الأخبارحوارات و مقالاتمصر

د مصطفي خليل يكتب: أهم المشاكل التي تواجه مربي التسمين

>>يجب العمل علي تكوين قطعان متجانسه و ذلك باتباع البرامج الغذائيه المناسبه

خبير بيطري في صحة الدواجن – مصر

يواجه مربوا امهات التسمين عده مشاكل اثناء فتره الانتاج تؤثر علي اقتصاديات الانتاج و تسبب العديد من الخسائر في الارباح و السمعه و منها :

قله انتاج البيض و عدم الوصول الي قمه الانتاج :

الخطوه الاولي الي انتاج البيض المثالي للسلاله هي الوصول هي الوصول بوزن الجسم الي الوزن و العمر الامثالي للسلاله عندما يصل الانتاج الي 5% و معظم التوصيات تفترض ان 5% من انتاج البيض سيكون عند عمر 25 اسبوعا و لكن اذا تاخر النضج الجنسي و العمر عند 5% انتاج بيض الي 27 اسبوعا فان الدجاج سيكون اعلي في الوزن عن الموصي به , وعلي ذلك فان اي محاوله من قبل  المربي لتقليل وزن الدجاج ليطابق الموصي به من قبل الشركه المنتجه للسلاله سيؤدي الي قله انتاج البيض و عدم الوصول الي قمه الانتاج و هي عاده ما تبدا عند عمر 30 اسبوعا و تستمر حتي 40 اسبوعا من العمر .

لذلك ينصح بان تستمر هذه الزياده و تعديل منحني وزن الجسم خلال فتره انتاج البيض بمعني اخر اذا حدث ان وصل الدجاج الي مرحله 5% انتاج بيض و وزنه زائد عن الموصي به ( 100 حرام مثلا ) يجب ان تضاف  ال100 جم الي منحني وزن الجسم المثالي الموصي به اثناء وضع البيض ثم يتم اتباعه .

اما الخطوه الثانيه للوصول الي انتاج البيض المثالي هو تجانس القطيع فكلما كان القطيع متجانسا كلما زاد انتاج البيض , حيث ان عدم تجانس القطيع يؤدي الي وصول بعض الدجاج الي النضج الجنسي اسرع بينما يتاخر البعض الاخر مما يتاخر البعض الاخر مما يقلل من انتاج البيض و عدم وصول القطيع الي مرحله قمه انتاج البيض .

لذلك يجب العمل علي تكوين قطعان متجانسه و ذلك باتباع البرامج الغذائيه المناسبه و اختبارات الوزن و التدريج دوريا و فرز الدجاجات و الديوك غير الصالحه للتربيه عند عمر 22 اسبوعا .

ظاهره سقوط بعض ريش الجناح :

في بعض الاحيان يحدث سقوط لبعض الريش الاولي للجناح ( ريش الطيران ) و لوحظت هذه الظاهره في العديد من القطعان قبل و اثناء فتره انتاج البيض حيث يؤدي الي تاخر النضج الجنسي و قله انتاج البيض و عدم الوصول الي قمه الانتاج و تبدو الدجاجات التي سقط منها بعض ريش الجناح بشحوب في لون الوجه و العرف و الارجل و تزداد هذه الظاهره في القطعان التي تربي في المساكن المفتوحه و ايضا في القطعان التي تربي في المساكن المغلقه ايضا و لكن بصوره اقل و السبب في ان الدجاجه تقلش بعض ريش الجناح غير معروف و مؤكد حتي الان .

اصابه الامهات ببعض الامراض :

وجد ان اصابه الطيور ببعض الامراض مثل النيوكاسل او الالتهاب الشعبي او اعراض مرض الانخفاض المفاجئ في انتاج البيض يؤدي الي انخفاض انتاج البيض و عدم الوصول الي قمه الانتاج و تدهور قشره البيضه حتي و لو سبق تحصين الامهات ضد تلك الامراض . لذا يجب اتباع الاحتياطات الصحيه و الوقائيه لمنع دخول الامراض  او مسبباتها الي المزرعه و اتباع برامج التحصين بعنايه تامه و قياس المناعه دوريا للحفاظ علي مستوي عال من المناعه ضد هذه الامراض .

انخفاض نسبه الفقس و زياده البيض غير القابل للتفريخ :

هناك العديد من العوامل التي تؤدي الي تدهور و انخفاض نسبه الفقس منها عوامل راجعه الي عمليه التفريخ نفسها و عوامل راجعه الي تغذيه و رعايه الامهات و بعض الامراض التي تنتقل عن طريق البيض مثل السالمونيلا و سرطان الطيور و الميكوبلازما و لذلك يجب امداد الطيور بالفيتامينات و الاملاح المعدنيه اللازمه حيث ان امهات التسمين تحتاج الي ضعف الكميات التي يحتاجها الدجاج البياض او دجاج التسمين من حيث الفيتامينات و كذلك يجب الاحتياجات الغذائيه من الكالسيوم و الفوسفور حيث قله الكالسيىوم و الفوسفور تؤدي الي ضعف القشره البيضه و زياده البيض المشوه و غير القابل للتفريخ و بالتالي انخفاض نسبه الفقس .

كما ينصح بتغذيه الديوك بتغذيه منفصله عن الاناث و اعطائها علائق خاصه بها تحتوي علي نسبه منخفضه من البروتين و الكالسيوم و نسبه عاليه من الفيتامينات و الاملاح المعدنيه و يلاحظ ايضا اصابه باطن اقدام الديوك بخراج في باطن القدم و هي عباره عن انتفاخ باطن القدم وزرقه الساقين و هذه الاصابه تعمل علي اعاقه الديوك في الجماع او الوثب علي الاناث و بالتالي انخفاض نسبه الخصوبه , و لعلاج ذلك ينصح باضافه البيوتين الي علائق الديوك بمعدل 200 جم / طن اثناء فتره النمو و انتاج البيض كما ينصح بازاله السدائب و حميع المواد الصلبه و المدببه و المسامير بنشاره الخشب و الارضيه

مشكله البيض الارضي :

بيض التفريخ منتج حساس جدا يتاثر باي عامل مهما كان بسيطا فهو كائن يحتوي علي جنين عمره 21-22 ساعه عند وضع البيض و عند الاهتمام بالبيضه المخصبه و الحفاظ عليها و توفير الظروف المناسبه لها تكون النتائج ايجابيه في الاخصاب و الفقس وجوده الكتكوت .

مشكله البيض الارضي بمزارع امهات التسمين و الرقم المثالي للبيض الارضي هو 0 % لكن المقبول هو 0,5 الي 1 % و اذا زادت عن ذلك تكون هناك مشكله  وسبب تلك الظاهره هي اسباب تتعلق بالتربيه وهي اختلاف معدلات التربيه عن معدلات الانتاج من حيث نظام الشرب و العلف حيث لابد من توحيد الانظمه حيث يتم للطائر سهوله التعرف عليها و هذه هي مهمه للمزارع التي تربي في مكان و تنتج في مكان اخر و لابد من وضع المجاسم داخل العنابر من عمر 6 اسابيع و يخصص للطائر 30 سم علي المجسم

اسباب اخري تتعلق بالانتاج :

تدريب الطيور للتعرف علي البياضات و الحفاظ علي المجاثم و البياضات سليمه و نظيفه ارتفاع مناسب للمجثم عن الفرشه 25 الي 30 سم , رفع خطوط العلف الاوتوماتيكيه بعد الانتهاء من العلف و جمع البيض الارضي بسرعه و عدم تركه علي الفرشه حتي لا تتعود الطيور علي البيض الارضي , تقديم العلف خلال 30 دقيقه من فتح الاناره حتي لا تنشغل الطيور بالعلف فيزيد البيض الارضي , توزيع متجانس للاضاءه و عدم وجود بقع مظلمه في العنبر , تجنب التيارات الهوائيه داخل العنبر و تنظيف اعشاش البيض باستمرار و التطهير و التعفير  المستمر لها  و تجنب وجود اي حشرات اوطفيليات خارجيه بداخلها اما في البياضات الاتوماتيك فيتم تطهير سير جمع البيض مع اخر جمعه مع غلق البياضات الاوتوماتيك في اخر اليوم و فتحها مع الاضاءه صباحا و تجنب الرطوبه و المحافظه علي الفرشه جافه .

باي حال من الاحوال يجب عدم خلط البيض الارضي مع بيض الاعشاش باي حال من الاحوال لان قشرته الخارجيه تحتوي علي ملايين من الميكروبات فيتسبب في تلوث الفقاسه و انتشار الميكروبات و تلويث البيض السليم مما ينتج عنها انخفاض نسبه الفقس و زياده الكتاكيت النافقه و انتاج كياكيت مريضه ذات مناعه ضعيفه و يسبب خسائر كبيره لسمعه الشركه و صرف تعويضات كبيره للمربيين , و ان كان لابد من تفقيس بيض الارضيه فيجب ان يتم تطهير قشرته الخارجيه باحد انواع المطهرات الاتيه فيركون اس او مركبات الامونيوم الرباعيه و ان يوضع في باتش لوحده و تعقيم الفقاسه جيدا بعد انتهاء دورته .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى