الأخبارالانتاجمصر

«الزراعة» تقدم 6  توصيات هامة لمزراعي القمح خلال شهر ديسمبر لتعظيم انتاحية المحصول

>> «العوضي»:  عدم تأخير رية المحاياة والالتزام بضوابط التسميد وإختيار التقاوي المعتمدة

كلف السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي مركز البحوث الزراعية بنفيذ برامج لتطبيق التوصيات الفنية اللازمة للنهوض بمحصول القمح  ببذل أقصى الجهود من أجل رفع متوسط إنتاجية محصول القمح من 18 الى 20 اردب في الفدان لزيادة إنتاجية مصر من  المحصول الاستيراتيجي وتقليل فاتورة الاستيراد

يأتي ذلك بينما عقد الدكتور  الدكتور عباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات والمتابعة اجتماعا مع الدكتور علاء خليل مدير معهد المحاصيل الحقلية بحضور د وفاء العوضي رئيس قسم القمح وأعضاء القسم وذلك لإصدار التوصيات الفنية للمعاملات الزراعية في محصول القمح حيث تعتبر أهم العوامل التي تُساعد على تعظيم إنتاجية وحدة المساحة والحصول على محصول مرتفع لتحقيق أعلى عائد للمزارع،

وقالت الدكتورة وفاء العوضي رئيس قسم بحوث القمح  في تصريحات صحفية علي هامش اللقاء أن أهم

التوصيات الفنية لمحصول القمح في شهر ديسمبر المقبل تشدد علي عدم تأخير رية المحاياة والتي تكون بعد حوالي 3 أسابيع من الزراعة وإضافة جرعة تنشيطية من الأسمدة الآزوتية عند الزراعة ولتكن (شيكارة يوريا أو 2 شيكارة نترات نشادر) مع رية الزراعة وذلك ضمن 6 توصيات هامة لمزارعي القمح.

وأضافت «العوضي» إنه إذا لم يتم إضافة الجرعة التنشيطية عند الزراعة فيجب أن يتم إضافة (1.5 شيكارة يوريا) أو (2.5 شيكارة نترات نشادر) مع رية المحاياة أما في الأراضي الجديدة فيُقسم السماد على 6 دفعات، مع مراعاة الري مباشرة بعد التسميد (أو يضاف السماد عن طريق السمادة إذا وجدت) على 10 دفعات على أن تنتهي قبل طرد السنابل.

وأوضحت رئيس قسم بحوث القمح إنه في الأراضي الجديدة يجب إضافة الدفعة الأولى من العناصر الصغرى بالرش على الأوراق في الصباح الباكر، بعد شهر من الزراعة والاهتمام بمقاومة الحشائش وخاصة العريضة فإذا كانت قليلة يُمكن أن تُقتلع باليد وخاصة في حالة الزراعة تسطير أو نقر على خطوط أو جور أما إذا كانت الحشائش كثيرة فلابد من مقاومتها بالمبيدات الموصى بها.

وأشارت  «العوضى» أنه طبقا لتوجيهات وزير الزراعة سوف يتم التواجد مع المزارعين على أرض الواقع لضمان تنفيذ توصيات  الوزارة مع  إصدار الارشادات الفنية بصفة دورية لمزراعي القمح طوال موسم الزراعة حتى الحصاد .

ولفتت إلي أهمية إلتزام المزارعين بارشادات شهر نوفمبر الحالي قبل بدء الزراعة والتي كان من أهمها ضرورة الانتهاء من إعداد الأرض وذلك استعداداً للزراعة في الميعاد المناسب وهو النصف الثاني من نوفمبر وحتى نهاية نوفمبر ولا ينصح بالتبكير أو التأخير عن ذلك الميعاد حتى لا تقل انتاجية المحصول وإذا أمكن حقن الأرض بالأمونيا فهذا جيد لما تتميز به هذه المعاملة من انتظام في توزيع السماد في الأرض وطوال الموسم والاستفادة القصوى من السماد الآزوتي.

وشددت «العوضي» علي إنه يجب الاهتمام بشراء التقاوي المعتمدة ومن جهة موثوق بها مثل الإدارة المركزية للتقاوي وفروعها المختلفة وتبعاً للسياسة الصنفية الموصى بها من قسم بحوث القمح لكل محافظة. كما يجب مراعاة المعدل الأمثل للتقاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى