اخبار لايتالأخبارالصحة و البيئةمتفرقاتنحل وعسل

مهرجان عسل النحل يتحدي فيروس كورونا بالكمامة ومشاركة 100 شركة مصرية وعربية… و 300 منتج لرفع قدرة الجهاز المناعي وعلاج

>> «سليمان»: الصناعة تخدم الإنتاج الزراعي ...ورئيس قطاع الإرشاد:  تذليل العقبات التي تواجه تربية النحل

>> نقيب الزراعيين: «النحل» صناعة تخدم التصدير وتطبيق المواصفات يرفع من جودة المنتجات

إفتتح الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية والدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعي والدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين والدكتور أحمد عبد المجيد مدير معهد وقاية النباتات مهرجان العسل المصري في دورته الثانية بحديقة الأورمان التاريخية بمشاركة 100 شركة مصرية وعربية.

وتنوعت منتجات العارضين ما بين منتجات صحية وغذائية ومنتجات تعزز مناعة الأفراد في مواجهة فيروس كورونا، وسط إقبال كبير علي المنتجات التي تحظي بالإقبال ومنها منتجات تعزيز صفات الجمال في المرأة ومواجهة تجاعيد الزمن، أو منتجات حبوب اللقاح التي تعزز الجهاز المناعي للجسم منها 300 منتج غذائي مختلف.

وقال الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية ان قطاع تربية النحل وإنتاج العسل يعمل علي زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية ورفع جودتها فضلا عن المزايا المتعددة لإنتاج العسل ودوره في توفير فرص كبيرة في عملية القيمة المضافة لعسل النحل.

وأضاف سليمان في تصريحات صحفية علي هامش مهرجان عسل النحل المصري، ان مركز البحوث الزراعية يعمل علي تنفيذ بحوث تطبيقية لحل مشاكل تربية النحل تخدم قطاع النحالين وتحقق قيمة إقتصادية كبيرة من تربية وإنتاج عسل النحل أو المنتجات المتعددة لنحل العسل.

ومن جانبه قال الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعي في تصريحات صحفية علي هامش مهرجان عسل النحل المصري بحديقة الأورمان ان السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي يضع تطوير منظومة إنتاج وتربية نحل العسل ضمن أولويات عمل وزارة الزراعة نظرا لأنها تعد من المشروعات الصغيرة التي تخدم القطاع الري وتساهم في تطوير فرص عمل لأحد القطاعات الهامة في الزراعة المصرية.

وأضاف «عزوز» ان الحكومة ممثلة في وزارة الزراعة تعمل علي تقديم الدعم اللازمة للنحالين  ومناقشة المشاكل التي تواجهم بطريقة واقعية تعمل علي حل هذه المشاكل وتذليل العقبات التي تواجه صناعة النحل مشيرا إلي أن تنظيم مهرجان عسل النحل في حديقة الأورمان التاريخية يعيد القيمة الاقتصادية والاجتماعي لأحد مكونات الزراعة المصرية، وهو ما دفع وزارة الزراعة  لتذليل كل العقبات التي تواجه تنظيم المهرجان.

وأشاد رئيس قطاع الإرشاد الزراعي بدور إتحاد النحالين العرب في تنظيم هذا الحدث «العظيم» مشيدا بكل من قام بالاعداد والتنظيم لهذا المهرجان، التي يعرض منتجات ذات قيمة صحية واقتصادية وخدمية للقطاع الزراعي والريفي.

ولفت إلي أن مصر لديها ميزة نسبية في تربية النحل وهو ما يؤدي في النهاية إلي وجود فرص كبيرة للنفاذ الي الأسواق الدولية بمنتجات عسل نحل متميزة،من خلال تطبيق نظم الجودة علي سلاسل القيمة لكافة منتجات نحل العسل وتحقيق الاشتراطات الصحية ومعايير سلامة الغذاء وتطوير منظومة التعبئة والتغليف بما يحقق ويلبي رغبات المستهلك المصري وزيادة القدرة التنافسية في الاسواق الدولية مشيرا إلي أن ذلك يمكن تحقيقه بالتنسيق بين اتحاد النحالين وزارة الزراعة والوزارات المعنية الآخري

 ومن جانبه أشاد الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين، بدور وزارة الزراعة في تقديم الدعم اللازم للنحالين وتذليل العقبات التي تواجهم عملهم، مشيرا ان قرار وزارة الزراعة الصادر في عام 2018 بشأن تنظيم صناعة وإنتاج وتربية النحل ساهم بصورة كبيرة  في النهوض بالصناعة، مشيرا إلي أن القرار سوف يتبعه تعديلات تشريعية في المستقبل تكون خطوة هامة في تطوير صناعة النحل لصالح التصدير بإعتباره القيمة المضافة لتربية النحل.

وأضاف «خليفة» في تصريحات صحفية عل هامش مهرجان عسل النحل المصري ان قطاع النحل له دور في زيادة الإنتاج الزراعي وكل عمليات الزراعة، مشددا علي ضرورة وضع خارطة طريق علمية تطبيقية لزيادة عدد خلايا النحل مع الاهتمام بزيادة إنتاج مصر من عسل النحل لزيادة نصيب الفرد منه الذي لا يتجاوز 100 جرام سنويا .

وأوضح نقيب الزراعيين ان زيادة الإنتاج تنعكس علي التوسع في صادرات مصر من خلايا النحل أو منتجات العسل لمختلف الأسواق، مشيرا إلي أن ذلك يتطلب دورا أكبر لوزارة الصحة وهيئة سلامة الغذاء في تحقيق هذه الأهداف التي تمكن مصر من الوصول إلي مختلف الأسواق من خلال منتج متميز مطابق لمواصفات هيئة سلامة الغذاء ووزارة الصحة.

وطالب «خليفة» الحكومة بوضع برامج عاجل لحماية الثروة المصرية من النحل من مخاطر التغيرات المناخية التي تهدد الصناعة مشيرا إلي صدور تقرير دولي قبل 3 شهور يكشف عن هذا التأثير علي مستقبل صناعة النحل وهو ما يتطلب دورا أكبر للبحوث الزراعية ومركز معلومات تغيرات المناخية للبحث في كيفية التخفيف من تأثير هذه التغيرات علي قطاع تربية النحل.

وأشاد نقيب الزراعيين بدور اتحاد النحالين العرب ووزارة الزراعة علي تنظيم مهرجان عسل النحل المصري رغم ما يتعرض له العالم من انتشار فيروس كورونا التي أدت إلي تشديد الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من الفيروس  مشيرا إلي أن صناعة النحل هي صناعة «واعدة جدا ومهمة»  ويعمل بها  العديد من القرويين الريفيين وتوفر فرض عمل للعديد من الشباب خاصة في القري والعزب والريف والحكومة والدولة تدعم هذا النشاط لأنه يتيح فرص كثيرة وتوفير منتج غذائي صحي دعم قطاع النحل .

ومن جانبه قال فتحى بحيرى رئيس اتحاد النحالين العرب إن مهرجان العسل فى دورته الثانية بحديقة الاورمان النباتية يتضمن العديد من الفعاليات لتعظيم العائد من نحل العسل سواء من خلال العروض التى تقدمها أكثر من 100 شركة وعارض او من خلال الندوات  والمحاضرات التى سيتم تنظيمها على مدار فترة انعقاد المهرجان بالإضافة إلي مشاركة المهتمين بصناعة وتربية وتصدير نحل العسل ومنتجاته المختلفة، لعرض منتجاتهم، والبيع للجمهور بأسعار مخفضة.

وأضاف «بحيري» في تصريحات صحفية علي هامش المهرجان ان أعمال مهرجان العسل المصري تتضمن تنظيم ورش عمل وتدريب يومية، للنهوض بصناعة العسل في مصر، فضلا عن فقرات فنيه ومسابقات ترفيهيه تثقيفية ذات جوائز مشيرا إلي  ان وزارة الزراعة تقدم الرعاية والدعم لمنتجي عسل النحل.

وأوضح رئيس إتحاد النحالين العرب ان الفترة المقبلة سوف تشهد تحركات مهمة للنهوض بهذا القطاع الذى حقق طفرة على مستوى الإنتاج والإنتاجية وتمكن بالفعل من فتح أسواق عديدة أمام المنتجات المصرية مشيرا إلي تنظيم فعاليات علي هامش المهرجان تضمن حلقات نقاشيه لأهم ما يواجه النحالين من مشكلات وعرض انسب الحلول وآليات تنفيذها ل لدعم هذه الصناعة الحيوية وزيادة الصادرات .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى