اخبار لايتالأخبارمتفرقاتنحل وعسل

خبير عسل: نصيب المواطن المصري لا يتجاوز 150 جراما والمتوسط العالمي 2000 جرام

>> إبراهيم ماضي: المهرجان هو «إطلالة» علي حياة النحالين وتوعية بدورهم في الاقتصاد الوطني

قال إبراهيم ماضي خبير تربية النحل وإنتاج عسل النحل ان المهرجان هو محاكاة للمهرجانات الدولية التي يتم تنظيمها بهدف التوعية بأهمية النحل في حماية البيئة والصحة العامة، وهو «إطلالة» علي حياة النحالين وتوعية بدورهم في الاقتصاد الوطني موضحا ان النحل هو مؤشر علي صحة البيئة أو تدهورها بسبب الملوثات التي تهدد حياة النحل ومنها الإسراف في إستخدام المبيدات وعدم تطبيق الإجراءات اللازمة للممارسات الجيدة في تربية النحل.

وأضاف «ماضي» ان التوجه نحو تطوير الصناعة يهدف في المقام الأول زيادة الصادرات المصرية إلي الخارج والتي لا تتجاوز 2500 طن حاليا رغم الميزة النسبية لمصر في إنتاج وتصدير خلايا النحل ومنتجات العسل، مشيرا إلي أن هذه الكمية ضعيفة مقارنة بحجم إنتاج من عسل النحل يصل إلي 30 ألف طن سنويا وقابل للزيادة المتواصلة وفقا لبرنامج وطني يستهدف تطوير الصناعة وزيادة الإنتاج الزراعي.

ولفت خبير عسل النحل إلي أهمية التوعية بأهمية عسل النحل في تحسين الأوضاع الصحية والغذائية للمصريين من خلال تعيير النمط الغذائي لهم بأن يكون عسل النحل أحد عناصر الوجبة الغذائية للمصريين، موضحا أن نصيب المواطن المصري من عسل النحل يعد «منخفضا» ولا يتجاوز 150 جراما سنويا مقارنة بالمتوسط العالمي البالغ 2 كيلو جرام.

وأشار «ماضي» إلي أن التوجه نحو تنظيم مهرجان عسل النحل المصري يأتي في إطار دعم سياسة تنظيم المؤتمرات والمهرجانات التي تحقق رواجا لعمليات التسويق التي تعد أحد أهم مشاكل الإنتاج وفقا لضوابط معتمدة من الدولة، فضلا عن الوقوف علي مشاكل النحالين بالتعاون مع الأجهزة الحكومية المعنية بوزارة الزراعة.

وأوضح خبير عسل النحل ان مهرجان عسل النحل المصري حقق الهدف من تنظيمه وهو إلقاء الضوء علي أحد شرائح المجتمع المصري الهامة وهي «النحالة المصريين» التي ترتبط بتحقيق التنمية الزراعية، وأنه يعد نافذة مصر إلي العالم ونافذة العالم للتعرف علي المنتجات المصرية وفقا لمعايير الجودة، مطالبا الحكومة بتوفير التسهيلات اللازمة لتشجيع طلاب المدارس علي زيارة هذه المهرجانات المتخصصة التي تروج لمهن محلية هامة في حياة المجتمعات.

وأشاد  «ماضي» بدور إتحاد النحالين العرب في تبنيه  لخطط متواصلة من المؤتمرات العربية المنتظمة للتوعية بأهمية صناعة النحل في تحقيق التنمية الريفية والاقتصادية داخل المجتمعات العربية ومنها المجتمع المصري ودعم الجمعيات الأهلية المعنية بصناعة النحل حتي يكون هناك مردود اقتصادي وإجتماعي علي مجتمع «النحالة».

وأشار إلى اهمية تنظيم الصناعة، وان تستفيد الدولة ممثلة في وزارة الزراعة من الامكانيات الهائلة للثروة النحلية في تحقيق الانتعاش الاقتصادي وتحسين الاوضاع الصحية للمواطنين من خلال منتجات النحل مثل العسل وغذاء الملكات وحبوب اللقاح، وصمغ النحل، موضحا ان الاهتمام بصناعة النحل يقلل من تكلفة الدعم الصحي، ويقلل من الفاتورة التي تتحملها الدولة في مكافحة الامراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى