الأخبارالانتاجمصر

الحكومة توافق علي وقف إستيراد الدواجن المجمدة دعما للصناعة الوطنية

>> العناني يشيد بدور وزارات الزراعة والتموين والجهات السيادية في تشجيع ضخ إستثمارات جديدة لزيادة الإنتاج

 إستعرض المهندس محمود العناني رئيس إتحاد منتجي الدواجن أمام اللجنة الوزارية الخاصة بالموافقات الاستيراديه للدواجن المجمدة وأجزائها ومصنعاتها.  بمشاركة الجهات المتخصصة بالدواجن. وخاصة الجهات السيادية  ووزارات التموين والداخلية والزراعه، الموقف الحالي لصناعة الدواجن والخسائر التي تكبدها المنتجين الفترة السابقة وتاثير كميات اللحوم المجمدة المستوردة المعروضة بالسوق.

وقال «العناني»، في تصريحات صحفية لـ«أجري توداي»، انه أعرب خلال إجتماع اللجنة عن مخاوف مربي الدواجن  من زيادة المعروض أو الموافقه علي إستيراد اي كميات من الدواجن ، موضحا ان ذلك يدفع المربيين عن دخول دورات جديدة للحد من خسائرهم  .

 وشدد  رئيس إتحاد منتجي الدواجن علي  أهمية دعم صغار المربيين ووقف خسائرهم وتشجيع صغار وكبار المنتجين علي التوسع في إنشاء عنابر ومحطات جديدة حتي تستطيع الصناعة تلبية احتياجات المواطنين نتيجة زيادة استهلاك الفرد والزيادة السكانية   .

 وأشاد «العناني»، بدور كل الجهات السيادية والرقابية وقيادات وزارة الزراعه والتموين والداخلية في تأييد عدم الموافقة على استيراد اي كميات من الدواجن او الاجزاء او المصنعات مشيرا إلي تأييد هذه الجهات لدعم صناعة الدواجن واستثماراتها عندما تم توضيح خطورة إستيراد دواجن مجمدة من الخارج وهو ما إنتهي إلي موافقة المشاركين في الإجتماع علي وقف إصدار أية موافقات إستيرادية دعما لصناعة الدواجن.

 وناشد رئيس إتحاد منتجي الدواجن اعضاء الاتحاد التحدث مع عملائهم وزملائهم لطمأنتهم وان لايترددوا وفي دخول دورات  إنتاجية جديدة وان يستمروا في اي خطط للتوسع في ظل دعم اجهزة الدولة لصناعة الدواجن.

وأكدت اللجنة الوزارية المعنية بإستيراد الدواجن المجمدة وأجزاء الدواجن على اهمية دعم صغار المربيين و وقف خسائرهم وتشجيع صغار وكبار المنتجين علي التوسع في إنشاء عنابر ومحطات جديدة حتي تستطيع الصناعة تلبية احتياجات المواطنين نتيجة زيادة استهلاك الفرد والزيادة السكانية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى