الأخبارالصحة و البيئةالمناخمصر

د شاكر أبو المعاطي يحذر من تأثير  «التأرجح المناخي» علي القطاع الزراعي

>> ضرورة البحث في تغيير مواعيد الزراعي والإلتزام بالتوصيات الفنية

قال د شاكر ابوالمعاطي رئيس قسم الارصاد الجوية في معمل المناخ الزراعي ان «الطقس المتقلب» أصبح سمة عصرية يعاني منها العالم، ومنها مصر، موضحا ان مصر لم تنعم خلال الموسم الحالي بالطقس المستقر، وان القطاع الزراعي سيكون أكثر القطاعات تأثرا بظاهرة «التأرجح المناخي».

وأضاف «أبوالمعاطي»، في تصريحات صحفية لـ«أجري توداي»، ان هذه الحالة إنعكست علي وجود شبورة مائية كثيفه انعدمت معها الرؤية تماما لفترات زمنية طويله مع ارتفاع فى درجات الحرارة عن المعتاد اثناء فترات النهار وانخفاض كبير فى درجات الحرارة ليلا مع سكون نسبى للرياح على غير المعتاد فى مثل هذه الاوقات من الموسم الشتوى مع ارتفاع فى  نسبة الرطوبه وما يترتب على ذلك من اثار فى القطاع الزراعى.

وأوضح رئيس قسم الأرصاد الجوية ان هذه الظاهرة تستوجب رصد مشكلاتها والحلول اللازمة لها في ظل ما نشهده من تأرجح مناخي يتعرض له كوكب الأرض، وفق ما يطلق عليه ظاهرة التغير فى المناخ وان المواسم لا تسير على وتيره واحده من الانتظام الا ان الوضع تغير حيث تلاحظ وتشاهد الموسم الواحد خلال الشهر او الاسبوع بل واليوم الواحد.

وشدد «أبوالمعاطي»، علي إنه يجب التنبيه واخذ التدابير اللا زمه قبل بداية الموسم وذلك تفاديا للصدمات المناخية وما يترتب عليها من اصابات مرضية وحشريه ونمو النباتات ومدى تيسر العناصر من عدمه نتيجى التذبذب المناخى مشيرا إلي أهمية العمل على توعية المزارعين انه حدث ما يسمى بالتغير فى المناخ ووضع تلك التغيرات فى الاعتبار لدى متخذى القرار والمزارعين وما يترتب على ذلك من تاثير على انتاجية المحاصيل وقطاع الانتاج الحيوانى.

وأشار رئيس قسم الأرصاد الجوية في المعمل المركزي للمناخ الزراعي إنه يجب  العمل على تهيئة البيئة الزراعية لمواجهة تلك التحديات من خلال عدة نظم منها التربيه والتكيف وتغيير مواعيد  الزراعة، مشددا علي ضرورة الإلتزام بتنفيذ حزمه من التوصيات الخاصه بالمزارعين منها العناية بخدمة الارض وتجهيزها جيدا

ولفت «أبوالمعاطي»، إلي أهمية اختيار الموعد الامثل للزراعه والذى يتماشي مع تلك المتغيرات وتنظيم عملية الرى ومالها من دور كبير فى كبح تلك التغيرات وادارة التسميد وارتباطها بعناصر المناخ واضافة المغذيات التى من شانها تقليل الاجهادات الواقعه على الحيوان والنبات، مشددا علي إنه يجب اتباع تلك التوصيات والتى من خلالها يمكن الحد بقدر المستطاع من الاثار المناخية التى تقع على النباتات والحيوانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى