الأخبارمصرنحل وعسل

مربي نحل: «لو علمتم ما في العسل لأدركتم هذه الفوائد»… غذاء الملكات «إكسير الحياة»

>>يونس: ومنتجات العسل ترفع قدرة الجهاز المناعي علي مواجهة «كورونا»

قال المهندس يونس محمود أحد مربي النحل ومنتجي العسل انه لو يعلم المواطن المصري القيمة الحقيقية والغذائية لمنتجات النحل لهرول بحثا عنها في مواقع الإنتاج قبل مناطق التسويق، موضحا ان النحل ينتج النحل عدداً من المنتجات، أبرزها الغذاء الملكى، والشمع، والصمغ، ويعتبر الأول غذاء الملكات مدى الحياة، وهو سائل هلامى أبيض لؤلؤى تفرزه الشغالات من غدد خاصة فى رأسها.

وأضاف « يونس» في تصريحات صحفية لـ«المصري اليوم»، ان فوائده غذاء الملكات لا تحصى، ولذلك أطلق عليه خبراء التغذية «إكسير الحياة»، لأنه علاج لأغلب الأمراض، ومنها العقم، والأمراض الخبيثة، كما يعمل على تنشيط الجهاز المناعى، والأجهزة الجنسية وتصنفه الدراسات العلمية والصحية علي إنه أحد المنتجات التي ترفع قدرة الجهاز المناعي للإنسان في مواجهة الأمراض الفيروسية ومنها فيروس كورونا المستجد.

وأشار إلي أن عسل النحل تتراوح أهميته فى علاج الكثير من الأمراض مثل قرحة المعدة، والإثنى عشر وأمراض الجهاز الهضمى، وعلاج الزكام، وأمراض القلب، والكبد، وأمراض السكر، والعيون، فضلا عن دوره فى الحد من بتر الأعضاء الناتج عن تداعيات مرض السكر لاحتوائه على المضادات القاتلة للجراثيم والذى يقلل من تعزيز مقاومة الجرثومة للمضادات الحيوية.

وكشف منتج النحل ان هناك إقبال كبير  من المستهلكين علي شراء شمع العسل، والذي يعد من إبداعات الخالق في حياة النحل حيث يستخدمه النحل فى بناء العيون السداسية لتخزين العسل وحبوب اللقاح والماء،  وهو ما يضفي ميزة صحية وغذائية علي هذا الشمع وفقا للدراسات العلمية، موضحا ان هذه الفوائد تمتد إلي دخوله في صناعات عملاقة تستقطب النخبة الثرية حيث يدخل فى صناعة أدوات التجميل.

وأضاف «يونس» انه يمكن الإستفادة الصحية بتناول شمع العسل في علاج بعض الأمراض مثل  حساسيةالجيوب الأنفية وانسداد الأنف، وأمراض القولون ومعالجة الحروق، وصناعة الكريمات والمراهم الطبية،

وأشار  مربي النحل إلي ميزة صمغ العسل «البروبوليس»، وهو مادة تجمعها الشغالات من الأشجار والنباتات، فيستخدمه النحل  فى تضييق مداخل الخلية وتلميع العيون السداسية، وسد الشقوق، وهى مادة غامقة اللون، تعالج الكثير من الأمراض، مثل التهاب الحلق والأنف والحنجرة، وقرحة المعدة، والأنف والحنجرة، والتهابات القولون والتهاب الحالب والمثانة، والأمراض الجلدية والحروق والجروح.

ولفت «يونس» إلي أن من بين الفوائد الكثيرة لصمغ العسل وفقا للدراسات العلمية إنه يزيد من خصوبة الرجال، حيث يلعب دوراً كبيراً فى تحفيز إفراز هرمون «التسيوسيترون»، وتنشيط الجهاز التناسلى، وزيادة إفرازات الغدة الدرقية وعلاج الأورام السرطانية.

ووفقا لمربي النحل ، فإن حبوب لقاح النحل،  وهي الأعضاء الذكرية بالزهرة، ويتم جمعها من قبل الشغالات وتخلط مع الإنزيمات الهاضمة، هى مزيج من حبيبات اللقاح اللزجة التى تحتوى على نحو 5 ملايين من حبوب اللقاح، ويصفها العلماء بأنها التغذية المتكاملة، أو الغذاء المثالى، حيث تحتوى على جميع العناصر اللازمة للجسم البشرى وغنية جداً بالبروتينات والفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية المفيدة، الكاروتينات، والتى هى بيوفلافونويدات ومضادة للفيروسات، مضاد للجراثيم ويساعد فى خفض الكوليسترول، وتحقيق الاستقرار وتعزيز الشعيرات الدموية.

وأشار «يونس» إلي أن حبوب اللقاح تعد المصدر الطبيعى الوحيد الذى يحتوى على فيتامين B12  الحصرى، و20 مادة من الأحماض الأمينية التى تشكل لبنات بناء البروتين اللازم لبناء كل خلية فى الجسم، من خلايا الدم إلى الخلايا فى الجلد والأعضاء والعظام، وتحتوى أيضا على أكثر من 100 من الإنزيمات النشطة الموجودة فى حبوب اللقاح الطازجة وغير المعرضة للحرارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى