الأخبارالصحة و البيئة

د عاطف كامل: لماذا يتهم العالم حيوان «المنك» بتفشي فيروس كورونا؟

رئيس قسم الحياة البرية وحدائق الحيوان

خبير بيئى بوزارة البيئة المصرية- خبير المحميات الطبيعية والتغير المناخى باليونسكو- خبير التنوع البيولوجى ببرنامج الأمم المتحدة للتنميةUNDP

رصد معهد للأمراض المعدية في الدنمارك سلالات جديدة من فيروس كورونا مختلف عن تلك المتواجدة في الصين كالخفافيش وغيرها، وهي مرتبطة بحيوان المنك، وفي الدنمارك والتى تعد أكبر مُصنع لفرو المنك في العالم،، تم تشخيص 214 شخصا على أنهم تعرضوا لتغيرات بـ”سارس- كوف- 2″، مرتبطة بالمنك، وكانت 12 حالة منها تحمل طفرات فريدة، حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وبعد رصد سلالة جديدة من فيروس كورونا يمكنها الانتقال إلى البشر في مزارع لتربية حيوان “المنك” في الدنمارك (تمتلك الدنمارك ما بين 15 و17 مليونا من المنك) ، وقد أصيب أكثر من ألفي شخص ودفع اكتشاف انتقال الفيروس المتحوِّر من حيوان المنك إلى البشر في الدنمارك إلى إعدام كل حيوانات المنك في البلاد. وقد فرض إغلاق عام على جزء من الدنمارك بعد أن اقتنعت السلطات هناك بأن التغيرات الوراثية التي لوحظت قد تقوض مفعول أي لقاح قادم ضد كوفيد-19.

ويشهد فيروس كورونا طفرات، مثل كل الفيروسات، وليس هناك دليل على أن الطفرة التي رصدت في الدنمارك تشكل خطرا متزايدا على البشر.

وقالت رئيسة الوزراء الدانماركية «مته فريدريكسن»، قالت إن بلادها ستعدم ما يصل إلى 17 مليون حيوان منك بعد أن تبين أنها سبب في نقل الفيروس، وأضافت أن السلطات الصحية عثرت على سلالات للفيروس في البشر وفي المنك أظهرت انخفاضاً في الحساسية للأجسام المضادة ما قد يقلل فعالية اللقاحات المستقبلية.
وتابعت: “علينا مسؤولية هائلة تجاه شعبنا، غير أنه ومع التحوُّر الذي اكتُشف الآن أصبح علينا مسؤولية أكبر تجاه باقي العالم أيضاً”.
وأردفت قائلة: “الفيروس المتحور في المنك قد  يمثل خطورة بالنسبة لفعالية اللقاح المستقبلي. وهذا معناه المخاطرة باحتمال انتشاره من الدنمارك لدول أخرى”.

حيوان المنك؟

  معنى ومفهوم مصطلح “المنك” هو الفراء، لذلك فمن السهل علينا أن نجد هذا الحيوان في المتاجر الكبرى أكثر مما قد نجده فى الطبيعية. وعلى الرغم من أن الكثيرون قد يربّون حيوان المنك و ذلك من أجل الحصول على الفوائد من هذا الحيوان في النهاية. وهو حيوان لاحم صغير تتميز أنواعه الموجودة بأمريكا الشمالية بفروها الثمين، ويتواجد أيضاً في أوروبا. يعيش حتى عمر 10 أو 12 سنة. ويعتبر نوع من الحيوانات المهددة بالإنقراض ويتبع جنس ابن عرس من فصيلة العرسيات.

تتميز هذه النوعية من الحيوانات بحيويتها الخارقة وحركتها الرائعة المميزة كما أنها تفضل العزلة والعيش بمفردها، ولديها قدرات كبيرة في الزحف على الأرض والسباحة في الماء لفترات طويلة وتسلق الأشجار ،كما أنها تستطيع مواجهة أعدائها بسرعة مذهلة.

يمتلك المنك جرأة كبيرة وعينين يقظتين تمكنه من اكتشاف فريسته في كل مكان، كذلك يتحلى هذا الحيوان بالمكر والخبث وهو ما تتطلبه حياته القاسية، إذ ينبغي على المنك العمل بكل جهد ومثابرة كي لا ينتهى به الأمر في أحد المتاجر الكبرى لبيع الفرو.

ماذا تقول الهيئات العالمية بخصوص السلالة الجديدة من الفيروس المرتبطة بحيوان “المنك”؟

قالت منظمة الصحة العالمية إنه من السابق لأوانه التوصل إلى استنتاجات. وقالت كبيرة العلماء في المنظمة، سميه سواميناذان، “نحن بحاجة للانتظار لنرى التطورات ولا أظن أن علينا التوصل إلى استنتاجات فيما إذا كانت هذه التحولات في الفيروس ستؤثر على فعالية اي لقاح قادم”.

وأشار بيان صادر عن المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها إلى احتمالية ظهور متغيرات فيروسية بين حيوانات المنك في المستقبل، مشددا على ضرورة إجراء المزيد من التحقيقات حول طبيعة الطفرات وآثارها على اللقاحات المحتملة، وقدرتها على استفحال العدوى، ودورها في شدة الفيروس.

وأوصى المركز بأن تتبنى البلدان عددا من الإجراءات الوقائية في مزارع المنك بما في ذلك فحص العمال فيها والمقيمين على مقربة منها، ودراسة فيروس كوفيد-19 في حال رصده، والتحقق من وجود طفرات.

كذلك دعا المركز لفحص الحيوانات بشكل روتيني، وتبني تدابير احترازية إضافية للحدّ من انتشار الفيروس المحتمل من المنك إلى البشر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى