشاف لكي يلاحظ أن ما يترسب عليها أقل من الزيوت الأخرى.

وأشار خبير زيت الزيتون ان زيت الزيتون البكر إكسترا حال استخدامه فى القلية لا تصدر عنه روائح نفاذه غير محتملة نتيجة لمركبات «الالدهايد»، المسببة للسرطان كما إنه لا يملأ فراغ المطبخ بالأدخنة الزيتية كما يحدث عادة مع الزيوت النباتية مما يستدعى تشغيل شفاطات سحب الهواء وفتح النوافذ وإغلاق باب المطبخ حتى لا تتسرب تلك الروائح فى كافة أرجاء المنزل.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى