الأخبارالانتاج

د محمد كمال يكتب: كيف تحمي فسائل النخيل الحديثة من الإصابة بـ«السوسة»

>>

 المدير التنفيذي لمشروع مكافحة سوسة النخيل – معهد وقاية النباتات – وزارة الزراعة – مصر

يعتبر النخيل من اهم أشجار الفكهة  فى مصر وتحتل مصر المركز الأول فى إنتاج التمور منذ عام 2002 حتى الان ويتعرض النخيل للعديد من الآفات الحشرية من إخطارها  سوسة النخيل الحمراء، حيث أن الأضرار التي تحدثها هذه الأفة أكثر من الأضرار التي تسببها كل أفات النخيل الأخرى مجتمعة حيث تتغذى اليرقات هذه الحشرة على أنسجة النخلة الغضة بشراهة تؤدى فى حالة الإصابات الشديدة الى موت النخلة وتساقطها. تعتبر الفسائل السبب الرئيسي لانتقال الإصابة من دوله لأخرى أو من منطقة لأخرى.

لذلك يحب الاهتمام جيدا بالفسائل وإجراء العمليات الوقائية  والاحترازية لعدم نقل فسائل من منطقه مصابه الى منطقه سليمه حيث تكاليف مكافحة الحشرة مكلفه جيدا فى حين تكاليف المحافظة على منطقه سليمه لا تتعدى 5 % من تكاليف مكافحة الحشرة لو دخلت اليها.

ومن العمليات الوقائية لحصول على فسائل سليمه تعتمد على عاملين مهمين جدا العامل الأول هو وقاية الفسائل من الإصابة بالآفات قبل الفصل ويشمل مراقبة الفسائل دوريا ومكافحة الآفات عليها حتى لا تكون مصدرا لإصابة فى المناطق التى تنتقل اليها وتنتشر منها الإصابة الى المناطق المجاورة .

مكافحة الحشائش حيث تعمل على زيادة الرطوبة حول النخلة وما يعرضها لأصابه بالحشرات القشريه والبق الدقيقى وزيادة الإصابة بسوسة النخيل الحمراء ان وجدت وتعامل الفسائل بالمبيدات الحشرية  قبل فصلها عن النخلة الأم  قبل فصلها بشهر رشا بالغمر لتخلص من اى أفات موجودة .

أما العامل الثاني هو عند فصل الفسائل هو عامل مهم جدا يجب ان يتم بكل دقه حيث يتم فحص الفسائل جيدا وغمرها بعد الفصل فى محلول المبيد الحشرى لمدة ثلث ساعة بعد التأكد من خلوها من سوسة النخيل الحمراء كوقاية طالما ان المزرعة لم يسجل بها الحشرة.

أما فى حالة وجود إصابة بسوسة النخيل يتم نقل الفسائل السليمة ظاهريا من الآفات بعد معاملتها بالمبيدات الى صوبة فى منطقة معزولة او صوبه محكمه الغلق وتتابع لمدة ستة اشهر اذا ظهرت بها إصابات يتم احتساب ثلاثة اشهر أخرى .

وخلال وجودها فى الصوبة يتم معاملتها شهريا بالمبيد الحشري رشا عند التأكد من عدم وجود إصابات لمدة ثلاثة شهور متتالية يتم نقل الفسائل فى عربيات  مغلقة مع رشها حشريا  قبل النقل وتبخير العربيات .

وكثير من المزارعين يعتبر وضع الفسائل فى صوبه تكاليف عالية لكنها فى الحقيقة نقطه مهمة لو تم حسابها اقتصاديا تكون اقل فى تكاليف من زراعه الفسائل مباشرة.

الفسائل التى يتم زراعتها فى الصوبة تصبح فسائل بنت جورة  مرتفعة فى الثمن 30% عن الفسائل المزروعة مباشرة من الأم وثانيا ان نسبه نجاح هذه الفسائل  قد تصل الى نسبه عالية جدا مثل نخيل ناتج زراعه أنسجة.

ثالثا تكاليف التى تتم على فسائل فى الصوبة لمدة سته اشهر أو سنه  اقل كثيرا من التكاليف التى لو تم زراعتها فى  الأرض المفتوحة مباشرة  حيث صوبه منطقه محدودة تاخد كميات ماء ومبيد اقل وسهل متابعة الفسائل ورابعا الحصول على فسائل خاليه من الإصابة بحشرة سوسة النخيل الحمراء بنسبه 100% مقارنة بزراعة الفسائل مباشرة بعد غمرها بالمبيد حيث من ممكن حدوث نسبه خطا ويجب إجراء بعض المعاملات على الفسائل عند زراعتها فى الأراض المفتوحة هو إجراء الرش الوقائي خلال شهرى مارس ونوفمبر مع الفحص الدوري المنتظم .

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى