الأخبارالصحة و البيئةالمحميات الطبيعية

 خبير دولي يطلق مبادرة المواطنة البيئية المصرية والتنمية المستدامة لتبادل الخبرات بين المنظمات الحكومية وغير الحكومية

>> عاطف كامل: المبادرة تهدف للتوعية بالسياحة البيئية فى مصر  إقتصاديا وبيئيا وإجتماعيا وتطبيق الوسائل المختلفة لحماية البيئة المصرية

أطلق الدكتور عاطف كامل أستاذ ورئيس قسم الحياة البرية وحدائق الحيوان بكلية الطب البيطرى جامعة قناة السويس مبادرة المواطنة البيئية المصرية والتنمية المستدامة والتي تركز علي المواطنة البيئية المصرية والتنمية المستدامة علي زيادة الوعى البيئى لإيجاد رادع ذاتي ينبع من داخل الإنسان، ويدفعه إلي الإسراع لحماية البيئة وصيانتها واحترامها بطريقة مستدامة، وهذا هو جوهر المواطنة البيئية.

وأضاف «كامل» في تصريحات صحفية الخميس ان المبادرة تهدف إلي أهداف المبادرة غرس مجموعة من القيم والمبادئ والمثل لدى أفراد المجتمع صغارا كانوا أم كبارا، لتساعدهم في أن يكونوا صالحين وقادرين على المشاركة الفعالة والنشطة في كافة قضايا البيئة و مشكلاتها والسعيى الى إيجاد حلول للمحافظة عليها وتطبيق مغهوم الأستدامة البيئية.

ووفقا لرئيس قسم الحياة البرية بجامعة قناة السويس تهدف المبادرة إلي المساعدة بالأفكار فى طريقة حل المشاكل البيئية بإسلوب متطور ومستدام لمفهوم المواطنة ويصبح له مدلول اشمل يتعدى كون الإنسان مواطنا داخل وطنه فقط، إلي كونه عضوا نشيطا وفاعلا وسط المجتمع البشري ككل فى الداخل والخارج، أي أن عليه واجبات تجاه العالم كله مثلما له واجبات نحو وطنه، بالتالي يصير مواطن ذو صبغة عالمية يحمل على عاتقه مسؤولية أوسع نطاقاً نحو بيئته ككل، وبذلك يصبح تطبيث مفهوم المواطنة البيئية والسلوك البيئي الصحيح ضرورة وجودية لبقاء الإنسان وليس مجرد رغبة أو شعار، له أن يختاره أو يرفضه.

وأوضح «عاطف كامل»، ان المبادرة تهدف أيضا إلي تطوير مفهوم المواطنة ويصبح له مدلول اشمل يتعدى كون الإنسان مواطنا داخل وطنه فقط، إلي كونه عضوا نشيطا وفاعلا وسط المجتمع البشري ككل، أي أن عليه واجبات تجاه العالم كله مثلما له واجبات نحو وطنه ومشاركا فى المشاكل البيئية وإيجاد الحلول لحمايتها ولأستدامتها  والتوعية البيئية والتعربف بأهمية تحقيق أبعاد التنمية المستدامة فى أستراتيجية ورؤية مصر 2030 وإبراز مفهوم التنمية المستدامة ومجهودات تحقيق التنمية المستدامة وأطر السياسات والخطط الانمائية الشاملة

وقال رئيس قسم الحياة البرية ان المبادرة تهدف إلي التعربف بأليات واولویات تحقيق التنمية المستدامة والأستدامة البيئية وتوجهات وأبعاد الدولة المصرية لتحقيق أبعاد التنمية المستدامة والتركيز علي الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية  والبيئية للتنمية المستدامة، مشيرا إلي أن المبادرة تساهم في تحديد مؤشرات التنمية المستدامة في مصر وقياس مدي التقدم في تنفيذ السياسيات والخطط في المجالات المختلفة (تحسين الصحة ,  توفير فرص عمل, محو الامية ورفع الوعي وحماية التراث وحماية الموارد المائية وتعزيز قدرات المعلومات.

وشدد «عاطف كامل»، علي أهمية تلبية احتياجات تحقيق التنمية المستدامة والمؤشرات التنمية المستدامة في مصر وإعطاء المواطن صبغة عالمية ليحمل على عاتقه مسؤولية أوسع نطاقاً نحو بيئته ككل، وبذلك يصبح مفهوم المواطنة البيئية والسلوك البيئي الصحيح ضرورة وجودية وإستدامة الكائنات البرية والبحرية ولبقاء الإنسان وليس مجرد رغبة أو شعار، له أن يختاره أو يرفضه.

وأشار رئيس قسم الحياة البرية في جامعة قناة السويس إلي أهمية تصحيح المفاهيم البيئية السائدة لدى المواطنين وتعديل المعتقدات والأفكار البيئية الخاطئة، ومعالجة أساس المشاكل للسلوكيات السلبية الناجمة عن غياب مفهوم المواطنة البيئية وإكساب المواطنين المهارات والآليات السليمة والمفيدة والصحيحة التي تساهم في المحافظة والإصلاح البيئي من أجل التنمية المستدامة وتحسين السلوك البيئي المتبع في الحياة العامة أثناء التعامل مع البيئة.

ولفت «عاطف كامل»، إلي أهمية السعي إلى تجنب وقوع الأضرارالبيئية قبل نشوئها والمطالبة بإثبات عدم وجود أضرار بعيدة المدى للأنشطة البيئية المقترحة وتطبيق الإستدامة البيئية وقدرة البيئة على مواصلة العمل بصورة سليمة والإسهام في رفع مستوى المعرفة والثقافة البيئية العامة للأفراد لتحفيزهم على المشاركة في اتخاذ القرارات ووضع الحلول المعنية بالشؤون البيئية والتنموية المختلفة.

وشدد علي أهمية تبادل الخبرات بين المنظمات الحكومية وغير الحكومية وبين اللجنة الخاصة ببرنامج المواطنة البيئية التابع إلى برنامج الأمم المتحدة للبيئة و المشاركة بالفاعليات والندوات والمؤتمرات المحلية والدولية التى تخدم الحفاظ على الحياة البرية واستدامتها.

ونبه «عاطف كامل»، إلي أهمية التوعية بأهمية حماية البيئة ودورنا فى الحفاظ على التوازن البيئى من خلال تقديم المحاضرات والندوات وحلقات النقاش المفتوحة ومشاركة فى الأنشطة التطوعية والتعريف بالمحميات الطبيعية وأنواعها وتوزيعها فى مصر ودورها فى حماية الحياة البرية وإستدامتها فى مصر .

وأشار رئيس قسم الحياة البرية بجامعة قناة السويس إلي أهمية التعريف بالقائمة الحمراء للأنواع المهددة بالإنقراض للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة والاتفاقيات والمعاهدات الاقليمية والدولية العاملة في مجال حماية البيئة والتعرف على القوانين واللوائح المحلية من وزارة البيئة المصرية فى مجال حماية البيئة و التعرف على أهم المشاكل التى تواجهها مع إشراك المجتمع المدنى فى وضع الحلول واستراتيجيات وتقنيات المكافحة الفعالة والقانونية للصيد غير النظامي. للحياة البرية

ولفت «عاطف كامل»،  إلي أن مبادرته تهدف للتوعية بأهمية لسياحة البيئية فى مصر من النواحي الاقتصادية والبيئية والإجتماعية و تطبيق الوسائل المختلفة لحماية البيئة المصرية من الأنواع الغازية فى مصر مشيرا إلي أهمية طرح مبادرات لحماية الحياة البرية المصرية بمشاركة القطاع الأهلى مثل (المنظمات غير الحكومية, المجتمع المدني, الجامعات والمراكزالبحثية , النقابات, المجالس القومية, البرلمانين , المجالس المحلية والاحزاب السياسية) وطرح مبادرة المدارس البيئية الخضراء واولويات حماية البيئة والتنمية المستدامة  .

وأشار إلي أن مؤشرات المواطنة البيئية المقترحة تتمثل في عناصر التربية البيئية التي تستهدف بناء وتنمية  المعرفة البيئية والوعي والتنور البيئي و السلوك و الإدراك البيئي موضحا أن ميادين العمل بالمبادرة هي خدمات تثقيفية وتوعوية و بحثية علمية وخدمات حماية البيئة والمحافظة عليها وشرح أهداف التنمية المستدامة التي تؤدي إلى تغيير حياة الناس وتحسن حقيقي فيها وخدمات قانونية تتعلق بالنواحى القانونية فى مجال حماية البيئة والتنمية المستدامة وتأليف كتب وكتيبات ونشرات تعليمية وتثقيفية فى مجال حماية البيئة والتنمية المستدامة  ومراعاة القدرة المحدودة للبيئة على استيعاب النفايات والتعربف بالاستدامة البيئية و قدرة البيئة على مواصلة العمل بصورة سليمة ومستدامة، لذلك يتمثل هدف الاستدامة البيئية في التقليل إلى أدنى حد من التدهور البيئي.

وأوضح ان الفئات المستهدفة بالمبادرة هم طلبة المدارس والجامعات والجمعيات والمنظمات المحلية والدولية المهتمة بحماية البيئة والتنمية المستدامة والقطاع الأهلى (منظمات المجتمع المدنى والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدنى والجامعات والمراكزالبحثية والنقابات والمجالس القومية) والشباب  ومتخذى القرار

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى