الأخبارالمياه

«الري» تتابع مشروعات  التحول من الري بالغمر إلي «الحديث» لترشيد إستهلاك المياه

>>عبد العاطى : جاهزية جميع مخرات السيول لمواجهة موسم الأمطار والسيول

عقد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى الاجتماع الدوري مع القيادات التنفيذية بالوزارة وذلك فى إطار متابعة مشروعات وأعمال الوزارة بمختلف محافظات الجمهورية ومنها التحول من الري بالغمر إلي الري الحديث وتدوير مياه الصرف الزراعي لتلبية الإحتياجات المائية لمختلف الأغراض.

وشدد «عبد العاطى» على أن وزارة الموارد المائية والرى تتخذ كافة الاجراءات اللازمة للإنتهاء من المشروع القومى لتأهيل الترع نظراً لما يقدمه هذا المشروع من مردود كبير فى مجال تحسين إدارة المياه وتوصيل المياه لنهايات الترع المتعبة ، بالإضافة لما يحققه من نقلة حضارية فى المناطق التى يتم التنفيذ فيها ، ورفع مستوى معيشة المواطنين من خلال توفير فرص العمل بإعتباره من المشروعات كثيفة العمالة ، والمساهمة فى تحسين البيئة وتشجيع المواطنين على الحفاظ على المجارى المائية وحمايتها من التلوث.

واستعرض وزير الري موقف مشروع مصرف بحر البقر  بشرق الدلتا والجاري تنفيذه حالياً بتكلفة قدرها 14,2 مليار جنيه لمعالجة حوالي (1,7 مليار م3/سنة) من مياه الصرف الزراعي لتحسين البيئة وسد الفجوة المائية ، كما إستعرض موقف الدراسة التى تقوم وزارة الموارد المائية والرى بإعدادها حالياً للاستفادة من مياه الصرف الزراعى بمصارف العموم وغرب النوبارية والقلعة والخيرى فى غرب الدلتا على غرار ما يتم تنفيذه حالياً فى مصرف بحر البقر لمجابهة التغيرات المناخية وتقليل تداخل مياه البحر مع المياه الجوفية في الدلتا.

وأوضح الدكتور عبد العاطى ووجه الدكتور عبد العاطي بالإسراع في الإجراءات اللازمة لتنفيذ مشروع التحول من نُظم الري بالغمر إلى نُظم الري الحديث باعتباره أحد أهم أولويات العمل بالوزارة خلال المرحلة المقبلة ، موضحاً أهمية هذا المشروع فى ترشيد استخدام المياه وزيادة الإنتاجية والربحية للفلاحين ، مع التأكيد على أن تكون أولوية أعمال تأهيل الترع متزامنة مع تحويل الزمام الواقع عليها للري الحديث بما يسمح بترشيد استهلاك المياه بالطريقة المثلى.

وأشار الدكتور عبد العاطى لصدور الموافقة على ضمانة وزارة المالية للبنك المركزي المصري للسماح للبنك الزراعي المصري بتمويل تحديث نظم وأساليب الري للتحول من الري بالغمر الى الري الحديث وذلك في إطار مبادرة البنك المركزي للشركات والمنشآت الصغيرة بسعر عائد 5% سنوياً.

ووجه وزير الري على ضرورة متابعة جاهزية جميع مخرات السيول ومنشآت الحماية وقطاعات وجسور المصارف وكافة المحطات ووحدات الطوارئ النقالي عند المواقع الساخنة لمواجهة موسم الأمطار والسيول وتجنباً لحدوث أي أزمات أو إختناقات فى المجاري المائية، موضحاً أنه تم خلال الفترة الماضية تأهيل وتعلية جسور مصرف بحر البقر بشرق الدلتا لضمان جاهزية المصرف لاستقبال أى كميات من المياه بدون حدوث أى إختناقات أو مشاكل.

واستعرض «عبد العاطى» الإجراءات الحالية لتطوير منظومة الرى والصرف بواحة سيوة، والذى يهدف لوضع حلول جذرية لمشكلة زيادة الملوحة ومياه الصرف الزراعى، مشيرا إلي القرب الانتهاء من إعداد المنظومة الاليكترونية لإدارة المخازن التابعة لجهات الوزارة المختلفة وذلك فى اطار مجهودات الوزارة للتحول الرقمى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى