الأخبارالانتاجالصحة و البيئةبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمصر

د مي فخري يكتب: الاجسام المناعية  المستخلصه من صفار البيض و تطبيقاتها

>>

  مساعد باحث بمعهد بحوث الصحه الحيوانيه المعمل الفرعى بطنطا – مركز البحوث الزراعية – مصر

المناعة هي عملية وقاية الجسم من المسببات المرضية المختلفه ( كالطفيليات و البكتريا و الفيروسات ) وذلك من أجل  الحفاظ على سلامة الجسم و صحته .
الجهاز المناعى فى الدجاج يشمل جزأين اساسيين أحدهما وراثى و الاخر مكتسب، و يتميز الجهاز المناعي المكتسب بالخصوصية والذاكرة ، و ينقسم الجهاز المناعي المكتسب إلى فرعين ( الخلوي و الدموى) و يتكون الجهاز المناعى الخلوى(cellular) من الخلايا الليمفاوية T و B   اما الجهاز المناعى الدموى Humoral)) يشمل الأجسام المناعية(antibodies ) والخلايا التي تنتجها.

يوجد ثلاث فئات من الاجسام المناعية فى الدجاج و التى تماثل الاجسام  المناعية للثدييات و هى(IgA و IgM و IgG (IgY) ) و من المرجح وجود أجسام مناعية مماثلة ل IgE و IgD  الموجوده فى الثدييات ولكن لم يتم إثباتها ذلك, و يوجد الجسم المناعى IgY بصفة اساسية في صفار البيض بينما توجد الاجسام المناعية  IgA و IgM في بياض البيض و التى تترسب اثناء إفراز الغشاء المخاطي في قناة البيض.

الجسم المناعى (IgY) Y   هو الجسم المضاد الرئيسي في الدجاج و يمثل حوالي 75 ٪ من إجمالي تجمع الاجسام المناعية فى الدجاج.

الجسم المناعى Y   المخزن في صفار البيض في وقت حضانة الكتاكيت هو مصدر الاجسام المضادة الذي تنتجه من الدجاجة لحماية الكتاكيت خلال الأيام الأولى بعد الفقس.

 تكنولوجيا انتاج الجسم المناعى Y( IgY)

و المقصود بتكنولوجيا الجسم المناعى Y (IgY techenology) هو تحصين الدجاج واستخراج أجسام مضادة IgY محددة من صفار البيض.

يحقن الدجاج بمولد المضاد المناسب ( antigen  )  ممزوج ب محفز مناعى (adjuvant    ) بنسبه متساويه جرعه اولى و جرعتين اضافيتين مع متابعه المستوى المناعى للجلوبيونات (antibodies) فى الدم حتى نصل الى اعلى تتر و الذى بعده يتم تجميع البيض لفصل الاجسام المناعيه  من الصفار.

 

مميزات تكنولوجيا IgY :

تستخدم الحيوانات الكبيرة مثل الخيول والأغنام والخنازير والأرانب  لإنتاج الأجسام المضادة متعددة النسيلة (polyclonal antibodies ) و ذلك يتطلب جمع عينات الدم مما يؤدى الى الاجهاد الزائد للحيوان وتستغرق وقتًا طويلاً و تكلفة عالية.

بينما توفر تقنية انتاج الجسم المناعى Y  من الدجاج  تحسينًا وتقليلًا لاستخدام الحيوانات ، حيث يتم استبدال جمع الدم من الحيوان باستخراج الأجسام المضادة من صفار البيض, كما  إنها تقلل من عدد الحيوانات المستخدمة لأن الدجاج ينتج كميات أكبر من الأجسام المضادة, حيث يمكن أن تنتج دجاجة واحدة أكثر من 22.5 جم من إجمالي IgY سنويًا .هذه الكمية غير العادية تعادل إنتاج 4.3 أرانب على مدار عام.

على عكس المضادات الحيوية ، فإن استخدام IgY صديق للبيئة ولا يسبب أي آثار جانبية غير مرغوب فيها أو مقاومة للأمراض أو بقايا سامة.

تطبيقات تكنولوجيا IgY

1-استخدام IgY فى احداث المناعه المكتسبة السلبيه (passive immunization ) لمقاومة العديد من الامراض

تتمتع الأجسام المضادة التي يتم تناولها بشكل سلبي بالقدرة على توفير حماية سريعة وفورية

وأشهر مثال على الاستخدام العلاجي / الوقائي الناجح لـ IgY هو علاج العجول والخنازير بأجسام مضادة محددة ضد الإشريشية القولونية (K88 ، K99 ، 987P) ، فيروسات الروتا وفيروس كورونا و حماية الكلاب من فيروس بارفو الكلاب.

تم استخدام Ig Y أيضًا لعلاج بعض أمراض تربية الأسماك وعلى سبيل المثال  في السلمون والسلمون المرقط خاصة في الدول الاسكندنافية واليابان و  نجح في علاج الثعابين اليابانية المصابة بميكروب الادواردسيلا Edwardsiella tarda والذي أظهر تأثيرات وقائية عند إعطائه مباشرة في ماء الحوض.

و ايضا تم اختبار الاستخدام المحتمل لـ IgY للدجاج كوسيلة لتوفير الوقاية المناعية السلبية ضد فيروسات الأنفلونزا .

كما انه قد تم استخدام الأجسام المضادة من البيض بشكل فعال لعلاج التهاب الضرع في أبقار الألبان.

2-استخدامه للتحصين السلبي الفموي ضد مسببات الأمراض المعوية

تم استخدامه في الطب البيطري كمصدر غير مكلف لعلاج و الوقاية من  الأمراض المعوية و على سبيل المثال الطفيل المعوى strongylides والتي تسبب مشاكل كبيرة للمزارعين

3-الحد من استخدام المضادات الحيوية : فى ظل تزايد مقاومة المضادات الحيوية(antibiotic resistance) نتيجة الاستخدام الغير مسؤل للمضادت الحيوية.

4-وصفت العديد من المنشورات الاستخدام الناجح لـ IgY في مجموعة متنوعة من مجالات البحث.

يتم استخدام IgY لقياس تركيز البروتينات أو الببتيدات عبر اختبار الايلايزا( ELISA )أو اختبار ال RIA أو فحوصات أخرى في الكيمياء السريرية ، تُستخدم الأجسام المضادة IgY بنجاح في الكيمياء و فى الهيستولوجية المناعية للكشف عن المستضدات من أصل فيروسي وبكتيري ونباتي وحيواني ، لتقييم حدوث الطفيليات المعوية في الحيوانات الأليفة  و الكشف عن تلوث الأطعمة بالسموم .

إن تقنية انتاج اجسام مناعية و استخدامها فى التصدى للامراض و فى الاغراض التشخيصيه المختلفه ليست حديثه لاكن يتذايد االاهتمام بها كل يوم .

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى