الأخبارالانتاجمصر

«الزراعة» :بدء تفعيل مبادرة زراعة التوت وانتاج الحرير بالوادي الجديد

>>عبدالمجيد: تدريب 300 شاب وشابة علي زراعة شتلات التوت وتربية ديدان الحرير

قام الفريق العلمى الخاص بتفعيل بروتوكول التعاون بين وزارة الزراعة ومحافظة الوادى الجديد بشأن انتاج وتصنيع الحرير الطبيعى
برئاسة الدكتور أحمد عبدالمجيد مدير معهد بحوث وقاية النباتات وعضوية الدكتور أسامة غازى استاذ الحرير بالمعهد بزيارة ميدانية لمواقع زراعة شتلات التوت بواحتى الخارجة والداخلة ومتابعة أعمال إنشاء عنابر تربية ديدان الحرير وعنابر حل الشرانق طبقا للمواصفات العلمية السليمة، علاوة على تنفيذ عدد من الدورات التدريبيةخلال الفترة من ١٧ حتى ٢١ يناير ٢٠٢١ برعاية وزير الزراعة السيد القصير و اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد وبحضور الدكتور مجد المرسى وكيل وزارة الزراعة بالمحافظة.
وقال الدكتور أحمد عبدالمجيد في تصريحات صحفية الخميس أنه تم تدريب عدد ٢٣٠ شاب وفتاة بالخارجة وعدد ٧٠ متدرب بالداخلة وذلك على أساليب انشاء مشاتل وحقول التوت والعناية بها علاوة على طرق تربية الاعمار الصغيرة من ديدان الحرير التوتية كمشروع استثمارى صغير لشباب الخريجين.
واضاف «عبدالمجيد» ان تم خلال الدورة التدريبية استعراض الطرق المختلفة لتربية الاعمار الكبيرة ووسائل التعشيش المختلفة لدودة الحرير وجمع محصول الشرانق وتجفيفها وطرق حل الشرانق لانتاج الحرير الخام علاوة على المنتجات الجانبية لمشروع استزراع الحرير ومنها مستحضرات التجميل و الزينة.
واوضح مدير معهد وقاية النباتات أن وزارة الزراعة تسعى لدعم وتطوير الشق الزراعى لصناعة الحرير من جهة وتشجيع الشق الصناعى من جهة أخرى، كما تستهدف في إطار خططها الطموحة إحياء صناعة الحرير وزيادة كمية المنتج بالجودة العالية والأسعار المناسبة.
ولفت «عبدالمحيد» الي أن مركز البحوث الزراعية لديه قسم بحوث الحرير التابع لمعهد بحوث وقاية النباتات والذى يعتبر المرجعية العلمية لهذا التخصص بمصر ويختص بالجانب البحثى والإرشادى لصناعة الحرير موضحا ان الجهود البحثية تعمل علي فتح آفاق جديدة لزيادة وتطوير هذه الصناعة، كما تسعى الوزارة إلى دعم وتشجيع المشروعات الاستثمارية المنتجة وذلك لتوفير فرص عمل حقيقية وزيادة دخول الأفراد وصغار وكبار المستثمرين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى