اسماكالأخبارالانتاجحوارات و مقالات

د إيناس خريص تكتب:تعرف علي أخطر مرض يهدد الإستزراع السمكي

>>الفيبريوزيس هو أحد أشهر وأخطر أمراض التسمم الدموي البكتيري في المزارع السمكية

باحث بمعهد بحوث صحة الحيوان  –  مركز البحوث الزراعية – مصر

تمثل الثروة السمكية أحد أهم الموارد الأساسية للغذاء، حيث ان القيمة الغذائية للأسماك لا تقل عن القيمة الغذائية التي توفرها المصادر الأخرى، ونظرا لتنوع الظروف والعوامل البيئية المختلفة تتعرض الأسماك كغيرها من الأحياء إلى العديد من الأمراض، وخاصة الأمراض البكتيرية والتي تعد أحد أهم المعوقات التي تؤدي إلي الإضرار بالثروة السمكية وذلك نتيجة لسرعة انتشار العدوي بين الأسماك المصابة مسببة نسب نفوق عالية خاصة علي مستوي نطاق الإستزراع السمكي المكثف.

الفيبريوزيس:

الفيبريوزيس هو أحد أشهر وأخطر أمراض التسمم الدموي البكتيري في المزارع السمكية. بل ويعد المرض الاكثر شيوعا خاصة في الأسماك البحرية أو أسماك البحيرات ( العذبة والمالحة)  وكذلك في الاسماك المستزرعة في الأحواض السمكية وذلك نتيجة لقدرة الميكروب المسبب لهذا المرض علي تحمل نسب الملوحة العالية في المياه والتي قد تصل إلي 7% . وقد وجد أن لهذا الميكروب القدرة العالية علي الانتشار مسببا نسب نفوق عالية 80% وقد تصل إلي 100% خاصة في نظام الإستزراع السمكي المكثف ويتميز المرض بوجود بقع نزفية وبقع حمراء كثيرة علي اجزاء مختلفة من جسم الأسماك المصابة.

.  يطلق أيضا علي هذا المرض مسميات اخري مثل: الليستونيلوزيس, مرض هترا و الطاعون الاحمر في اسماك الثعابين.

العامل المسبب:

تحدث الاصابة بمرض الفيبريوزيس نتيجة لإصابة الاسماك ببكتيريا من جنس الفيبريو ( (Vibrio species وهو نوع من الميكروبات الإنتهازية والتي توجد بصورة طبيعية في البيئة المائية ومن اهم معزولاتها في الأسماك المصابة:

  • فيبريو انجيوليرم( Vibrio anguillarum ) وتعد المعزولة الاكثر أهمية وانتشارا في الاسماك  البحرية والعذبة المصابة بمرض الفيبريوزيس.
  • فيبريو بارا هيموليتيكاس ((Vibrio parahaemolyticus
  • فيبريو اوردالي (Vibrio ordalli )
  • فيبريو دمسلا ((Vibrio damsela
  • فيبريو الجينوليتيكاس ( (Vibrio alginlyticus
  • فيبريو فالنيفيكاس ((Vibrio vulnificus

وقد تم عزل هذا الميكروب من اكثر من 50 نوع من  الأسماك البحرية و العذبة مثل (سالمون , ماكريل ,الرنجة, البلطي, ثعبان البحر, الكارب, التراوت وغيرهم).

خصائص ميكروب الفيبريو انجيوليرم:

ميكروبات سالبة الجرام عصوية قصيرة مستقيمة او منحنية تأخذ الشكل المميز للفاصلة او الواو متحركة بواسطة سوط قطبي واحد لا تنتج صبغات درجة الحرارة المناسبة لنمو الميكروب من℃ 18 الي ℃ 20.

طريقة نقل العدوي:

  • نظرا لتواجد الميكروب في أمعاء الأسماك العادية السليمة ظاهريا فإنه من الممكن نقل الميكروب عن طريق الفم.
  • يعد هذا النوع من الميكروبات انتهازي والذي يتواجد في أمعاء الاسماك السليمة ظاهريا ولكن يبدأ بمهاجمة الأسماك فور تعرض الأسماك للإجهاد.
  • الأسماك الحاملة للميكروب والنافقة تلعب دورا كبيرا في نقل وانتشار العدوي.

فترة الحضانة للميكروب:

فترة الحضانة ربما تكون قصيرة ثلاثة ايام او اكثر وذلك يعتمد علي مدي ضراوة الميكروب ومدي مناعة ومقاومة الأسماك.

أعراض مرض الفيبريوزيس:

الأعراض مشابهة لمعظم الأمراض البكتيرية التي تسبب التسمم الدموي في الأسماك وهي:

  • في الأسماك الصغيرة مسار العدوي شديد وقصير وقد يمر دون ظهور الأعراض السريرية ويتسبب في نسبة نفوق عالية من 90 إلي 100%.
  • فقدان الشهية، فقد لردود الأفعال الطبيعية التي تحدث للأسماك تجاه المؤثرات، اسمرار لون الجلد.
  • شحوب الخياشيم، تعفن الزعانف، جحوظ العينين قد يلاحظ والاستسقاء البطني.
  • تظهر علي الجلد ندب حمراء (like lesions (Red Biol تشبه الدمامل ثم تنفجر تاركة تقرحات واسعة وعميقة.
  • بقع حمراء علي الجلد وحول الفم وتحت الفك وبجانب الزعانف وفتحة المجمع حمراء ملتهبة ومحتقنة.
  • نزف جدي وفقر دم.
  • تضخم الطحال وسيولته وتضخم الكبد والكلي وتغير لون الكبد إلي اللون الفاتح او الاصفر.
  • احتقان معوي مع وجود سائل لزج أصفر داخل الامعاء.

التشخيص:

  • تسجيل تاريخ الحالة المرضية للأسماك كأولي الخطوات الرئيسية للتشخيص بالمزرعة ويتضمن ما يلي:
    • نوعية المزرعة وطبيعة الأحواض بها، نوعية وأعمار وأعداد الأسماك المستزرعة، نظام التغذية في المزرعة، طرق تخزين الأعلاف المصنعة، ، نوعية المياه وجودتها ومعدلات تغييرها.
    • طبيعة الحالة المرضية وما اذا كانت في المرحلة الحادة ام المزمنة واهم الأعراض المميزة.
  • التشخيص الحقلي:

يتم بزيارة المزرعة المصابة لمراجعة ما جاء بالتاريخ المرضي ويتم فحص الاسماك علي مرحلتين:

  • فحص علي مستوي القطيع أثناء تواجد الأسماك بالمياه في الأحواض وذلك لملاحظة اي تغير في سلوكيات وردود الأفعال الطبيعية للأسماك.
  • الفحص الفردي لبعض الأسماك المصابة بعد إخراجها من المياه (تسجيل كل الأعراض الخارجية مع عمل الصفات التشريحية للأعضاء الداخلية).
  • التشخيص المعملي والاختبارات التأكيدية:

يتم فحص عينات من الأسماك المصابة ومياه  المزارع المصابة.

  • عزل الميكروب علي Trypticase soya agar مضاف اليه من 1.5 الي 3% NaCl
  • أو باستخدام وسط مناسب لنمو ميكروب الفيبريو مثل TCBS media وهي Thiosulphate citrate bile salts sucrose agar.
  • تمييزه عن البكتيريا المشابهة باستخدام ((Vibriostatic agent
  • الفحص المجهري: عصويات سالبة الجرام مستقيمة او بها انحناء بسيط تأخذ شكل الفاصلة او الواو.
  • التشخيص بواسطة API 20 E system
  • التشخيص بواسطة ELISA و PCR

طرق الوقاية والعلاج:

ارتبطت الإتجاهات الحديثة في مجال الاستزراع السمكي وخاصة للمكثف بالتأكيد علي ضرورة وضع ضوابط جيدة للبيئة مع تطبيق الإجراءات الوقائية التي تمنع ظهور الأمراض في المزارع السمكية، وذلك تفاديا لحدوث الخسائر الإقتصادية الفادحة  التي يتكبدها المزارعون فور حدوث الإصابة مثل:

  • شراء الأسماك من مصادر معروفه والتأكد من خلوها من الأعراض المرضية واختيار نوعية الأسماك التي تتمتع بمقاومة عالية ضد الميكروبات.
  • الحجر الصحي للأسماك الجديدة في احواض العزل فترة لا تقل عن شهر لإكتشاف الأسماك المصابة.
  • التخلص من الأسماك النافقة بالحرق والدفن.
  • ازالة وتجنب عوامل الاجهاد مثل:

زيادة كثافة الأسماك والإزدحام في وحدة المساحة، ارتفاع او التغيير المفاجئ في درجات الحرارة.، سوء التغذية، التلوث العضوي للمياه، نقص او زيادة  نسبة الأوكسجين الذائب في المياه، بيئة محيطة ونوعية مياه رديئة، زيادة الملوثات الكيميائية ( المعادن الثقيلة, الهيدروكربونية والاشعاعية)، المعاملة القاسية أثناء التقاط وتداول ونقل الأسماك، تغيير نسبة الأس الهيدروجيني عن المناسب -زيادة أو نقص حمضية او قلوية المياه وزيادة نسبة الأمونيا او النيتريت عن الحد المسموح به.

الأسماك مرتبطة ارتباطا وثيقا بالبيئة الموجودة بها لذلك فإن اي تغيير مفاجئ في العوامل البيئة يتسبب في نتائج غير مرغوب فيها.

  • تطهير الأحواض بالجير الحي وتجفيفها مع نهاية كل دورة لتربية الأسماك.
  • استخدام اللقاح التجاري الخاص بميكروب الفيبريو للأسماك الصغيرة جدا ولمدة شهرين وذلك لتجنب حدوث العدوي.

العلاج:

العلاج يمثل احد الأهداف الاساسية في اقتصاديات مشاريع الإستزراع السمكي لذلك ضرورة إجراءات الفحوصات الدورية للأسماك بغرض الإكتشاف المبكر لأي إصابة مرضية وسرعة العلاج بالإسلوب الأمثل لتفادي الخسائر الفادحة التي تحدث.

تتم معالجة مرض الفيبريوزيس في المزارع السمكية بواسطة:

1-استخدام دواء سالفاميرازين لمدة ثلاثة ايام بجرعة ١٢ جم/ ١٠٠ رطل من السمك يليها ٧جم / ١٠٠ رطل من السمك لمدة ١١ يوم.

٢-  استخدام دواء اوكسيتيتراسيكلين لمدة 10 ايام بجرعة  ٣-٥  جم / ١٠٠ رطل من وزن الجسم.

٣- فيرازولدون في العلف بجرعة ١٠٠ مجم / كجم / سمك لمدة  ٦ ايام.

من الجدير بالذكر ان العلاج باستخدام المضادات الحيوية في المزارع السمكية تعد طريقة مكلفة وغير فعالة وذلك لأن معظم الأسماك المصابة تفقد شهيتها. وأيضا نتيجة  تفشي الأمراض البكتيرية  كعامل تقييد رئيسي لاستزراع الأسماك ، مما يعني أنه يتعين على المنتجين الاستفادة من كميات هائلة من المضادات الحيوية والمطهرات من أجل السيطرة على الوفيات وتجنب الخسائر الاقتصادية الضخمة مما أدي الي ظهور سلالات بكتيرية مقاومة لمعظم المضادات الحيوية. بالإضافة الي الآثار الضارة على البيئة المائية ، وصحة المستهلك ، فقد تم انتقاد هذا العلاج. لذلك فإن البحث عن بدائل للمضادات الحيوية لها فاعلية ضد الميكروبات المختلفة وتعمل علي تعزيز ورفع كفاءة الجهاز المناعي أصبح ضرورة لا بد منها.

بعض الطرق البديلة الحديثة المستخدمة لعلاج امراض الاسماك البكتيرية:

  • استخدام البكتيريوفاج المناسب لكل ميكروب ( (Pathogen-specific bacteriophage
  • استخدام ( short- chain fatty acid و (Poly hydroxy alkanoates لكي نمنع نمو البكتيريا.
  • Anti-microbial peptide
  • العلاج بالنباتات الطبية ( (Phytotherapyوالتي اثبتت كفاءتها ضد كثير من الامراض البكتيرية والفطرية في مجال الإستزراع السمكي حيث انها مواد طبيعية وليس لها اثار جانبية.

 

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى