أفريقياالأخبار

إرتفاع صادرات مصر لدول حوض النيل بقيمة 1.22 مليار دولار

>> السودان أستوردت سلع بقيمة 465 مليون دولار أهمها منتجات البلاستيك

أعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عن زيادة إجمالــى قيمــة الصــادرات المصرية لدول حــوض النيل إلى 1.22 ملـيار دولار عــام 2019 مقابـل 1.20 مليار دولار عام 2018 بنسبــة زيــادة 1.4٪.

وقال تقرير الجهاز إن مجموعة المنتجات الكيماوية والبلاستيك جاءت فى المرتبة الأولى للصادرات بما قيمتـه 404.3 مليون دولار عام 2019 مقابل 377.5 مليون دولار عام 2018 بنسبه زيادة قدرها 7.1%. وجــاءت مجموعــة المنتجــات الحيوانيــة والنباتيــة والمشروبــات والتبـغ فـى المرتبـة الأولــى للــواردات بمـا قيمتــه 443.5 مليون دولار عـام 2019 مقابــل 455.8 مليون دولار عـام 2018 بنسبـة انخفاض قـدرها 2.7٪.

ووفقا لبيان رسمي أصدره الجهاز بلــغ إجمالــى قيمــة الـواردات مـن دول حــوض النيل 0.64 مليار دولار عــام 2019 مقابـل 0.67 مليار دولار عام 2018 بنسبة انخفاض قدرها 4.6٪ موضحا أن السـودان جاءت فـى المرتبــة الأولــى للصادرات بما قيمتـه 465.5 مليون دولار عـــام 2019 مقابـــل 399.3 مليون دولار عام 2018 بنسبه زيادة 16.6٪ .

وأضاف البيان أن أهم الأصناف التى تم تصديرها إلى السودان هي لـدائن ومصنوعاتهــا (مـواد خام لصناعة البلاستيك)، حـديــد ومصنوعاتـه، زجاج ومصنوعاته، وفى المرتبة الثانية كينيا بما قيمته 345.9 مليون دولار عام 2019 مقابل 354.6 مليون دولار عام 2018 بنسبه انخفاض 2.5 ٪ وكان أهم الأصناف التى تم تصديرها إلى كينيا ورقا ومصنوعات من عجائن الورق، سكر ومصنوعاته، لـدائن ومصنوعاتهــا (مـواد خام لصناعة البلاستيك).

وأوضح جهاز الإحصاء أن كينيا جاءت فى المرتبــة الأولـى للواردات بما قيمتـه 257.3 مليـون دولار عام 2019 مقابــل 287.3 مليون دولار عام 2018 بنسبه انخفاض قدرها 10.4٪ وكان أهـم الأصناف التى تم استيرادها بن وشاى وبهارات أخرى، وفى المرتبة الثانية السودان بما قيمته 203.6 مليون دولار عام 2019 مقابل 207.5 مليون دولار عام 2018 بنسبة انخفاض قدرها 1.9 ٪ وكانت أهم الأصناف التى تم استيرادها حبوبا وأثمارا زيتية ونباتات طبية وعلفا، وقطنا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى