الأخبارالمياه

«الري»: تطوير منظومة التحول الرقمي بالوزارة ومراقبة مشاكل الري إليكترونيا ومتابعة التركيب المحصولى بالمحافظات

>> عبدالعاطي: إستخدام صور الأقمار الصناعية فى رصد التعديات على المجاري المائية والأراضى الزراعية

عقد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري إجتماعاً  للمرة الثانية خلال  10 أيام مع الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ، وبحضور الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير والدكتورة إيمان سيد رئيس قطاع التخطيط لمتابعة الاجراءات التى تتخذها وزارة الموارد المائية والرى فى مجال التطوير المؤسسى والتحول الرقمى فى ضوء الاستعدادات الجارية للانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.

وقال الدكتور محمد عبد العاطى وزير الري في تصريحات صحفية  أنه جارى تنفيذ برنامج تدريبى مكثف و ورش عمل متعددة للمستويات الوظيفية المختلفة بالوزارة ، مع الأخذ فى الاعتبار الإحتياجات التدريبية والمواقع الوظيفية للمتدربين، مشيرا إلي إنه تم تطوير العديد من البرمجيات والتطبيقات لميكنة الأعمال وتسهيل متابعة العمل داخل الوزارة والجهات التابعة لها

وأضاف «عبد العاطى»،  أنه ونظراً لما تمتلكه الوزارة من خبرات متنوعة وكوادر بشرية مدربة وبنية تحتية قوية من أجهزة ومعدات وشبكات إتصالات ، موضحا إنه تم تطوير العديد من البرمجيات بواسطة مهندسي الوزارة، حيث تم تصميم  وتنفيذ برنامج لميكنة الأعمال .

وأوضح وزير الري إنه تم حصر الوثائق المطلوب رقمنتها ، وإنشاء بعض التطبيقات الخاصة لتسهيل متابعة العمل داخل الوزارة والجهات التابعة لها مثل تطبيقات “متابعة مشاريع الخطة الاستثمارية، و تطبيق لبيانات المخازن الميكانيكية” وأيضا لمتابعة الشكاوى وطلبات النواب الخاصة بالوزارة و تصميم قاعدة بيانات الأفلام الميكروفيلمية.

وأشار «عبدالعاطي»،  بإستخدام صور الأقمار الصناعية فى تحديد طبيعة إستخدامات الأراضي حول المجرى الرئيسي لنهر النيل وفرعيه ، ورصد التعديات على حرم النهر للتعامل معها أولاً بأول ، ورصد التعديات بالبناء على الأراضى الزراعية بمحافظات الجمهورية المختلفة ، وإنتاج خريطة التركيب المحصولى لكل موسم زراعى لتحديد مساحة كل محصول على حدى ، ومتابعة زراعة محصول الأرز بصفة دورية كل خمسة أيام لتحديد الإحتياجات المائية له خلال موسم الزراعة.

ولفت الوزير إلي أن  منظومة للرصد الآلى “التليمتري” تسمح بتدفق بيانات الترع والبحيرات والمصارف بصورة لحظية على الهواتف المحمولة لمتخذي القرار والمسئولين في جميع إدارات الري بمختلف محافظات الجمهورية ، بما يسمح بإتخاذ قرارات فورية لحل مشاكل الري في المناطق الحرجة ، بالإضافة لمنظومة الرصد والتحكم بالآبار السطحية والعميقة لمراقبة تشغيلها أوتوماتيكيًا عن بُعد ومتابعتها من غرف تشغيل مركزية وذلك لمراقبة السحب الآمن من الآبار وحساب معدلات الإستهلاك لكل بئر على حدى وتجنب السحب الجائر المخالف للمعدلات المطلوبة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى