الأخبارالانتاجمصر

عاجل…«الزراعة»: بدء تصدير الموالح الأول من ديسمبر …وضوابط للتصدير

>> العطار:  لدينا ميزة نسبية في التصدير رغم جائحة كورونا... و«الدمرداش»: فتح أسواق جديدة للتصدير بالتعاون مع وزارة الزراعة

أعلنت وزارة الزراعة ممثلة في الحجر الزراعي المصري بدء الموسم التصديري للحاصلات الزراعية بدء الموسم التصديري للبرتقال الأول من ديسمبر المقبل وفقا لمخرجات الاجتماع المشترك الذي ضم السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي مع أعضاء لجنة الموالح التابعة للمجلس التصديري للحاصلات الزراعية يوم 26 أكتوبر الماضي.

وقال الدكتور أحمد العطار رئيس الحجر الزراعي المصري في تصريحات صحفية لـ«أجري توداي» إنه وفقا لقواعد الحجر الزراعي فمن المقرر السماح بتصدير البرتقال ودخول الدائرة الجمركية  بالموانئ اعتبارا من يوم 1/12/2020 موضحا إن تمت البدء في دخول واستلام خام البرتقال بمحطة التعبئة بدءا من يوم الجمعة الماضي للتجهيز لعملية التصدير.

وأضاف «العطار» إنه سيتم البدء في عمليات الفحص وسجب العينات للتحليل إعتبارا من يوم 25 نوفمبر الحالي مع التنبيه علي الشركات بعدم التصدير قبل الأول من ديسمبر المقبل وتوضيح ذلك علي طلب الفحص حيث سيتم تنفيذ هذه التعليمات بمعرفة مهندسي الحجر الزراعي.

وأوضح رئيس الحجر الزراعي المصري ان مصر لديها ميزة نسبية في تصدير الموالح وهو ما ساهم في زيادة الصادرات المصرية من الموالح لأكثر من مليون و500 ألف طن العام الماضي رغم ما يشهده العالم من انتشار فيروس كورونا.

وأشار «العطار» إلي إنه من المتوقع زيادة صادرات مصر للاتحاد الأوروبي في ظل تزايد الطلب علي الموالح المصرية في ظل ظروف الموجة الثانية من جائحة كورونا كبيرة حيث يرتف طلب هذه الدول علي البرتقال كأحد المنتجات التي تساهم في زيادة قدرة الجهاز المناعي علي مواجهة مخاطر الفيروسات.

وشدد علي أن الحجر الزراعى يواصل تطبيق منظومة تصدير الخضر والفاكهة، والتوسع فى فتح أسواق جديدة، ضمن خطة زيادة الصادرات الزراعية وفقًا للمعايير الدولية لجودة الصادرات، وتطبيق نظم التتبع للمنتجات التصديرية خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتعبئة والتصدير وتعد إحدى أدوات نجاح السياسة التصديرية لمصر التي ساهمت في زيادة الصادرات الزراعية.

ووفقا لتقارير وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي تبدأ الصادرات للبرتقال عادة فى الدول العربية تليها التصدير إلى روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا، ثم دول الإتحاد الأوروبي وشرق آسيا، موضحة أن مصر تحتل المرتبة الأولى عالميا في تصدير البرتقال، كما أن جهود وزارة الزراعة ساهمت في فتح 10 أسواق جديدة لتصدير الخضر والفاكهة منذ بدء موسم التصدير الماضي، والنفاذ لجميع الأسواق التصديرية رغم فيروس كورونا .

ومن جانبه قال عبد الحميد الدمرداش رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، إن بدء الموسم التصديري للموالح يأتي في إطار التنسيق الكامل بين المجلس ووزارة الزراعة لفتح أسواق جديدة وزيادة معدلات تصدير الحاصلات الزراعية المصرية لمختلف دول العالم وفقا للمعايير الدولية.

وأضاف «الدمرداش» في تصريحات صحفية لـ«أجري توداي» إن إن نجاح  مصر ممثلة في وزارة الزراعة بالتعاون مع المجلس التصديري في فتح تصدير الموالح المصرية لليابان سوف ينعكس علي زيادة إقبال مختلف الدول في استيراد الموالح المصرية ذات الجودة العالمية وسيمكنها من زيادة صادرات الموالح إليها بكميات كبيرة خلال المواسم التصديرية المقبلة خاصة ان مصر تتوافق مع طبيعة ومواصفات كل دولة توافق علي استيراد الموالح المصرية.

وأوضح رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية إن زيادة التصدير تتطلب زراعة أصناف جديدة من كل الفواكه بما يتماشى مع المتطلبات العالمية ومنها الأصناف المميزة من اليوسفي الخالي من البذور، من خلال الاهتمام بالبحوث والدراسات التي تساهم في زيادة جودة هذه الأصناف في مصر.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى